التقدم والاشتراكية بنواحي تاونات يستعيد رئاسة مجلس جماعة الرتبة بعد تصدع قلاع أتباع الرئيس أبو سالم Reviewed by Momizat on . [caption id="attachment_14735" align="aligncenter" width="540"] التقدم والاشتراكية بنواحي تاونات يستعيد رئاسة مجلس جماعة الرتبة بعد تصدع قلاع أتباع الرئيس أبو س [caption id="attachment_14735" align="aligncenter" width="540"] التقدم والاشتراكية بنواحي تاونات يستعيد رئاسة مجلس جماعة الرتبة بعد تصدع قلاع أتباع الرئيس أبو س Rating: 0

التقدم والاشتراكية بنواحي تاونات يستعيد رئاسة مجلس جماعة الرتبة بعد تصدع قلاع أتباع الرئيس أبو سالم

التقدم والاشتراكية بنواحي تاونات يستعيد رئاسة مجلس جماعة الرتبة بعد تصدع قلاع أتباع الرئيس أبو سالم

التقدم والاشتراكية بنواحي تاونات يستعيد رئاسة مجلس جماعة الرتبة بعد تصدع قلاع أتباع الرئيس أبو سالم

محمد الزروالي:”تاونات نت”/انتزع حزب التقدم والاشتراكية بجماعة الرتبة بدائرة غفساي بإقليم تاونات يوم الاربعاء 2 ماي 2018 ، رئاسة المجلس الترابي لهذه الجماعة وضمن رئاستها بعد مخاض عسير وتحالفات طاحنة وتدخلات وانزالات وازنة شهدتها الساحة الانتخابية بهذه الجماعة منذ أن تبلغ رئيس المجلس السابق عبد الحق ابوسالم بقرار العزل النهائي من رآسة الجماعة يوم 18 ابريل المنصرم.

 وأكد مصدر مطلع لجريدة “تاونات.نت”، أن عبد اللطيف البقالي القاسمي ظفر برئاسة المجلس الجماعي للرتبة خلال عملية الاقتراع التي تمت يومه الاربعاء 2 ماي الجاري بعد أن ضمن البقالي حصوله على 15 صوتا مقابل 11 صوتا آلت لصالح الزغاري مرشح الرئيس المخلوع وحلفائه.

وبذلك يضيف المصدر، وضعت الحرب السياسية أوزارها بهذه الجماعة الترابية غرب دائرة غفساي التي كان حصل فيها حزب التقدم والاشتراكية في الانتخابات الجماعية لشتنبر 2015 على الغالبية الساحقة من الأصوات.

وجنب هذا الفوز بفارق اربعة(4) اصوات وفق المصدر نفسه دخول هذه الجماعة في أزمة سياسية حادة كادت تعصف بمكونات أعضاء مجلسها الذي عرف شرخا سياسيا لم يسبق له مثيل.

 في هذا الإطار علمت جريدة “صدى تاونات”ومعها “تاونات نت” في وقت سابق، أن الإجماع الذي كان سائدا بهذا المجلس حول حزب التقدم والاشتراكية، الذي كان حصل على أغلبية ساحقة من مجموع أعضائه 27 في الانتخابات الجماعية الأخيرة ، قد انفرط حبله، وانقسم أعضاء المجلس المذكور بين فريقين متناحرين حول الظفر برآسة المجلس وأغلبيته، بين فريق حزب التقدم والاشتراكية الذي قدم السيد عبد اللطيف البقالي القاسمي ترشحه لرآسة المجلس الجماعي بعد خلع رئيسه السابق الذي حصل على رآسة المجلس نفسه باسم التقدم والاشتراكية، وفريق يقوده حزب الاستقلال ومعه الرئيس السابق للمجلس الجماعي المقال من منصبه على خلفية الحكم القضائي الصادر بحقه.

  وبين هذا الفريق وذلك، فان التخمينات ذهبت الى حصول تعادل في الأصوات بين الفريقين ب 13 عضوا مقابل 13 عضوا بانتظار الجولة الاولى من الاقتراع التي ستجرى يوم الاربعاء 2 ماي 2018 لانتخاب الرئيس الجديد للمجلس الجماعي.

ويرى متتبعون لهذا الملف ان الامين العام لحزب التقدم والاشتراكية نبيل بن عبد الله توعد خلال انعقاد المجلس الاقليمي للحزب بمرنيسة(نواحي تاونات) يوم السبت 28 ابريل 2018 ، باتخاذ إجراءات تأديبية انضباطية في حق الأعضاء الجماعيين الذين يقودون حملة معادية للحزب الذين فازو باسمه في الانتخابات الجماعية خدمة لأجندات معادية لهذا الحزب بجماعة الرتبة.

 وبحسب المصادر دائما فان أعضاء بارزين بالمجلس الجماعي للرتبة المحسوبين على حزب التقدم والاشتراكية، قد انخرطوا ضمن الفريق الثاني الذي يقوده الاستقلالي عبد السلام الزغاري لقلب الطاولة على حزب التقدم والاشتراكية بهذا المجلس الذي ظفر فيه خلال الانتخابات الجماعية لشتنبر 2015 باغلبية 24 مقعد للتقدم والاشتراكية مقابل مقعدين فقط للاستقلال ومقعد آخر للاتحاد الاشتراكي.

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 3506

2014 Powered By Wordpress, By MinِCom -- Copyright © All Rights Reserved - Taounate.Net

الصعود لأعلى