طالبة جامعية تستعرض وصفة نجاح الدورة القادمة لفعاليات المهرجان الإقليمي للزيتون بتاونات Reviewed by Momizat on . [caption id="attachment_16799" align="aligncenter" width="540"] النشاط الإفتتاحي في المهرجان الإقليمي للزيتون بغفساي نواحي تاونات[/caption] نبيل التويول:تاونات [caption id="attachment_16799" align="aligncenter" width="540"] النشاط الإفتتاحي في المهرجان الإقليمي للزيتون بغفساي نواحي تاونات[/caption] نبيل التويول:تاونات Rating: 0

طالبة جامعية تستعرض وصفة نجاح الدورة القادمة لفعاليات المهرجان الإقليمي للزيتون بتاونات

النشاط الإفتتاحي في المهرجان الإقليمي للزيتون بغفساي نواحي تاونات

النشاط الإفتتاحي في المهرجان الإقليمي للزيتون بغفساي نواحي تاونات

نبيل التويول:تاونات نت /قالت الطالبة الجامعية نجوى دحان في حوار حصري  مع جريدة “صدى تاونات” و موقعها الإلكتروني “تاونات نت”، تمحور حول تقييم فعاليات الدورة الثالثة للمهرجان الإقليمي للزيتون الذي احتضنته جماعة غفساي يومي 16 و 17 فبراير 2019، بعيون طلابية، وذلك  بعد زوال يوم  الجمعة 22 فبراير 2019 ” إن المهرجان الإقليمي للزيتون، بإمكانه المساهمة في مشروع بناء المغرب الحداثي الديموقراطي الذي يعتمد على نموذج تنموي جديد، إذا ما بذل كافة الفاعلين المتدخلين، الغالي والنفيس، لكي تصبح هذه التظاهرة الإقليمية المتميزة ملتقى سنوي دولي للاحتفاء بشجرة الزيتون المقدسة، التي تشكل العمود الفقري لاقتصاد القرب بالمناطق الجبلية المهمشة.

الطالبة الجامعية نجوى دحان ومهرجان الزيتون بغفساي

الطالبة الجامعية نجوى دحان ومهرجان الزيتون بغفساي

و أوضحت خريجة جامعة الأمير سيدي محمد بن عبد الله ظهر لمهراز بفاس في القانون الخاص  سنة 2017  في ذات الحوار  الحصري” أن  إنجاح هذه التجربة الواعدة يتطلب إحداث لجنة إقليمية موسعة تمثل مختلف الهيئات الاجتماعية و الاقتصادية وفعاليات المجتمع المدني بمعية الصحافة المحلية الجادة… للإسهام في تنظيم المهرجان ميدانيا، والإشراف على دورات تكوينية تتعلق بتدريب صغار الفلاحين على تثمين و تطوير الإنتاج، و التعليب و تسويق المنتجات المحلية من الزيوت والزيتون بشكل ناجع وفعال، وحماية الأسعار، وتقوية القدرات في هذه المجالات من خلال اللجوء إلى المككنة والأسلوب العصري في التعامل مع شجرة الزيتون، و تنظيم وتأطير صغار الفلاحين داخل تعاونيات فلاحية ومجموعات ذات نفع اقتصادي تتماشى مع مخطط المغرب الأخضر الذي يهدف إلى تحقيق إقلاع شامل للفلاحة الوطنية بمختلف أقاليم وجماعات المملكة، وتأخذ بعين الاعتبار إشكالية تلوث حقينة سد الوحدة جراء طرح معاصر الزيتون لمخلفات المرجان، وحشد الموارد المالية اللازمة لتنزيل هذه الأهداف الواقعية والطموحة في إطار مبدأ الشراكة الممأسسة بين الفاعلين في مجال الزيتون و  مختلف الجهات المتدخلة”.

الجامعية نجوى دحان

الجامعية نجوى دحان

وأبرزت  المتحدثة في الحوار ذاته أن  ” تحقيق هذه الأهداف والتطلعات، تستلزم  إيلاء العنصر البشري ما يستحقه من عناية كخطوة أولية باعتباره اللبنة الأساسية للارتقاء بجودة فعاليات المهرجان الإقليمي للزيتون، على أساس تجويد عملية التكوين في مجالات تثمين وتعليب وتصنيع وتسويق الزيتون ومشتقاته، وملائمة المنتجات محلية الصنع مع متطلبات الأسواق الداخلية والخارجية وفق المعايير الدولية، من خلال الاستفادة من التجارب والخبرات الوطنية والدولية، علاوة على استحداث معهد متخصص في التيكنولوجيا التطبيقية لتكوين حاملي شهادة الباكالوريا والمستوى التأهيلي في تخصصات تدبير المقاولات و الصناعات التحويلية و التجارة الدولية، وكذا إنشاء العدد الكافي من التجمعات ذات النفع الاقتصادي واستقطاب الموارد البشرية المؤهلة، من منطلق الدور المحوري الذي سيلعبه الاستثمار في مجال الزيتون وفق توجه استراتيجي، في مواجهة الكساد الذي يعتري صغار الفلاحين أمام جشع واستغلال الرأسمالية المتوحشة”.

إستعراض أنواع الزيتون في مهرجان غفساي

إستعراض أنواع الزيتون في مهرجان غفساي

ولفتت نجوى دحان   إلى “  أهمية إستمرار احتضان غفساي لهذه التظاهرة على الرغم من تصاعد وتيرة الأصوات الرافضة، مما يتعين على مختلف الفاعلين بدل المزيد من الجهود الحثيثة لتطوير فعاليات مهرجان الزيتون، وفق عمل تشاركي يبتغي الارتقاء به إلى مصاف المهرجانات الوطنية الرائدة، التي تحظى بالرئاسة الفعلية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، وتستطيع استقطاب المزيد من الشركاء والمساهمين و المانحين و القنوات الإعلامية الفضائية،  وضيوف شرف من الحجم الكبير، ومئات الآلاف من المشاركين، إسوة بباقي التظاهرات الوطنية الناجحة التي تتميز بها بلادنا ككرانس مونتانا بالصحراء المغربية أو موازين في العاصمة الرباط”.

معصرة تقليدية للزيتون بغفساي

معصرة تقليدية للزيتون بغفساي

 وشددت  المعنية بالأمرعلى أن ” مهرجان الزيتون بغفساي يشكل مناسبة سنوية لصلة الأرحام بين أبناء مختلف القبائل الجبلية التاريخية ببني زروال و الجاية وبني ورياغل وسلاس وفشتالة… إحياء للموروث الثقافي  المغربي، والذاكرة التاريخية الغنية الضاربة في التاريخ، في إطار تفعيل الطابع الثقافي لمشروع الجهوية المتقدمة الذي أطلقته بلادنا سنة 2009، و الذي يأخذ بعين الاعتبار خصوصية جبالة الثقافية  ومدى تشبث القبائل الجبلية بدائرة غفساي على الخصوص، بعراقة شجرة الزيتون وقداستها مصداقا لقوله تعالي ” و التين و الزيتون وطور سنين “  مما يتطلب إعدادا قبليا، للمكونات مجتمعة، باختلافاتهم الإيديولوجية والسياسية… في إطار مقاربة تشاركية حقيقية تضيف نجوى  دحان المزدادة بجماعة كيسان يوم 01 مارس 1995″.

أنواع عصر الزيتون في معرض غفساي

أنواع عصر الزيتون في معرض غفساي

وذكرت دحان بأن “  تحقيق هذه التطلعات يتطلب انخراط كافة المكونات المحلية، بشكل فعال وإيجابي لإنجاح الدورة القادمة للمهرجان، لما لها من تعريف بالخصوصية الثقافية المحلية، وانعكاس إيجابي على الإشعاع الدولي للزيتون والزيوت المحليين ومشتقاتهما، ودورههما الهام في التعريف بالمؤهلات الاقتصادية الواعدة لإقليم تاونات، و انفتاح ساكنته على الثقافات”.

الطالبة الجامعية نجوى دحان

الطالبة الجامعية نجوى دحان

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 4208

2014 Powered By Wordpress, By MinِCom -- Copyright © All Rights Reserved - Taounate.Net

الصعود لأعلى