المحكمة الإدارية بفاس تعزل نائب رئيس جماعة بوعادل بإقليم تاونات Reviewed by Momizat on . [caption id="attachment_11475" align="aligncenter" width="540"] جلسة من داخل المحكمة الإدارية بفاس-أرشيف[/caption] حميد الأبيض (فاس)-عن جريدة"الصباح"-"تاونات نت [caption id="attachment_11475" align="aligncenter" width="540"] جلسة من داخل المحكمة الإدارية بفاس-أرشيف[/caption] حميد الأبيض (فاس)-عن جريدة"الصباح"-"تاونات نت Rating: 0

المحكمة الإدارية بفاس تعزل نائب رئيس جماعة بوعادل بإقليم تاونات

جلسة من داخل المحكمة الإدارية بفاس-أرشيف

جلسة من داخل المحكمة الإدارية بفاس-أرشيف

حميد الأبيض (فاس)-عن جريدة”الصباح”-“تاونات نت”/حكمت المحكمة الإدارية بفاس، مؤخرا؛ بعزل النائب الأول لرئيس الجماعة القروية لبوعادل التابعة لقيادة بني وليد بتاونات، ينتمي إلى حزب الأصالة والمعاصرة، من مهامه بداعي “ارتكابه أفعالا مخالفة للقانون ومضرة بأخلاقيات المرفق العمومي ومصالح الجماعة”، إثر طلب تقدم به حسن بلهدفة عامل الإقليم.

والتمس العامل في طلبه إلى رئيس إدارية فاس، عزل العضو وترتيب كل الآثار القانونية عن ذلك، وإشفاع الحكم بالنفاذ المعجل، مستندا في ذلك إلى المادة 64 من القانون التنظيمي رقم 113.14 المتعلق بالجماعات والمقاطعات، فيما توصل رئيس الجماعة بإخبارية تتعلق بعدم استدعائه لأي اجتماع أو ممارسة أي نشاط.

واستند العامل في تقديمه الطلب إلى عدة شكايات وجهت ضد العضو من قبل رئيس المجلس وبعض أعضائه، وتقارير للسلطة، تؤكد ارتكابه أفعالا مخالفة للقانون في دورات المجلس، بينها تعريض أعضائه إلى السب والشتم والقذف والإهانة والتهديد والاعتداء بالضرب وتكسير الطاولات والكراسي لمحاولة فرض رأيه.

ورأى المحامي زهير العليوي، أن نائب الرئيس الذي ينوب عنه، لم يعرقل مصالح الجماعة وسيرها العادي، بل احتج على عدم إشراكه في التسيير وإقصائه من اجتماعات المكتب المسير وارتكاب مخالفات قانونية وعلى اختلالات مالية تخص الفصل المتعلق بشبكات قنوات الصرف، مؤكدا أنه ضبط استغلال سيارة الجماعة المخصصة للنفايات، في حفل زفاف.

وتحدث عن تجهيز قاعة الاجتماعات بكاميرات بسوء نية وبدون موجب حق قانوني، مؤكدا أن ادعاء العامل خال من أفعال يمكن أن تكون أساسا للقول بأن موكله أساء لأخلاقيات المرفق العام، مستندا لاجتهادات في القانون الفرنسي تختصر أسباب العزل الذي التمس رفض طلبه، في وجود إخلالات خطيرة ومستمرة في التسيير وخطأ جنائي.

وحصلت “الجريدة” على ثلاثة فيديوهات تظهر العضو بصدد تناول كرسي والاعتداء على أعضاء في دورة عادية للمجلس أثناء احتدام النقاش وهو يقفز فوق الطاولات ماسكا الكرسي ويهوى به على كل من يصادفه، وهو يصيح بأعلى صوته محاولا تعنيف مجاوريه داخل الجماعة، بجانب امرأة تتناول بدورها قطعة ترميه بها.

وبلغ الأمر بهذا العضو في الدورة العادية لشهر ماي الماضي، إلى تكسير كأس أثناء تناول ممثل الوكالة الحضرية بتازة الكلمة لتقديم شروحات حول تصميم التهيئة، وسب الرئيس واتهامه بالتزوير والكذب، وسلب منه وثائق الجلسة قبل حجزها، ما تسبب في توقيف الجلسة في محاولة لتهدئة الأوضاع.

وضمن العامل شكايته لرئيس المحكمة الإدارية، هذه الواقعة التي تطورت إلى وقف أشغال الدورة، قبل استفساره من قبل المسؤول الأول بالعمالة، حول ما وجهت إليه من تهم بما فيها اتهامه ببتر رجل كل دركي بعدما هدده الرئيس بطلب الدرك، منبها إياه إلى ضرورة التزام القانون وقواعد التداول الديمقراطي.

لكن العضو عاد إلى سابق أفعاله في دورة أكتوبر الماضي، بعدما اتهم بالاعتداء على بعض أعضاء المجلس بالركل والضرب والقذف بالكراسي والطاولات مع السب والشتم، ما تسبب في فوضى عارمة بالقاعة المحتضنة للاجتماع، ما كان محل شكاية قدمت إلى مصالح الدرك الملكي ببني وليد التي فتحت تحقيقا فيها.

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 5468

2014 Powered By Wordpress, By MinِCom -- Copyright © All Rights Reserved - Taounate.Net

الصعود لأعلى