خلال اجتماع للمجلس الإقليمي للغابة..المدير الإقليمي للمياه والغابات يصرح:سعة حقينة السدود بإقليم تاونات بلغت حوالي 5 مليار متر مكعب Reviewed by Momizat on . [caption id="attachment_14680" align="aligncenter" width="540"] خلال اجتماع للمجلس الإقليمي للغابة بتاونات[/caption]   محمد الزروالي:"تاونات نت"/قال محمد  تاوتا [caption id="attachment_14680" align="aligncenter" width="540"] خلال اجتماع للمجلس الإقليمي للغابة بتاونات[/caption]   محمد الزروالي:"تاونات نت"/قال محمد  تاوتا Rating: 0

خلال اجتماع للمجلس الإقليمي للغابة..المدير الإقليمي للمياه والغابات يصرح:سعة حقينة السدود بإقليم تاونات بلغت حوالي 5 مليار متر مكعب

خلال اجتماع للمجلس الإقليمي للغابة بتاونات

خلال اجتماع للمجلس الإقليمي للغابة بتاونات

 

محمد الزروالي:”تاونات نت”/قال محمد  تاوتاو  المدير الإقليمي للمياه والغابات ومحاربة التصحر بتاونات أن الغطاء الغابوي يمثل 8 % من مساحة الإقليم ويتشكل من 47 % من تشكيلات البلوط و 29 % من التشجير و 24 % تشكيلات أخرى.

  وأضاف  محمد  تاوتاو- خلال اجتماع المجلس الإقليمي للغابة بإقليم تاونات الذي عقد اجتماعه برسم الدورة الربيعية لسنة 2018  مؤخرا بمقر الكتابة العامة للعمالة تحت رئاسة سليمان الحجام الكاتب العام للعمالة – أن  إقليم تاونات يعد أكبر خزان للمياه بالمملكة، حيث تقدر سعة حقينة السدود بحوالي 5 مليار متر مكعب والتي من أهمها سد الوحدة وادريس الأول ، أي ما يقارب 35 % على الصعيد الوطني ، وأن أهم الإشكالات التي تواجه القطاع الغابوي تتمثل في الضغط السكاني واختلال التوازنات والترامي على الملك الغابوي عن طريق التشعيب والحرث وكذا الحرائق الغابوية .

كما استعرض تطور المعطيات حول الحرائق الغابوية بالإقليم، مشيرا إلى أن متوسط نسبة المساحة الغابوية المحروقة بالمغرب تبقى ضعيفة جدا  مقارنة مع كل الدول المحيطة بالبحر الأبيض المتوسط. ويرجع انخفاض هذه النسبة إلى نجاعة الاستراتيجية المتبعة في مجال مكافحة الحرائق ببلادنا .

غابات الفلين بتاونات

غابات الفلين بتاونات

وفيما يخص تطور معطيات حرائق الغابات بالإقليم، فقد سجل المدير الإقليمي للمياه والغابات انخفاض المساحة الإجمالية المحروقة سنة 2017 مقارنة مع سنة 2016 بينما ازداد عدد الحرائق، مشيرا أن جل الحرائق الغابوية المسجلة هذه السنة بدأت من داخل الغابة.

وفي نهاية تدخله، أوضح المدير الإقليمي للمياه والغابات ومحاربة التصحر أنه تم تسجيل تراجع نسبة الحرائق عددا ومساحة مقارنة مع السنوات الفارطة، مما يدل على جدية وأهمية التدخلات التي تقوم بها جميع الأطراف المعنية قبل وأثناء اندلاع حرائق الغابات، و نجاعة التنسيق الذي تقوم به السلطات الإقليمية مما يستوجب التنويه بها والاستمرار في تطبيق نفس المنهجية المتبعة نظرا لفعاليتها قصد استمرار الإقليم في احتلال الريادة في هذا الموضوع.

وتميز هذا اللقاء بالمصادقة على إبرام اتفاقية شراكة بين إدارة المياه والغابات وبعض المتدخلين في القطاع والتي هي على الشكل التالي:

-اتفاقية شراكة بين المندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر ووكالة الحوض المائي لسبو  لتهيئة نقطة الماء المسماة عين السويق بالجماعة الترابية ودكة؛

-اتفاقية شراكة بين المندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر والجماعة الترابية بوعادل قصد فتح مسلك يمر بالمجال الغابوي؛

- اتفاقية شراكة بين المندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر وجماعة الترابية اخلالفة لإقامة و تهيئة ملعب القرب بالمكان المسمى باب ترادة .

وبعد المناقشة، فقد تمخضت عن أشغال هذا الاجتماع مجموعة من التوصيات والمقترحات والتي يمكن إجمالها حول النقط التالية:

خلال اجتماع للمجلس الإقليمي للغابة بتاونات

خلال اجتماع للمجلس الإقليمي للغابة بتاونات

-تعيين الحراس الغابويين لمراقبة الملك الغابوي وحمايته من الترامي والحرائق؛

-تشذيب الأعشاب على جنبات الطرق المؤدية إلى الغابة؛

-تجميع آليات محاربة الحرائق لدى المديرية الإقليمية للمياه والغابات ومحاربة التصحر؛

-تحسيس السكان المجاورين للغابة وتوعيتهم بالدور الذي تلعبه الغابة في الحفاظ على التوازنات البيئية والإيكولوجية  والمخاطر الناتجة عن تعريض الغابة للحرائق،

 -اقتراح برامج ومشاريع من طرف الجماعات الغابوية في مجالات السياحة الجبلية  والأنشطة المدرة للدخل كتربية النحل والسمك وغيرها لفائدة السكان المجاورين للغابة.

وفي نهاية اللقاء، أهاب الكاتب العام للعمالة بجميع المتدخلين الشروع في اتخاذ وتنفيذ التدابير الوقائية  والاستباقية للحد من الحرائق الغابوية بتنسيق بين المصالح المعنية لضمان موسم دون حرائق حفاظا على المجال الغابوي ووقف كل أشكال الاستغلال للثروة الغابوية، مع التحلي بالمسؤولية للمساهمة في تأمين المجال الغابوي وتنميته وتحسيس الساكنة المجاورة للغابة.

تجدر الإشارة أن اجتماع المجلس الإقليمي للغابة بإقليم تاونات أعضاء المجلس ورجال السلطة ورؤساء المصالح الأمنية وبعض رؤساء المصالح الخارجية الإقليمية المعنية ورؤساء المجالس الترابية الغابوية.

وقد خصص جدول أعمال هذا الاجتماع لدراسة النقط التالية:

- تطور المعطيات حول حرائق الغابات بإقليم تاونات؛

- تقدم إنجاز برنامج التدخل لمحاربة الحرائق برسم سنة 2018؛

- الإجراءات الواجب اتخاذها لتفادي ومحاربة حرائق الغابات ؛

     - المصادقة على إبرام اتفاقية بين إدارة المياه والغابات وبعض المتدخلين في القطاع.

سد-الساهلة-بنواحي-تاونات

سد-الساهلة-بنواحي-تاونات

وقد افتتح هذا اللقاء بكلمة للكاتب العام للعمالة، رحب فيها بالحضور، مشيرا أن الإقليم عرف خلال هذه السنة تساقطات مطرية هامة قد يترتب عنها نمو كثيف للغطاء النباتي والذي يعتبر عاملا مساعدا لاندلاع الحرائق  خلال فصل الصيف قد تؤدي إلى تدمير مساحات مهمة من الثروة الغابوية ، مهيبا بتظافر جهود جميع الشركاء المعنيين قصد حماية الملك الغابوي من خلال الشروع في القيام  بمجموعة من الإجراءات والتدابير المتمثلة في تنقية جنبات الطرقات من الحشائش والمساحات الفارغة وخاصة بالوسط الحضري والولوجيات الغابوية وصيانتها، مع القيام بحملات تحسيسية في أوساط الساكنة لحثهم على تفادي أسباب اندلاع الحرائق.

وأضاف أن الهدف من هذا الاجتماع هو تفعيل وسائل الوقاية والتدخل السريع وبشكل استباقي للحد من الأخطار التي تهدد المجال الغابوي، خاصة الاقتلاع والترامي والحرائق من طرف الساكنة المجاورة، وذلك من خلال منع حرق خلايا النحل بالغابة أو بالقرب منها أو جمع العسل بطريقة سرية وعشوائية ، التفحيم السري للخشب، وللتغلب على اندلاع الحريق، وكذ  صيانة أماكن تجميع المياه بالمحميات الغابوية وصيانة وإحداث نقط الماء بالمجال الغابوي وإحصاء ومعاينة وضعية الآليات والمعدات المخصصة لمحاربة الحرائق و إحداث المسالك والولوجات لتسهيل عمليات تدخل فرق الإخماد، هذا فضلا عن  تعيين حراس غابويين من طرف الجماعات لتغطية مراقبة المجال الغابوي.

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 3339

2014 Powered By Wordpress, By MinِCom -- Copyright © All Rights Reserved - Taounate.Net

الصعود لأعلى