في لقاء جمعها بهيئة حقوقية:مندوبة وزارة الصحة امينة عريكة تؤكد ان اقليم تاونات يعاني خصاصا مهولا على صعيد الموارد البشرية Reviewed by Momizat on . [caption id="attachment_10584" align="aligncenter" width="540"] لقاء جمع المندوبة الاقليمية للصحة و أعضاء الهيئة المغربية لحقوق الانسان فرع تاونات[/caption]  من [caption id="attachment_10584" align="aligncenter" width="540"] لقاء جمع المندوبة الاقليمية للصحة و أعضاء الهيئة المغربية لحقوق الانسان فرع تاونات[/caption]  من Rating: 0

في لقاء جمعها بهيئة حقوقية:مندوبة وزارة الصحة امينة عريكة تؤكد ان اقليم تاونات يعاني خصاصا مهولا على صعيد الموارد البشرية

لقاء جمع  المندوبة الاقليمية للصحة  و أعضاء الهيئة المغربية لحقوق الانسان فرع تاونات

لقاء جمع المندوبة الاقليمية للصحة و أعضاء الهيئة المغربية لحقوق الانسان فرع تاونات

 منير فلاح:”تاونات.نت”/ عقد مساء الاربعاء 04 دجنبر 2016 بمقر المندوبية الاقليمية للصحة بمدينة تاونات لقاء جمع امينة عريكة المندوبة الاقليمية للصحة و عدد من رؤساء الاقطاب بالقطاع الصحي محليا و أعضاء الهيئة المغربية لحقوق الانسان فرع تاونات و الذي خصص للحديث عن الاوضاع الصحية بالاقليم في ظل المشاكل التي يتخبط فيها هذا القطاع الحيوي، اذ اعرب عبد الحميد الازرق الحسوني عضو المكتب التنفيذي للهيئة وعضو الفرع  المحلي عن قلق هيئته الشديد من المشاكل الكبيرة التي يتخبط فيها قطاع الصحة بالاقليم بصفة عامة و المستشفى الاقليمي بصفة خاصة اذ سجل بأسف عميق الشكايات المتواصلة التي يتوصل بها مكتب الفرع من الموطنين ضدا على تصرفات بعض حراس الامن المستفزة والحاطة من كرامة المواطن والفوضى التي يعرفها مدخل المستشفى الاقليمي دون نسيان حالة الازدحام الكبيرة التي يعرفها المركز الصحي الحضري ( المستشفى القديم) داعيا المندوبة الى تدعيم الطاقم الطبي للمستشفى للتغلب على هذا الازدحام، اشكاليات الغيابات المتكررة لبعض الاطباء، بعد المواعيد، كلها اسباب تعثر جودة الخدمات وجب ايجاد حلول انية لها،  اشكالية التناوب تطرح بشكل قوي مما يجعل المنتوج غير ذات فعالية ونتيجة دائما حسب الهيئة المغربية، مشكل التحاليل الطبية اثير بدوره وقدم فرع الهيئة المغربية اسفه لرفض اجراء بعض التحليلات الطبية خاصة للمستفيدين من نظام التغطية الصحية( رميد)، اضافة الى قسم الولادة الذي يعرف ارتجالية كبيرة و مشاكل عديدة ، كما اعتبر رئيس الفرع مصطفى المجيد ان المستشفى الاقليمي بمدينة تاونات ماهو الا محطة عبور المرضى في اتجاه المستشفى الجامعي بفاس او المصحات الخاصة متسائلا عن الجدوى من تواجد هذا المستشفى مادام دوره يقتصر فقط على توجيه المرضى خارج المدينة دون القيام بواجب العلاج.

بعض أعضاء الهيئة المغربية لحقوق الانسان فرع تاونات

بعض أعضاء الهيئة المغربية لحقوق الانسان فرع تاونات

وفي معرض ردها اكدت امينة عريكة المندوبة الاقليمية للصحة بمدينة تاونات ان القطاع الصحي بالاقليم يعرف خصاصا كبيرا وهذه حقيقة لا يجب نفيها، مؤكدة انه على الرغم من كل المشاكل فالساهرين على القطاع يقومون بالواجب و اكثر و إن كانوا على قلتهم معتبرة ان ثمة العديد من المنجزات التي تحققت او التي في طور الانجاز خاصة فيما يتعلق بجهاز السكانير الذي سيبدأ به العمل في القريب العاجل وهي بشرى للمواطن التاوناتي، كما ان القائمين على القسم الصحي منكبين على تجهيز قسم المستعجلات بالتنفس الاصطناعي.

 وبخصوص قسم الولادة فقالت امينة عريكة ان المستشفى الاقليمي لا يتحمل اي مسؤولية او تقصير في القيام بمهامه و تواجد طبيب واحد يشكل عائقا كبيرا و هنا وجب توضيح بعض المغالطات التي يزعمها الكثيرون خاصة فيما يتم تداوله  من انتقال طبيبين من قسم الولادة دون تعويضهم  تقول امينة عريكة ان الطبيبين انتقالا بقوة القانون اذ لم يتم الترخيص لهما بالانتقال فلجئا الى المحكمة الادارية التي حكمت لصالحهم في جميع مراحل الحكم الابتدائي و الاستئناف و النقض و الابرام، لذا نحن لا نتحمل المسؤولية التي تبقى على عاتق الوزارة فيما يخص تعويضهما.

امينة عريكة المندوبة الاقليمية للصحة

امينة عريكة المندوبة الاقليمية للصحة

 اما فيما يخص الاطقم الطبية فقالت المندوبة اننا قمنا و مازلنا وسنبقى متشبثين بمطلب تدعيم القطاع الصحي بالاقليم  بالاطقم الطبية في كل الاختصاصات ( الصرع، السكري، الانعاش….) و هذا وعد لن اتنازل عنه مادامت الوزارة تعرف حجم الخصاص الذي يعانيه الاقليم لذا لن ادخر اي جهد في الضغط بقوة من اجل التغلب على هذا العائق دائما حسب المندوبة.

 وفيما يخص تغيب بعض الاطباء و الممرضين قالت المندوبة انه فعلا هناك بعض التغيبات الا اننا نواجهها باقتطاع يومي من اجرة كل طبيب(ة) او ممرض (ة) تغيب عن اداء مهامه ( تحفظت عن ذكر الأسماء).

اما فيما يخص المركز الصحي الحضري فقالت المندوبة  ان تواجد طبيبين امام العدد الكبير من المرتفقين طبيعي ان يحدث هذا الازدحام خاصة و ان المرضى يؤتون من مختلف مناطق الاقليم وليس من مركز المدينة فقط، وان افتتاح مستوصف حي الرميلة الذي يوجد في طور البناء  من شأنه تخفيف الضغط على المركز الصحي الحضري مؤكدة انها راسلت و زارة الصحة من اجل تدعيم هذا المستوصف بالاطقم الطبية حتى يقوم بواجبه على احسن وجه.

و في ختام كلمتها دعت المندوبة الهيئة المغربية لحقوق الانسان بتاونات الى التواجد الفعلي بالمستشفى الاقليمي للوقوف على الجهود التي تبدل من طرف الجميع  لتكون الخدمات في مستوى تطلعات المرتفقين، ودعت المندوبة الهيئة بتوعية المواطنين لان بعض المواطنين يصعب التواصل معه وانها بصدد خلق خلية من داخل المستشفى الهدف منها هو استقبال المرضى و ارشادهم وتسهيل عملية ولوجهم الى المستشفى في احسن الظروف مع اعادة تأهيل الفضاء الداخلي للمستسفى مع الزام حراس الامن التقيد بمهامهم فقط.

أعضاء الهيئة المغربية لحقوق الانسان فرع تاونات

أعضاء الهيئة المغربية لحقوق الانسان فرع تاونات

ولم تفوت المندوبة المناسبة  لتنفي اية علاقة لطرد المستخدم السابق في المستشفى ” المغناوي” على خلفية تصريحاته “الكاذبة” بعد وفاة المرحومة” بهيجة” بقسم الولادة بادارة المستشفى، بل ان الشركة المشغلة هي التي اتخذت قرار عزله لإرتكابه أخطاء مهنية خارج اطار التعاقد الجاري بينهما.

كما لم تفوت الفرصة لتقدم جزيل الشكر و الامتنان الى عامل اقليم تاونات التي قالت انه دائما الى جانبها و يقدم لها المساعدة كلما طلبت ذاك،  ونفس الأمر بالنسبة للمجلس الاقليمي وعلى رأسه محمد السلاسي الذي سيوفر للقطاع 5 موظفين تابعين للمجلس في انتظار الاعلان عن نتائج مباراة  توظيف هؤلاء بينهم سائقين و 3 ممرضات.

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 5468

اكتب تعليق

لابد من تسجيل الدخول لكتابة تعليق.

2014 Powered By Wordpress, By MinِCom -- Copyright © All Rights Reserved - Taounate.Net

الصعود لأعلى