المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة بتاونات تخلد الأسبوع الوطني لتشجيع الرضاعة الطبيعية Reviewed by Momizat on . [caption id="attachment_14542" align="aligncenter" width="540"] المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة بتاونات تخلد الأسبوع الوطني لتشجيع الرضاعة الطبيعية[/caption] ت [caption id="attachment_14542" align="aligncenter" width="540"] المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة بتاونات تخلد الأسبوع الوطني لتشجيع الرضاعة الطبيعية[/caption] ت Rating: 0

المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة بتاونات تخلد الأسبوع الوطني لتشجيع الرضاعة الطبيعية

المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة بتاونات تخلد الأسبوع الوطني لتشجيع الرضاعة الطبيعية

المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة بتاونات تخلد الأسبوع الوطني لتشجيع الرضاعة الطبيعية

تاونات:”تاونات نت”/انطلق منذ يوم الاثنين الماضي الأسبوع الوطني لتشجيع الرضاعة الطبيعية في دورته الثامنة التي تستمر حتى 15أبريل 2018 ، تحت شعار” الرضاعة الطبيعية: حماية فعالة للأم والطفل من دائي السكري والسمنة “.

وفي هذا الإطار، نظم بمقر المندوبية الإقليمية للصحة يوم إخباري لفائدة الأطباء والممرضين بالمؤسسات الصحية من أجل التوجيه والحث على تكثيف الجهود المرتبطة بالتحسيس والتوعية لفائدة الفئات المستهدفة، وعموم المواطنين، بإبراز أهمية ودور الرضاعة الطبيعية في النمو السليم للأطفال وحمايتهم، ووقاية الأمهات من الأمراض.

كما تسعى المندوبية إلى انخراط الشركاء في قطاعات مختلفة كالأوقاف والشؤون الإسلامية، والتربية الوطنية والتكوين المهني..، والشباب والرياضة، والتعاون الوطني، والمجلس العلمي، وكذلك الفاعلين بالمجتمع المدني المهتمين بموضوع صحة الأم والطفل، لتوسيع حملات التحسيس والتوعية بمختلف الأوساط، وترسيخ الرضاعة الطبيعية ثقافة مجتمعية .

وترى وزارة الصحة أن اختيار هذا الموضوع هو لإبراز الأثر الإيجابي للرضاعة الطبيعية لمحاربة دائي السكري من النوع الثاني والسمنة بالنسبة للأم والطفل، كما أظهرته التطورات العلمية الأخيرة التي نشرت في 30 يونيو من السنة الماضية.

المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة تخلد الأسبوع الوطني لتشجيع الرضاعة الطبيعية

المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة تخلد الأسبوع الوطني لتشجيع الرضاعة الطبيعية

وتضيف الوزارة، أن انتشار الزيادة في الوزن والسمنة يعرفان ارتفاعا نسبيا وتطورا ملحوظا في البلد، حيث تشير المعطيات الحالية إلى أن 12,5 في المئة من الأطفال دون سن الخامسة يعانون من الزيادة في الوزن، وأن من بينهم 2,6  في المئة هم بدن، أي يعانون من السمنة ، وأن 14,6 في المئة من الأطفال المتراوحة أعمارهم ما بين 13 و 15 سنة، يوجدون في حالة الزيادة في الوزن، ضمنهم 2,8 في المئة يعانون من السمنة .

وبرأي الوزارة، تعتبر الزيادة في الوزن والسمنة من عوامل الخطر التي تؤدي إلى الإصابة بالأمراض غير المعدية كداء السكري، وارتفاع ضغط الدم، وأمراض القلب والشرايين، والتي تمثل لوحدها نسبة 58,8 في المئة من عبء المراضة بالبلد، وهي أسباب رئيسية لوفيات البالغين.

 ويبقى تعزيز ودعم الرضاعة الطبيعية من التدخلات الرئيسية التي يجب تشجيعها والقيام بها من أجل المساهمة الفعالة في الوقاية من الأمراض غير المعدية، عبر مراقبة زيادة الوزن، والسمنة، والسكري عند الأمهات والأطفال.

 كما توصي منظمتي الصحة العالمية والأمم المتحدة لرعاية الطفولة بإرضاع الأمهات لمواليدهن في الساعة الأولى بعد الوضع، والاقتصار فقط على حليب الأم وعدم إعطاء الرضع أي من السوائل الأخرى، وإرضاعهم عند الطلب، وبقدر ما احتاج الطفل إليه ليلا ونهارا، ومنع بدائل حليب الأم كزجاجة الطفل(الرضاعة)، والمسكتة (سكاتة / لهاية).

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 3377

2014 Powered By Wordpress, By MinِCom -- Copyright © All Rights Reserved - Taounate.Net

الصعود لأعلى