هذه تفاصيل وأجواء فعاليات المنتدى العربي الرابع الذي احتضنته مدينة فاس

فعاليات المنتدى العربي الرابع الذي احتضنته مدينة فاس

فعاليات المنتدى العربي الرابع الذي احتضنته مدينة فاس

أناس الكنوني-فاس:”تاونات نت”/ في إطار أنشطتها السنوية، نظمت حلقة الفكر المغربي بدعم من وزارة الثقافة وبتعاون مع جامعة سيدي محمد بن عبد الله، وكلية الآداب والعلوم الإنسانية أكدال-فاس-، “المنتدى العربي الرابع”-مرصد مدائن فاس- من 22 مارس إلى 25 مارس سنة 2017، وذلك بدار الثقافة لافياط، فاس.

واتصفت هذه الدورة بتنوعها الثقافي والفكري نظرا لانفتاحها على شخصيات أكاديمية ومبدعين كبار في مجالات عديدة ومهن متعددة.

 وتضمن برنامج المنتدى العربي الرابع أربعة أيام من الفعاليات الثقافية المتميزة والهادفة التي تهتم بالشأن الثقافي المغربي ومثقفيه.

وقد انطلقت فعاليات المنتدى العربي الرابع حيث شهد حفل الافتتاح على الساعة الثالثة عصرا، كلمة كل من مدير المنتدى العربي الرابع الدكتور جمال بوطيب، وكلمة عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية أكدال-فاس- الدكتور عبد الإله بنمليح، وكلمة المدير الجهوي لوزارة الثقافة فاس-مكناس- الأستاذ لحسن الشرفي، وكلمة اللجنة التنظيمية.

وفي حدود الساعة الثالثة والربع استضافت حلقة الفكر المغربي أول نشاط بعنوان: فاس الشاعرة: شدو إبداعي، احتفالا بعيد الشعر وإعلانا عن انطلاق أشغال المنتدى العربي الرابع، مع الشاعر العربي الدكتور أحمد مفدي.

وفي حدود الساعة الثالثة والنصف تم تقديم كتاب “مفاهيم في اللغة والأدب”-تأليف جماعة من الأساتذة الباحثين- من طرف مجموعة من أساتذة مختبر التواصل الثقافي وجمالية النص، ومختبر الأبحاث والدراسات المصطلحية.

 وفي الخامسة والنصف كان الحضور مع موعد هام مع برنامج “في ضيافة جمعية”، مع جمعية البحث التاريخي والاجتماعي، بمشاركة الأستاذين محمد أخريف والعربي العسري، وقدمهما الدكتور سلام أحمد إدريسو.

يوم الخميس 23 مارس 2017 على الساعة التاسعة صباحا استأنفت حلقة الفكر المغربي أنشطتها الثقافية بتقديم وتوقيع رواية “أقليما” للناقد والروائي سلام أحمد إدريسو، وقدمها الناقد والروائي الدكتور جمال بوطيب. وفي حدود العاشرة والنصف تم تقديم وتوقيع إصدارين من إصدارات المنتدى العربي الرابع “مرج اللوتس” و”أن يكون ساردا”. وفي الساعة الثالثة عصرا تم تقديم وتوقيع كتاب “طيف سليمان” للناقد والمترجم مصطفى النحال، تقديم الشاعر والفنان عزيز أزغاي.

يوم الجمعة 24 مارس 2017 على الساعة التاسعة صباحا تم تقديم وتوقيع كتاب “شعر الإمام عبد الله بن أسعد اليافعي” للباحث والجامعي عبد الفتاح محمد سالم صالح السيد، تقديم المسرحي والكاتب إدريس الذهبي، وتم كذلك تقديم وتوقيع الكتاب “التواصل وفضاءاته” للكاتب والمسرحي إدريس الذهبي، وقدمه الكاتب والجامعي عبد القادر محمدي.

 وفي الثالثة عصرا تم تقديم وتوقيع رواية “معجم طنجة” للشاعر والروائي محمود عبد الغني، قدمها الروائي والناقد شعيب حليفي، وفي حدود الرابعة والنصف تم تقديم كتاب “ثقافة النص الروائي” للناقد والروائي شعيب حليفي، قدمه الكاتب والناقد الميلود عثماني.

يوم السبت 25 مارس 2017 استأنفت حلقة الفكر المغربي أنشطتها على الساعة التاسعة صباحا، بالحديث عن الكتابة الروائية عند الروائي عدنان فرزا -سكرتير تحرير مجلة البيان الكويتية، ومدير قناة البابطين الثقافية- بمشاركة كل من النقاد والمبدعين: أحمد شراك، وعبد السلام المساوي، وعبد المالك أشهبون، وجمال بوطيب.

 وفي العاشرة والنصف ضمن فعالية امرأة وريادة استضافت حلقة الفكر المغربي الإعلامية الأستاذة اسمهان عمور، بمشاركة نخبة من المثقفين ومتتبعي برنامج حبر وقلم.

وفي الثالثة عصرا تم الحديث عن التجربة الشعرية عند الشاعر سعيد الصقلاوي-رئيس الجمعية العمانية للكتاب والأدباء- بمشاركة كل من النقاد والمبدعين: عبد الله أحادي، ووأحمد سلام إدريسو، وفاطمة الزهراء الزولاتي، وعبد الغني الخالدي. وفي حدود الخامسة مساء كان هناك موعد  مع ساعة شعر: ستون دقيقة في حضرة القصيدة مع شاعرة المغرب أمينة المريني، ومباشرة بعدها تم الإعلان عن اختتام فعاليات المنتدى العربي الرابع.

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 5926

2014 Powered By Wordpress, By MinِCom -- Copyright © All Rights Reserved - Taounate.Net

الصعود لأعلى