الوزير سعيد أمزازي يضع الحجر الأساس لإحداث نواة جامعية بتاونات بتكلفة 10 مليار سنتيم..بعد سنوات من المعاناة والإنتظار.. Reviewed by Momizat on . [caption id="attachment_19131" align="aligncenter" width="550"] الوزير سعيد أمزازي يضع الحجر الأساس لإحداث نواة جامعية بتاونات بتكلفة 10 مليار سنتيم وبجانبه وال [caption id="attachment_19131" align="aligncenter" width="550"] الوزير سعيد أمزازي يضع الحجر الأساس لإحداث نواة جامعية بتاونات بتكلفة 10 مليار سنتيم وبجانبه وال Rating: 0

الوزير سعيد أمزازي يضع الحجر الأساس لإحداث نواة جامعية بتاونات بتكلفة 10 مليار سنتيم..بعد سنوات من المعاناة والإنتظار..

الوزير سعيد أمزازي يضع الحجر الأساس لإحداث نواة جامعية بتاونات بتكلفة 10 مليار سنتيم..

الوزير سعيد أمزازي يضع الحجر الأساس لإحداث نواة جامعية بتاونات بتكلفة 10 مليار سنتيم وبجانبه والي جهة فاس مكناس سعيد الزنيبر وعامل تاونات سيدي أحمد الدحا والبرلمانيين والمنتخبين.

إدريس الوالي:”تاونات نت”/وأخيرا تحقق الحلم …تحقق المشروع  الذي تطلع له طلبة تاونات منذ سنوات.. والحلم والمشروع يتمثل في إحداث نواة جامعية قريبة من ساكنة تاونات  حيث قام سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، بمعية وفد رسمي يتقدمهم  سعيد زنيبر والي جهة فاس مكناس ولحسن العواني نائب رئيس مجلس جهة فاس مكناس ومحمد السلاسي رئيس المجلس الإقليمي  بتاونات ورضوان المرابط رئيس جامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس وبرلمانيي الإقليم وشخصيات مدنية وأمنية ومنتخبين وفعاليات محلية يوم 19 أكتوبر 2019 بجماعة مزراوة على بعد 15 كلم من مدينة تاونات بوضع الحجر الأساس لبناء الكلية متعددة التخصصات لتاونات.

وسيتم تشييد هذه الكلية التي ستكون تابعة لجامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس، على مساحة 54 هكتارا من بينها 13 الف متر مربع مغطاة.

وتبلغ مدة إنجاز هذه الكلية متعددة التخصصات سنتين بغلاف مالي يبلغ 100 مليون درهم، 69 مليون درهم من ميزانية الوزارة الوصية و31 مليون درهم مساهمة من جهة فاس مكناس.

الوزير سعيد أمزازي يضع الحجر الأساس لإحداث نواة جامعية بتاونات بتكلفة 10 مليار سنتيم..

جدول مفصل يوضح العدد الإجمالي للطلبة بتاونات وتوزيعهم حسب الحقول المعرفية

ومن شأن هذه النواة الجامعية تقريب الخدمات الدراسية من طلبة مدينة تاونات والنواحي الذين يقدر عددهم حاليا ب 11 ألف و600 طالب والذين يتنقلون الى مؤسسات جامعية في مدن أخرى بالجهة خصوصا فاس مع ما يمثله ذلك من إرهاق مادي ومعنوي.

هذا المشروع الذي له بطاقة استيعابية تصل إلى 4820 مقعدا، يتكون من أربع مدرجات بطاقة استيعابية إجمالية ل 1400 مقعد و 14 قاعة للدروس النظرية و 10 قاعات للدروس التوجيهية بطاقة استيعابية إجمالية ل 600 مقعد و 12 قاعة للغات بطاقة استيعابية إجمالية ل 720 مقعد و 10 قاعات للإعلاميات بطاقة استيعابية إجمالية ل 400 مقعد وقاعة للندوات بطاقة استيعابية ل 300 مقعد و مكتبة بطاقة استيعابية إجمالية ل 1000 مقعد و فضاءات للطلبة ومقصف ومركز للنسخ وملعبين رياضيين ومستودعات رياضية و فضاءات للأساتذة تضم مكاتب ومقصف ومرافق صحية بالإضافة إلى جناح إداري وقاعة كبرى للاجتماعات.

الوزير سعيد أمزازي يضع الحجر الأساس لإحداث نواة جامعية بتاونات بتكلفة 10 مليار سنتيم..

الوزير سعيد أمزازي يضع الحجر الأساس لإحداث نواة جامعية بتاونات بتكلفة 10 مليار سنتيم..

وبهذه المؤسسة سيصبح عدد الكليات التابعة لجامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس، تسعة (9) كليات، تنضاف أيضا للمدارس العليا الخمس التابعة لجامعة فاس.

وقال  الوزير سعيد أمزازي في تصريح صحافي،إن”الكلية الجديدة ستستقبل حوالي 5000 طالب في عدد من التخصصات، مضيفا أن الهدف من إنشاء هذه المؤسسة هو تسهيل الوصول إلى التعليم العالي والبحث العلمي على مستوى إقليم تاونات”.

وأضاف أن” العرض التربوي بهذه النواة الجامعية الجديدة سيتوسع ليغطي مختلف التخصصات والشعب”، مشيرا إلى أنه يتوقع أيضا “إقامة حي جامعي ومختبرات ومرافق رياضية في الموقع ذاته الذي يحتضن الجامعة”.

الوزير سعيد أمزازي يضع الحجر الأساس لإحداث نواة جامعية بتاونات بتكلفة 10 مليار سنتيم..

هذه هي المكونات المتعلقة  بالنواة الجامعية المحدثة بتاونات بتكلفة 10 مليار سنتيم..

من جانبه أبرز رئيس جامعة سيدي محمد بن عبد الله، الدكتور رضوان المرابط، “القيمة المضافة التي ستجلبها هذه الكلية الجديدة إلى جامعة فاس، مضيفا أن الهدف هو تقريب التعليم العالي من طلبة إقليم تاونات وتخفيف الضغط على كليات سايس وظهر المهراز”.

وتجدر الإشارة أن هذا المشروع سبق أن كان مطلبا ملحا لطلبة تاونات وأبائهم وأوليائهم خاصة أن هؤلاء الطلبة يضطرون خلال كل موسم دراسي  للانتقال إلى مدينة فاس لمواصلة تعليمهم الجامعي، بكل ما يصاحب ذلك من مشاق التنقل وتكاليف السكن التي تدفع من جيوب أسر تعاني أصلا من الهشاشة والفقر.

الوزير سعيد أمزازي يضع الحجر الأساس لإحداث نواة جامعية بتاونات بتكلفة 10 مليار سنتيم..

الوزير سعيد أمزازي يضع الحجر الأساس لإحداث نواة جامعية بتاونات بتكلفة 10 مليار سنتيم..

يذكر أن جريدة “صدى تاونات” سبق لها منذ سنوات وبشكل متكرر أن نشرت عدة ملفات واستطلاعات وتحقيقات ومقالات  حول معاناة طلبة تاونات على مستوى حرمان إقليم تاونات من نواة جامعية في حين نسجل أن كل الأقاليم والعمالات تتوفر على كليات ومدارس تقنية عمومية؛علما أن إقليم تاونات يتوفر على كل  الشروط الموضوعية لإنشاء كلية أو مدرسة تقنية به منذ سنوات  وعلى رأسها عدد الطلبة المنحدرين من الإقليم الذين يتابعون دراستهم بجامعة فاس ومدارسها التقنية (أكثر من 10 آلاف طالب )وكذا المسافة بين تاونات وفاس (260 ذهابا وإيابا فاس-مرنيسة) فضلا عن المشكل الامني بسبب مطالب طلبة تاونات بتوفير التغذية والإيواء…

وكانت هذه الصحيفة المحلية دائما تطالب المسؤولين والبرلمانيين للتدخل والضغط على الحكومة من أجل إحداث نواة جامعية لوقف معاناة هؤلاء الطلبة المنحدرين بالإقليم.

كما أن البرلمانيين بالإقليم سبق لهم أن وقعوا رسالة موحدة (إنظر المرفقات) في سنة 2008 وجهوها أنذاك إلى وزير التعليم العالي؛ وقعها البرلمانيون الآتية أسماؤهم:( د.محمد عبو- د.أحمد مفدي-الحاج محمد عبو- ذ.لحسن العواني- ذ.محمد السملي- محمد الحناوي- محمد قلوبي- مولاي إدريس البقالي- عبدالله البوزيدي الإدريسي) لكن للأسف  دون جدوى…

برلمانيون يراسلون وزير التعليم العالي في سنة 2008

برلمانيون يراسلون وزير التعليم العالي في سنة 2008

كما لا ننسى الدور الذي قام به بعض عمال إقليم تاونات بخصوص هذا المشروع  وعلى رأسهم العامل الأسبق محمد فتال والعامل السابق الحسن بلهدفة وطبعا العامل الحالي أحمد  دحا  الذي تمكن بالإسراع في إخراج هذا المشروع إلى حيز الوجود بفضل علاقاته بأصحاب القرار على مستوى الرباط.

كما نسجل أن بعض البرلمانيين سواء في الولاية السابقة  أو الحالية طرحوا نفس الموضوع في جلسات عمومية في البرلمان على المسؤولين متسائلين عن مصير هذا المشروع (…).

ولايمكن أن ننكر الدور الذي قام كذلك في هذا الشأن الدكتور محمد إحماموشي عندما كان مسؤولا على إدارة المعهد الوطني للنباتات العطرية والطبية بتاونات حيث كان له الفضل في تخصيص وزارة التعليم العالي في سنة 2006 مبلغا يقدر ب200مليون سنتيم من أجل دراسة المشروع ضمن ميزانية جامعة فاس لكن للأسف لم تكن هناك متابعة لهذا الموضوع (…).

الوكالة-الوطنية-للبحث-والابتكار-في-مجال-النباتات-الطبية-والعطرية-بتاونات

الوكالة-الوطنية-للبحث-والابتكار-في-مجال-النباتات-الطبية-والعطرية-بتاونات

وسبق  للمنتخبين وممثلي هيئات ومكونات المجتمع المدني خلال لقاء تواصلي نظم خلال سنة 2014 بمقر عمالة إقليم تاونات  -تحت إشراف العامل الأسبق حسن بلهدفة -على هامش الإحتجاجات التي دعت إليها تنسيقية إقليمية بتاونات وخصص لبحث وتقييم حصيلة المشاريع التنموية المتعلقة بالبنيات التحتية والتجهيزات الأساسية المنجزة أو التي هي في طور الإنجاز،أن أكدوا على إحداث مشروع نواة جامعية بالإقليم الذي أضحى مطلبا ملحا بالنظر لارتفاع عدد التلاميذ الذين يرغبون في مواصلة تعليمهم الجامعي ولعدم قدرة أسرهم على التكفل بمصاريف التنقل والإقامة بفاس ومكناس ؛بل أصروا خلال هذا اللقاء  أن مطلب إحداث كلية متعددة التخصصات بإقليم تاونات، أصبح يشكل نقطة رئيسية ضمن الملف المطلبي لساكنة المنطقة، بالنظر إلى شساعة الإقليم، وارتفاع معدل العرض المدرسي، خصوصا في صفوف الحاصلين على شهادة البكالوريا.

المرسوم الخاص بكلية تاونات موقع من طرف الوزير الجديد أمزازي

المرسوم الخاص بكلية تاونات موقع من طرف الوزير الجديد أمزازي سنة 2018

كما أن هذا المشروع سبق أن  أدرج ضمن جدول مشاريع وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي في سنة 2018، لكن بسبب أطماع انتخابية، بقي مشروع إحداث كلية متعددة التخصصات بإقليم تاونات يراوح مكانه حيث أورد مصدر مطلع  أن منتخبا كبيرا سعى بتنسيق مع مسؤولين، إقتراح تحويل الكلية من مكانها الأصلي المقرر بجماعة مزراوة ونقلها إلى منطقة قرب  جماعة عين عائشة.

 وكشف نفس المصدر أن كلا من عامل الإقليم والمجلس الإقليمي وعدد من برلمانيي الإقليم عبروا عن رفضهم تحركات هذا المسؤول لتغيير المكان الأصلي للمشروع.

هذا وقامت لجن تقنية مختصة بعقد لقاءات لحسم إجراءات اقتناء العقار الذي سيقام عليه المشروع في جماعة مزراوة، قبل أن تتوقف هذه اللقاءات في ظل تنامي الحديث، أيضا، عن وجود «أطماع عقارية» لمنعشين عقاريين يدافعون عن تغيير مكان احتضان الكلية التي كان من المرتقب أن تنطلق أشغال بنائها في بداية سنة 2016، في إطار مشروع مشترك بين الوزارة ومجلس جهة فاس-مكناس.

طلبة-وطالبات-م-يحتجن-بسبب-الإيواء-والتغذية

طلبة-وطالبات-أغلبهم من تاونات -يحتجون-بسبب-الإيواء-والتغذية بجامعة فاس

وتحدثت الوزارة، في عهد وزير التعليم العالي السابق لحسن الداودي، عن أنها ستباشر مسطرة اقتناء قطعة أرضية مخصصة لاحتضان المشروع بتراب جماعة مزراوة، وهي قطعة مجاورة للوكالة الوطنية للنباتات الطبية والعطرية، على الطريق الجهوية الرابطة بين الطريق الوطنية رقم 8 ومنطقة غفساي.

وفي مقابل التعثر الذي واجهه إخراج مشروع الكلية متعددة الاختصاصات بتاونات إلى حيز الوجود، عرفت عدة أقاليم حديثة  إحداث نواة جامعية بها على رأسها على سبيل المثال لا للحصر إقليم تاوريرت الذي يرتقب أن تفتح أبواب كليته لاستقبال الطلبة في سنة 2020. كما نسجل أن  مدينة القصر الكبير التابع لإقليم العرائش يحتوي على نواة جامعية منذ سنتين تم بناؤها بتكلفة 8مليتر سنتيم.كما أن مدينة صفرو بها مدرسة تقنية منذ سنوات علما أنها لاتبعد عن فاس سوى ب30 كلم.

الوثيقة الصادرة عن الوزارة تشير الى المبلغ 2مليون درهم مخصصة لدراسة مشروع مدرسة تقنية بتاونات

الوثيقة الرسمية الصادرة عن الجامعة بفاس سنة 2008 تشير الى المبلغ 2مليون درهم مخصصة لدراسة مشروع مدرسة تقنية بتاونات

وقال عدد من الطلبة في تصريحات لموقع “تاونات نت” و”صدى تاونات” إلى “أن هذه النواة الجامعية بالإقليم ستقرب الطلبة المتحدرين من المنطقة إليها، وستعمل بدون شك على محاربة الهدر الجامعي وتقليص تكلفة الدراسة وتخفيف الاكتظاظ وبعض المشاكل التي تعرفها جامعة فاس”.

كما أشاد منتخبون وفاعلون جمعويون بهذا الإنجاز المهم “المتعلق بإحداث نواة جامعية بإقليم تاونات خاصة أن هذه الكلية ستسهل ظروف الدراسة على الطلبة المنتمين للإقليم ومساعدتهم على استكمال دراساتهم العليا في ظروف ملائمة”.

زيارة تفقدية للوزير أمزازي لمقر الوكالة الوطنية للنباتات العطرية والطبية بتاونات

زيارة تفقدية للوزير أمزازي لمقر الوكالة الوطنية للنباتات العطرية والطبية بتاونات

وبهذه المناسبة لايسعنا إلا أن نقول …شكرا للوزير سعيد أمزازي ..شكرا  لمحند العنصر رئيس جهة فاس مكناس..شكرا للعمال محمد فتال وحسن بلهدفة والعامل الحالي سيدي أحمد دحا..شكرا للبرلمانيين السابقين والحاليين كل واحد بإسمه ..شكرا للدكتور محمد احماموشي وسلفه الدكتور عبد السلام الخنشوفي ..شكرا لرئيس جامعة فاس الدكتور رضوان المرابط.. شكرا لرئيس جماعة مزراوة الدكتور نبيل العكشيوي ..شكرا لجنود جريدة “صدى تا ونات” الورقية وموقع “تاونات نت” الإلكتروني..شكرا لكل المنتخبين والمسؤولين والصحافيين والفعاليات الجمعوية الذين ساهموا من قريب أو بعيد في إخراج هذا المشروع إلى حيز الوجود …

الوثيقة الصادرة عن الوزارة تشير الى المبلغ 2مليون درهم مخصصة لدراسة مشروع مدرسة تقنية بتاونات

الوثيقة الرسمية الصادرة عن جامعة فاس تشير الى المبلغ 2مليون درهم مخصصة لدراسة مشروع مدرسة تقنية بتاونات

كما أجرى الوزير أمزازي- على هامش وضع الحجر الأساس للكلية بتاونات- زيارة تفقدية للوكالة الوطنية للنباتات الطبية والعطرية بتاونات (التي توجد بجانب مشروع الكلية المتعددة التخصصات) حيث تتبع شروحا حول الدور الذي تضطلع به هذه المؤسسة الجامعية البحثية على الصعيد الوطني في تثمين وتطوير الزراعات العطرية والطبية التي يعود الفضل إلى إحداثها بتاونات إلى الوزير إبن تاونات نجيب الزروالي الحايكي وزير التعليم العالي في عهد حكومة عبد الرحمان اليوسفي وإلى الأستاذ الجامعي الدكتور محمد احماموشي (المدير الأسبق لهذا المعهد / مقيم حاليا بمدينة مونريال بكندا ويشتغل مع منظمة دولية كخبير دولي في النباتات العطرية والطبية).

الدكتور-إحماموشي-في-شيكاكو-بأمريكا-حيث-قدمت-له-شهادة-تقديرية

الخبير المغربي إبن تاونات الدكتور محمد إحماموشي في شيكاكو بأمريكا خلال حفل تكريمه من طرف منظمة دولية نظرا للخدمات الجليلة التي قدمها لقطاع النباتات العطرية والطبية على الصعيد العالمي

وتضم هذه الوكالة حديقة تجارب تشمل عددا من أصناف النباتات الطبية والعطرية على مساحة 5ر7 هكتار، وقاعة تكنولوجية بها العديد من ورش العمل (التجفيف والتقطير والاستخراج والتركيب) ، ومختبرا لمراقبة الجودة وسبعة مختبرات متخصصة.

ومن جهة أخرى نتساءل ونقول متى سيفرح سكان إقليم تاونات بخصوص المشروع الثاني الذي يتطلعون إليه منذ سنوات المتعلق  بتثنية “طريق الموت” الطريق الرابطة بين تاونات وفاس؟

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 4057

2014 Powered By Wordpress, By MinِCom -- Copyright © All Rights Reserved - Taounate.Net

الصعود لأعلى