إنك هنا …ها هنا … انت سيدتي.. انت اللغة العربية …بقلم: د. بوزيد عزوزي Reviewed by Momizat on .   [caption id="attachment_10436" align="aligncenter" width="256"] د. بوزيد عزوزي[/caption] فاس:"تاونات نت"/انك هنا ...ها هنا ... انت سيدتي.. انت اللغة العربية .   [caption id="attachment_10436" align="aligncenter" width="256"] د. بوزيد عزوزي[/caption] فاس:"تاونات نت"/انك هنا ...ها هنا ... انت سيدتي.. انت اللغة العربية . Rating: 0

إنك هنا …ها هنا … انت سيدتي.. انت اللغة العربية …بقلم: د. بوزيد عزوزي

 

د. بوزيد عزوزي

د. بوزيد عزوزي

فاس:”تاونات نت”/انك هنا …ها هنا … انت سيدتي.. انت اللغة العربية …
محياك عربي قح أصيل … تعلوه النخوة والشهامة والاصالة العربية … عليه مسحة الأناقة والانافة  العدنانية…كل أمهاتنا واخواتنا وبناتنا يجسدن هذا الحضور التي انت تمثلينه فنعتز بك ونفتخر بك… أحييك تحية إكبارعربية ،
أيتها اللغة العربية…،

   قال الشاعر العربي بيتين في المدح ثم عكس بيتيه فأصبحا هجاء :
حلموا فما ساءت لهم شيم ::
                   سمحوا فما شحت لهن منن
سلموا فما زلت  لهم  قدم  :: 
                     رشدوا ما ضلت لهم سنن
فإذا عكست البيتين كلمة كلمة ، فستجد قول الشاعر وفق الصيغة الآتية :
منن لهن شحت فما سمحوا ::
                   شيم لهم ساءت فما حلموا
سنن لهم ضلت  ما رشدوا  : :
                 قدم  لهم  زلت  فما  سلموا   

 ما أخصب العقل العربي…
ما اروع المخيلة العربية…
ماأجمل التعبير العربي…
ما أذكى الشاعر العربي…

… وكيف تريدون ان لا يريدون قتل العقل والمتخيلة والتعبير والشاعرالعربي ، والعنصر العربي …؟
يكفي ان نقرأ هذين البيتين لنفهم ما هو الدافع ، وما هو المحرك ، وما هو هدف الذين يتحاملون على لغة الظاد …الهدف الذي يظهرونه ، والهدف الأقصى الذي  لن يبوحوا به طبعا ، وهو متعدد الجوانب والأبعاد ، نعم متعددها وهي كثيرة وقد لا تظهر جليا الا إذا تمحصنا في إطارها أي وضع مجموعة من الاسإلة  منها :

- من الذي يريد الدارجة ؟
- من المتكلم ؟
- ما هو ماضيه ؟
- ماهي ثقافته أي قيمه ومبادؤه في التعامل ؟
- ما هي مصالحه  ومع من هاته المصالح ؟
- ما هي ، ومن هي ، ومع من هي علاقاته ؟
- أين موطن هاته العلاقات داخليا وخارجياً ؟

اللغة العربية

اللغة العربية

مجموعة من التساؤلات فد تضيء لنا المشوار كي نحاول فهم دوافع ومرامي المتحدث ، إذا تعذرت لنا القراءة ما بين السطور وطيات مخ ، لا أقول عقل ، الذي يريد وضع خط على لغتنا ولغة ديننا الإسلام الحنيف وآباءنا وأجدادنا  واحفادنا وحضارتنا وتاريخنا وعطفنا واحاسيسنا ، … لغة  عنترة ابن شداد ،  وزهير ابن أبي سلمى، وعقبة ابن نافع ، ومولي ادريس الأول ،  وطارق ابن زياد ،، ودفاعا عن اللغة العربية ، وبحر العربية ، وأمير الشعراء احمد شوقي الذي ابدع فقال :
إنما الأمم الأخلاق ما بقيت  * • *
                    فان هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا. 

وانعدام الاخلاق الوطنية بادية للعيان في زمن المسخ والنكران والتنكر للتاريخ والحضارة .
ان الذي يحاول ان يجتث من أعماق واحشاء الحضارة العربية وتاريخها العريق ذو الجذور العريقة ، اللغة العربية مخطئ وتحليلاته شاردة  وبعيدة كل البعد عن الصواب التحليلي ، ونسي انه على ارض وعرة جداً حتى لا أقول انه فوق فواهة بركان يمتد من شاطيء المحيط الأطلسي إلى ابعد نقطة في هذا العالم العربي الممتد إلى حدود الشاطئ الشرقي للخليج العربي.

ان لغة القرآن لا أقول صامدة بل باقية ،
“ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين ” صدق الله العظيم .

°استاذ بمجموعة المعهد العالي للتجارة وإدارة المقاولات .

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 3402

اكتب تعليق

لابد من تسجيل الدخول لكتابة تعليق.

2014 Powered By Wordpress, By MinِCom -- Copyright © All Rights Reserved - Taounate.Net

الصعود لأعلى