إنتخاب المغربي الدكتور جلال توفيق في عضوية مجلس الهيئة الدولية لمراقبة و مكافحة المخدرات Reviewed by Momizat on . [caption id="attachment_17700" align="aligncenter" width="540"] إنتخاب المغربي الدكتور جلال توفيق في عضوية مجلس الهيئة الدولية لمراقبة و مكافحة المخدرات[/captio [caption id="attachment_17700" align="aligncenter" width="540"] إنتخاب المغربي الدكتور جلال توفيق في عضوية مجلس الهيئة الدولية لمراقبة و مكافحة المخدرات[/captio Rating: 0

إنتخاب المغربي الدكتور جلال توفيق في عضوية مجلس الهيئة الدولية لمراقبة و مكافحة المخدرات

إنتخاب المغربي الدكتور جلال توفيق في عضوية مجلس الهيئة الدولية لمراقبة و مكافحة المخدرات

إنتخاب المغربي الدكتور جلال توفيق في عضوية مجلس الهيئة الدولية لمراقبة و مكافحة المخدرات

الرباط-ومع:”تاونات نت”/انتخب المجلس الاقتصادي والاجتماعي ECOSOC التابع لهيئة الأمم المتحدة، المملكة المغربية كعضو في الهيئة الدولية لمراقبة المخدرات، إذ تم إعادة انتخاب الدكتور جلال التوفيق، مدير مستشفى الرازي للأمراض العقلية والنفسية بسلا، كعضو في اللجنة الدولية لمكافحة المخدرات.

وجرى انتخاب المملكة المغربية، ممثلة في الدكتور جلال توفيق، مؤخرا، بأغلبية كبيرة منذ فعاليات الدور الأول، وذلك بعدما تقدم ممثل المغرب على ثلاثة مرشحين أفارقة ممن كان يدعمهم الاتحاد الإفريقي.

وأعلنت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي في بلاغ أنه تم انتخاب جلال توفيق، الذي كان مرشحا إلى جانب 17 مرشحا آخر من أجل شغل المقاعد الخمس الشاغرة داخل تلك الهيئة، خلال الجولة الأولى من التصويت بنتيجة جد مشرفة بـ 32 صوتا من 54 ناخبا من أعضاء المجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة.

ويشكل انتخاب المغرب وممثله في أعلى لجنة دولية لمكافحة المخدرات اعترافا أمميا بدور المملكة المغربية في الجهود الدولية لمكافحة زراعة المخدرات وترويجها على المستوى الدولي، كما أن اختيار بروفيسور مغربي لعضوية هذه اللجنة يؤشر على أهمية قضايا الصحة بشكل عام، والصحة العقلية والنفسية على وجه التحديد، في المقاربة الشاملة لمكافحة ظاهرة المخدرات وتأثيراتها على الصحة العامة.

إنتخاب المغربي الدكتور جلال توفيق في عضوية مجلس الهيئة الدولية لمراقبة و مكافحة المخدرات

إنتخاب المغربي الدكتور جلال توفيق في عضوية مجلس الهيئة الدولية لمراقبة و مكافحة المخدرات

وحظي المغرب بالإجماع الأممي لشغل عضوية اللجنة الدولية لمكافحة المخدرات، بعد الجهود التي بذلتها السلطات الأمنية المغربية في السنوات الأخيرة، والتي حققت فيها ضبطيات مهمة وقياسية في مجال مكافحة المخدرات، ناهزت ثلاثة ملايين قرص مهلوس وأكثر من ستة أطنان من الكوكايين في ثلاث سنوات فقط، وهو ما قطع الطريق على كارتيلات الكوكايين لتغيير المسالك الدولية للمخدرات عبر المراهنة على مسار غرب إفريقيا.

ومن شأن اختيار المغرب في عضوية هذه اللجنة الدولية أن يدعم مواقفه على الصعيد الدولي، وأن يضمن تسليط الضوء على جهوده الجبارة في مجال مكافحة مخدر “الحشيش”، وكذا دق ناقوس الخطر بخصوص التهديدات التي تواجهها بلادنا جراء تهريب مخدر الإكستازي القادم من هولندا.

يذكر أن الهيئة الدولية لمراقبة المخدرات هي هيئة مستقلة تابعة للأمم المتحدة تتكون من 13 خبيرا مكلفا بمراقبة التطبيق السليم لمقتضيات الاتفاقيات والمعاهدات الأممية حول المخدرات والمؤثرات العقلية. كما يعهد لهذه الهيئة مهمة بلورة التقارير السنوية حول الاتجاهات الدولية لإنتاج واستهلاك المخدرات.

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 3826

2014 Powered By Wordpress, By MinِCom -- Copyright © All Rights Reserved - Taounate.Net

الصعود لأعلى