بعد 6سنوات من الإنتظار …وأخيرا وضع الحجر الأساس لإعادة بناء قنطرة كلاز على واد أمزاز بنواحي تاونات

 

قنطرة كلاز على واد أمزاز بنواحي تاونات

قنطرة كلاز على واد أمزاز بنواحي تاونات

محمد العبادي: “تاونات نت”/من المنتظر أن يتم يوم الخميس 8 دجنبر 2016 وضع الحجر الأساس لإعادة بناء قنطرة كلاز على واد امزاز بنواحي تاونات.

 وتجري الاستعدادت الرسمية لدى مسؤولي المديرية الاقليمية للتجهيز والنقل بتاونات وعمالة الاقليم وجماعة كلاز والسلطة المحلية هناك، لهذا الحدث الذي لطالما انتظره سكان قبيلة الجاية منذ ست (6)سنوات؛اذ مرت على انهيار قنطرة كلاز على واد امزاز، والمنشأة الفنية المؤقتة للعبور الى مركز كلاز، تتوقف عبرها حركة السير باتجاه كلاز بشكل مؤقت نتيجة غمرها عند ارتفاع منسوب واد امزاز عند حدوث تساقطات مطرية قوية، كما حصل يومي الاحد والاثنين 4و5 دجنبر 2016 وقبله، معها يضطر المجلس الجماعي لكلاز الى استعمال جرافة وشاحنة نقل الرمال لنقل التلاميذ الى المؤسسات التعليمية.

 ساكنة كلاز لا تتحدث سوى عن هذا المعلم المنكسر منذ شهر فبراير 2010 ، هذه الايام ومع تساقطات امطار الخير عاد منسوب مياه وادي امزاز ليغمر تلك المنشاة الفنية لبعض الوقت.

 هكذا تعيش كلاز عزلة مؤقتة مع نزول الامطار القوية، ذلك أن سكان كلاز المسالمين لطالما وصلتهم بين الفينة والاخرى اخبار اعادة بناء القنطرة التي تهدمت بفعل الاهمال، نتيجة اهمال وضع حواجز صخرية على جنبات القنطرة تحطمت وكان ذلك يكلف وزارة التجهيز بضعة آلاف من الدراهم، تركوا القنطرة حتى تنهار ولما انهارت وجدوا في المنشأة الفنية حلا ترقيعيا الى اجل غير مسمى، ما دام انها لاتوجد على طريق وطنية ولا طريق سيارة، ومادام انها لا يعبرها سوى مواطنون بسطاء لا سفراء ولا وزراء ولا مسؤولين(…).

عند تدشين قنطرة تهريز في عيد الشباب الفائت، وضعت لوحة توضيحية حول القناطر المبرمجة لاعادة البناء باقليم تاونات، قنطرة كلاز كانت واحدة منها، سألت “صدى تاونات” المدير الاقليمي للتجهيز عن المناسبة التي يمكن من خلالها اعطاء انطلاقة اشغال بناء قنطرة كلاز، أجاب “أنها ستكون في اقرب مناسبة وطنية”…

مرت مناسبتين وطنيتين، دون أن يتم برمجة ولو مشروع واحد للتدشين بهذا الاقليم، فهمنا أن جل المشاريع حجزت للتدشين او اعطاء انطلاقتها تحسبا لزيارة ملكية مرتقبة.

من المفروض اذن أن تكون قنطرة كلاز التي تهدمت في شهر فبراير 2010 أن تكون اعطيت انطلاقة اشغالها في شهر نونبر 2010 ، ومن المفروض ان تكون جاهزة للتدشين في أي زيارة ملكية مرتقبة، هكذا سيحس المواطنون بكلاز انهم مواطنون، أنهم ينتمون لهذا الوطن، أنهم في صلب اهتمام المسؤولين وليس على الهامش، لكن هيهات، ست (6)سنوات مضت وقنطرة كلاز على واد امزاز لازالت شاهدا…  

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 5977

اكتب تعليق

لابد من تسجيل الدخول لكتابة تعليق.

2014 Powered By Wordpress, By MinِCom -- Copyright © All Rights Reserved - Taounate.Net

الصعود لأعلى