نسمات في تراجم علماء إقليم تاونات ” الشيخ العلامة أحمد بن محمد الحجامي”

في سلسلة حول "النسمات في تراجم علماء وصلحاء إقليم تاونات"  لمؤلفه ذ. عبد الكريم احميدوش عضو المجلس العلمي لتاونات تنشر جريدة " تاونات" مقالا حول : " الشيخ العلامة أحمد بن محمد الحجامي"

في سلسلة حول “النسمات في تراجم علماء وصلحاء إقليم تاونات”
لمؤلفه ذ. عبد الكريم احميدوش عضو المجلس العلمي لتاونات
تنشر جريدة ” تاونات” مقالا حول :
” الشيخ العلامة أحمد بن محمد الحجامي”

نسبه وولادته ونشأته:
هو أبو علي أحمد بن أبي الشتاء بن الحسن بن محمد الأبيض الفاطمي الغازي الحسني نسبا، يرتفع نسبه إلي ما ذكر في ترجمة أبيه سيدي أبي الشتاء الصنهاجي لقبا- رحمه الله-.
ولد حوالي 1344هجرية/ 1925 ميلادية، بحومة رأس الجنان في عدوة القرويين بفاس فنشأ في أسرة العلم والمعرفة والفقه، بدأ تعليمه الأولى بالكتاتيب القرآنية، ومن بينها كتاب الفقيه الورياكلي بحومة رأس الجنان، وكتاب السبيطريين قرب جامع القرويين، وقد حفظ القران الكريم على أبيه قبل سن الحادية عشر، كما حفظ المتون الفقهية والنحوية التي اعتاد الطلبة على حفظها تأهبا واستعداد لولوج التعليم بجامع القرويين –صانها الله- كما حفظها أبوه رحمه الله وغيره من الطلبة والعلماء قبله.
في هذا السن كان أبوه سيدي أبو الشتاء الصنهاجي يصطحبه معه إلي حيث يلقى الدروس على الطلبة كجامع القرويين ومسجد سيدي طلوق بالصفارين ومسجد الرايس برأس الشراطين…. وكانت دراسته في هذه المرحلة اختيارية، – كمجالس فقط- غير نظامية ولا إلزامية ، يحر الدروس التي يرغب في الاستماع إليها وخاصة ما كان يحفظ متن موادها وقد دامت هذه الفترة الاختيارية في حياة شيخنا التعليمية حوالي ست سنوات.
وفي سنة 1361 هجرية/1942 ميلادية ، التحق سيدي الغازي الحسني الصنهاجي بالسنة السادسة من التعليم الثانوي، بعد اجتيازه امتحان الالتحاق بجامع القرويين الذي كان يعده المجلس العلمي بجامع القرويين، إذ هو إدارته ، واستمر في الدراسة ينهل مختلف العلوم على أيدي شيوخ كثرين مم كانوا يدرسون بجامع القروي نالي 1367 هجرية/1947 ميلادية، التي حصل فيها على الشهادة العالمية وهي ما خولت له الانخراط في سلك التدريس.
شيوخه :
درس شيخنا سيدي أحمد بن أبي الشتاء الصنهاجي على عدد كبير من العلماء نذكر منهم ما أملاه علي بنفسه:
• والده العالم العلامة المدرس المؤلف المشارك النفاعة، سيدي أبو الشتاء الصنهاجي، المتوفى 1365هجرية/1946 ميلادية.
• عمه العالم العلامة المشارك ، سيدي محمد بن الحسن الصنهاجي، المتوفى سنة 1965 هجرية/1946 ميلادية.
• الشيخ العالم العلامة المدرس المحقق، مولاي عبد الله بن إدريس بن أحمد العلوي الفضيلي، المتوفى سنة 1363هجرية/ 1943 ميلادية.
• العالم العلامة المشارك المدرس المؤلف، سيدي محمد بن محمد بن عبد القادر بن الطالب بن سودة المري، المتوفى عصر يوم الأحد 16 رجب 1368 هجرية/ 1948 ميلادية.
• العالم العلامة المدرس المشارك المفسر المحدث، سيدي الحسن بن عمر مزور، المتوفي سنة 1375هجرية/1955 ميلادية.
• الفقيه العالم العلامة المشارك، سيدي عبد العزيز بن أحمد بن محمد بن عمر بن الخياط الزكاري، المتوفى صباح يوم الأحد 16 ذي القعدة 1394 هجرية/ 1974 ميلادية.
• الفقيه العالم العلامة المشارك، سيدي محمد بن ابراهيم الدكالي المتوفى يوم السبت 14 رجب 1381 هجرية/1961 ميلادية.
• الفقيه العالم العلامة المدرس المشارك محمد بن العربي أشرقي، المتوفى سنة 1363 هجرية/1943 ميلادية.
• الفقيه العالم العلامة المشارك، سيدي الطايع بن احمد بن الحاج السلمي، المتوفى سنة 1377/هجرية/ 1957 ميلادية.
• الفقيه العالم العلامة المدرس المشارك المؤلف، سيدي محمد بن أحمد بن الحاج السلمي أخو سيدي الطايع – المذكور قبله،- المتوفى سنة 1364 هجرية/ 1944 ميلادية.
• العالم العلامة المدرس، سيدي العباس بن أبي بكر البناني ، المتوفى يوم الاثنين 7رمضان 1322 هجرية/1972ميلادية.
• الفقيه العلامة المدرس المشارك ، سيدي العربي بن إدريس الشامي ، المتوفى يوم الأربعاء 20ذي القعدة 1368 هجرية/ 1984 ميلادية.
• الفقيه العلامة المدرس المشارك، سيدي محمد بن سعيد المكناسي، المتوفى يوم الأربعاء 20ذي القعدة 1368هجرية/ 1948 ميلادية.
المهام والوظائف التي مارسها :
إن من أهم المهام التي قام بها شيخنا سيدي أبو علي أحمد بن أبي الشتاء، التدريس وقد انخرط في سلكه سنة 1369 هجرية/1949 ميلادية بعدما حصل على الشهادة العالمية، فدرس في جامع القرويين، وفي ثانويتها والجامعة التابعة لها، وبجامعتي الحقوق بفاس والرباط، وبالمدرسة الإدارية، والمعهد الوطني للدرسات القضائية الموجودين بالرباط، ودخل نظام الوعظ والإرشاد منذ سنة 1379 هجرية/ 1959 ميلادية.وعين خطيبا بمسجد تونس سنة 1974، ثم انتقل إلي مسجد القرويين بعد وفاة خطيبها شيخنا وأستاذنا سيدي الحاج عبد الكريم الداودي- رحمه الله – فأصبح شيخنا سيدي أبو علي أحمد بن أبي الشتاء الصنهاجي إماما لصلاة الجمعة بجامع القرويين، وصلاة العيدين بمصلى وادي فاس، كما عين عضوا بالمجلس العلمي المحلي بفاس سنة 1415 هجرية/ 1994 ميلادية، فتولى نيابة رئاسته حينما عجز رئيس المجلس العلمي سيدي أحمد بن شقرون.
تلامذته :
لقد درس على شيخنا سيدي أبي علي أحمد الغازي الحسني جم غفير من الطلبة في السلك الثانوي، والتعليم العالي، وسأذكر منهم على سبيل المثال لا الحصر:
• العالم العلامة سيدي محمد التاويل .
• العالم العلامة سيدي محمد ابياط.
• العالم العلامة سيدي الشاهد البوشيخي.
• العالم العلامة سيدي أحمد البوشيخي.
• الأستاذ عبد الكريم احميدوش.
• الأستاذ محمد بترينب.
• الأستاذ محمد الدويري.
• الأستاذ محمد السويس.
• الأستاذ محمد الداودي.
وغيرهم كثير.

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 5824

اكتب تعليق

لابد من تسجيل الدخول لكتابة تعليق.

2014 Powered By Wordpress, By MinِCom -- Copyright © All Rights Reserved - Taounate.Net

الصعود لأعلى