اختتام الدورة الخامسة لمهرجان ورغة للثقافة والتراث المحلي بعين عائشة بتاونات تحت شعار “دورالمرأة القروية في النسيج الاقتصادي”

نساء-التبوريدة-في-إستعراض-بعين-عائشة

نساء-التبوريدة-في-إستعراض-بعين-عائشة

 صفاء الحسوني :”تاونات نت”/تحت شعار “دور المرأة المغربية في النسيج الاقتصادي و المرأة القروية نموذجا”  اختتم مؤخرا مهرجان ورغة للثقافة و التراث المحلي, و الدي نظمته جمعية  ورغة للثقافة و التراث المحلي, في دورته الخامسة ودلك في الفترة الممتدة ما بين 7- 8و 9 شتنبر الجاري 2017 بمركز عين عائشة بإقليم تاونات .

 و يندرج مهرجان ورغة للثقافة و التراث المحلي,حسب الجهة المنظمة  في اطار تثمين التراث اللامادي لقبائل الحياينة من اقليم تاونات, من خلال احياء سهرات فنية فلكلورية الى جانب تقديم عروض في الفروسية التقليدية (التبوريدة) والاستعراضية,مع ادماج المواهب المحلية للإقليم,لتعزيز الفلكلور المحلي, مع سن حملة للتبرع بالدم.

 كما تقدمت عروض فريدة, شدت إليها أنظار الجماهير التي تتبعت فقراتها وانتقلت بها الى عالم الفنون التقليدية, مفعمة بالانتماء الى الوطن والافتخار به, من خلال ممارسة هذا النوع من الرياضة المحبوبة لدى  ساكنة منطقة  الحياينة من جميع الأعمار والفئات .

من الفرق الموسيقية المحلية الحاضرة

من الفرق الموسيقية المحلية الحاضرة

وتعتبر التبوريدة أو “لعب الخيل” الرياضة الخاصة والتقليدية المتأصلة بإقليم  تاونات وهي جزء من الهوية الوطنية والثقافية المغربية والفرجة الجماعية، فن يشكل فيه الفرس العربي رمزا تطور عبر القرون خلال المواسم واللقاءات بين القبائل عبر مجموعة من الطقوس الاحتفالية المرتكزة على أصول وقواعد منطقة الحياينة.


وتروم هذه التظاهرة، حسب تصريح جواد بن طاهر رئيس ومدير جمعية مهرجان ورغة للثقافة و التراث المحلي,”الحفاظ على التراث الشعبي، وتشجيع الإنتاج المحلي لخلق تنمية محلية مستدامة و كدا التعريف بمؤهلات اقليم تاونات, فضلا عن تعريف الأجيال الصاعدة بموروثها الثقافي ، مع ترسيخ قيم المواطنة في صفوف الاطفال وشباب هذا الاقليم.” وأضاف المسؤول الجمعوي” المهرجان كذلك له هدف وهو خلق الرواج الاقتصادي والاسهام في تنمية المنطقة ثقافيا و سياسيا و اقتصاديا علاوة على خلق متنفس ترفيهي و تقافي لساكنة منطقة الحياينة”.

ويهدف المهرجان حسب تصريح بن طاهر لجريدة”تاونات نت” هو “ترسيخ أواصر التواصل بين النسيج الجمعوي  في المنطقة,  وتشجيع الموروث الثقافي للفروسية التقليدية، بالنظر إلى أنه يمثل إرثا جماعيا مشترَكا بين  المنتمين للإقليم ومساهما رئيسيا في تشكيل الهوية الثقافية المغربية”؛مضيفاأن المهرجان لهذه السنة  تميز بمشاركة  34 فرقة و 427 فرس.

جمهور تابع فقرات المهرجان

جمهور تابع فقرات المهرجان

و يروم المهرجان تعزيز التواصل بين عدة شركاء, عمالة تاونات ,المجلس الاقليمي, الجماعة القروية, وكالة الشباب و وزارة الثقافة ,مجلس الجهة وبين مختلف الجمعيات المحلية والجهوية ذات الاهتمامات المشتركة، بقصد تبادل الأفكار والتجارب المحلية.

من جانب اخر يسعى  المهرجان الإسهام في تنمية المنطقة ثقافيا وسياحيا واقتصاديا، علاوة على خلق متنفس ترفيهي وثقافي للساكنة, كما يعد التراث اللامادي احد الجوانب المهمة للترات الحضاري الدي تعتز به ساكنة تاونات قاطبة, لما يبرزه من صور اصيلة ولكونه ترجمة صادقة لما وصل اليه اقليم تاونات من تقدم ملحوظ في مجالات الحياة المتنوعة.

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 5814

2014 Powered By Wordpress, By MinِCom -- Copyright © All Rights Reserved - Taounate.Net

الصعود لأعلى