اليوم الوطني للجالية المغربية المقيمة بالخارج..بقلم الطالبة الباحثة إبنة إقليم تاونات:صفاء الحسوني

جالية مغربية قي طريقها إلى وطنها

جالية مغربية قي طريقها إلى وطنها

فاس:تاونات نت”/أولى جلالة الملك محمد السادس اهتماما خاصا بقضايا الجالية المغربية مند سنة 2003, فقد خص يوم 10 غشت من كل سنة مناسبة لتخليد اليوم الوطني للجالية المغربية المقيمة بالخارج , خاصة في ظل التحولات التي شهدها المغرب على مدى العقدين الاخيرين, اد اضحت الاراضي المغربية منفذا للهجرة بامتياز وملاذا لاستقطاب المهاجرين نظرا لخصوصية البلد التاريخية و الجغرافية تجعل منها دولة عبور و ارض استقبال و اقامة.

 كما يشكل اليوم الوطني مناسبة للاطلاع على  شؤون الجالية المغربية المقيمة بالخارج انفتاحا على تطلعاتها المستقبلية مع  رصداهم التحديات التي تواجهها, و العمل على التغلب عليها, لضمان حقوقها و الحفاظ على مصالحها  من جهة و الجعل منها شريكا فاعلا في جل المشاريع من جهة اخرى , ومؤهلا لدفع بعجلة التنمية السياسية و الاقتصادية و الثقافية و الاجتماعية للبلاد.

ففي سياق المسار الإصلاحي التنموي،جعل جلالة الملك محمد السادس مجلس الجالية المغربية بالخارج، مؤسسة استشارية تتمتع بالاستقلال الإداري والمالي، للاضطلاع بمهمة متابعة وتقييم السياسات العمومية للمملكة تجاه المهاجرين, من خلال تنظيم مجموعة من التظاهرات داخل وخارج المملكة، وفسح المجاللمناقشة مجموعة من المواضيع التي تهم أبناء الجالية المغربية في الخارج، من بينها  الهجرة و الادماج ,قانون الجنسية، تكييف أبناء الجالية مع قوانين بلدان الإقامة، والدعم الاجتماعي، المساواة بين الجنسين، تقوية حضور مغاربة العالم بالمجالس المنتخبة داخل وخارج أرض الوطن.

اضف الى دلك تعمل مؤسسة محمد الخامس للتضامن، من خلال جملة من التدابير، على تحسين ظروف الاستقبال على جميع المستويات,لاسيما المواكبة الاجتماعية وتقديم المساعدات الإدارية والطبية للمسافرين.

كما انكب اهتمام الوزارة المكلفة بالجالية المغربية المقيمة بالخارج على وضع استراتيجية وطنية جديدة تتعلق بالجالية المغربية في أفق 2030،تهدف ضمان حماية أفضل لحقوق مغاربة العالم وحكامة جيدة لملف الجاليةالمغربية،  تتوخى تحسين ظروف عيش هذه الشريحة وضمان اندماجها بشكل أمثل في بلدان الاستقبال.

صفاء الحسوني

صفاء الحسوني

فضلا عن المبادرات الرامية إلى تحسين الظروف الاجتماعية لأفراد الجالية المغربية, فقد أعلنت الوزارة المكلفة بالجالية المغربية المقيمة بالخارج,أنه أصبح بإمكان المغاربة المقيمين بالخارج الانخراط في نظام التقاعد بالمغرب في إطار اتفاقية وقعت مع صندوق الإيداع والتدبير من أجل تغطية تتلاءم ومتطلباتهم.

من زاوية اخرى, خص دستور 2011، لا سيما الفصول 16 و17 و18 و163، أفراد الجالية المغربية بمكاسب هامة ومكانة متميزة تستجيب لتطلعاتهم، وكرس لهم عددا من الحقوق الثقافية والاجتماعية والتنموية .لأجل دلك فتحت مكاتب للتصويت بمختلف سفارات وقنصليات المملكة بعدد من عواصم وكبريات المدن العالمية، لتي تتواجد بها الجالية بالخارج.

زد على دلك انه تم التوقيع سنة 2012-2013 على اتفاقيتي شراكة, الأولى مع البنك الشعبي المركزي لتشجيع أفراد الجالية المغربية بالخارج على الاستثمار أكثر في المغرب لمواكبة المهاجرين على إحداث مقاولاتهم، والثانية مع الخطوط الملكية المغربية للاستفادة من عروض تفضيلية.

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 5831

2014 Powered By Wordpress, By MinِCom -- Copyright © All Rights Reserved - Taounate.Net

الصعود لأعلى