نصائح غذائية لتجنب الاضطرابات الهضمية بعد شهر من الصيام

الأخصائية في التغذية والحمية، أسماء زريول

الأخصائية في التغذية والحمية، أسماء زريول

الرباط:”تاونات نت”/بعد شهر من الصيام في رمضان، يعتاد الجهاز الهضمي للصائم على نمط غذائي مغاير عن ذاك المتتبع طوال السنة، والمتمثل في عدم استقبال أي طعام أو شراب طوال النهار، إلى غاية آذان المغرب .

ومع استقبال اليوم الأول لعيد الفطر، يسقط الكثيرون في المبالغة في الأكل وإغراق مائدة الإفطار بعدة أطباق وحلويات مما يحدث اضطرابا في الجهاز الهضمي.

وفي هذا الشأن، اعتبرت الأخصائية في التغذية والحمية، أسماء زريول أن الإسراف في الأكل يوم العيد بأصناف من الأطعمة من حلويات ولحوم – وتعتبر هذه الأصناف عالية في محتواها من الدهون والسكريات والسعرات الحرارية- سلوكا غير صحي وأمر فيه ضرر كبير عن صحة الفرد.

وذكرت زريول في تصريح لموقع “القناة الثانية”(2M)، مجموعة من التوجيهات الغذائية والنصائح التي يجب على الفرد اتباعها للحفاظ على صحته ما بعد شهر الصيام.

عدم الإفراط في تناول الحلويات والسكريات

أكدت أخصائية التغذية، على ضرورة الحرص على تناول وجبة الإفطار، شرط أن تكون صحية وفي نفس الوقت لا تخل من مظاهر احتفالية، وذكرت، أن بعض الأشخاص بعدما اعتادوا على الصوم، وعند صباح العيد يهملون وجبة الإفطار الأساسية للحفاظ على توازن الجسم طيلة النهار، ويكتفون بعد ساعات بتناول فقط الحلويات بشكل كثيف وهذا أمر سيء، وأضافت، وجب تجنب الحلويات المقلية “الرغايف” قدر الإمكان، والتقليل من كميات الدهون والسكريات المتواجدة في الحلويات المغربية.

التدرج في تعويد المعدة على استقبال الطعام

أسماء زريول، ترى أنه بعد تناول الوجبة الصباحية بطريقة صحية، ولتعويد المعدة على استقبال الوجبات الأخرى من الغذاء والعشاء، فيجب أن يحرص الفرد على تناول  أطعمة بشكل تدريجي والقليل منها في كل وجبة، وشددت على أن تكون الخضر كـ (السلطة الخضراء) والفواكه الموسمية حاضرة في المائدة.

تجنب الإفراط في تناول الأغذية الدسمة وعسيرة الهضم

مائدة مغربية

مائدة مغربية

أوضحت زريول، أنه عند تناول الأغذية الدسمة وعسيرة الهضم تسبب الإضراب والخلل في عمل الجهاز الهضمي مما يؤدي إلى ظهور أعراض كقرحة المعدة والغثيان، وفسرت، أنه عند تواجد طبق داسم في وجبة الغذاء، فلزم تناول الفواكه والسلطة في الطبق الأول للاستفادة من منافعهما وأيضا لأنهما سريعا الهضم، ثم يليها الطبق الرئيسي، وإذا وقع العكس، فإن الفرد سيشعر بالانتفاخ وعسر الهضم، مؤكدة، أنه من الأحسن الاكتفاء بالتذوق وأكل هذه الأطباق بنسبة قليلة، كما يفضل تجنب الأكل حتى الشبع أو الامتلاء.

الحرص على قواعد السلامة والجودة في الأغذية

وأشارت ذات المتحدثة، أن بعض الأسر تفضل شراء الحلويات من المتاجر، أكدت على ضرورة تحري الجودة في اقتناء بعض الأصناف من الحلويات المعروضة.

وفي ختام حديثها للموقع، شددت أسماء زريول، على ضرورة حفاظ الفرد على العادات الغذائية الجيدة التي اكتسبوها خلال شهر رمضان، والحرص على تناول الخضر والفواكه الموسمية بكثرة  وتواجد الحبوب في الأطباق، دون إغفال شرب كميات مهمة من الماء. تضيف زريول.

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 5966

2014 Powered By Wordpress, By MinِCom -- Copyright © All Rights Reserved - Taounate.Net

الصعود لأعلى