مصطفى العلوي..صاحب “الحقيقة الضائعة”الذي كرمته “صدى تاونات” سنة2007 يرحل إلى دار البقاء Reviewed by Momizat on . [caption id="attachment_19869" align="aligncenter" width="560"] تكريم الصحافي مصطفى العلوي من طرف إدريس الوالي مدير  جريدة"صدى تاونات" سنة 2007[/caption]    إدر [caption id="attachment_19869" align="aligncenter" width="560"] تكريم الصحافي مصطفى العلوي من طرف إدريس الوالي مدير  جريدة"صدى تاونات" سنة 2007[/caption]    إدر Rating: 0

مصطفى العلوي..صاحب “الحقيقة الضائعة”الذي كرمته “صدى تاونات” سنة2007 يرحل إلى دار البقاء

تكريم الصحافي مصطفى العلوي من طرف الوالي مدير صدى تاونات سنة 2007

تكريم الصحافي مصطفى العلوي من طرف إدريس الوالي مدير  جريدة”صدى تاونات” سنة 2007

   إدريس الوالي-الرباط:”تاونات نت”/في جو جنائزي مهيب ،ووري الثرى الصحافي الراحل مصطفى العلوي، الذي أمضى أكثر من نصف قرن في مهنة الصحافة ؛ وصاحب العمود الشهير “الحقيقة الضائعة” بالأسبوعية المعروفة ب”الأسبوع الصحفي” عن عمر يناهز 83 سنة، وذلك بعد صراع مع المرض ،حيث توفي في نفس اليوم الذي ازداد فيه إذ ولد في يوم 28 دجنبر 1936 وتوفي اليوم السبت 28 دجنبر 2019 بمقبرة سيدي مسعود بالعاصمة الرباط، بحضور صحافيين ومثقفين وفنانين وسياسيين،الذين  ألقوا النظرة الأخيرة على جثمان قيدومي الصحافيين المغاربة وواحد من الصحافيين الذين كتبوا بغزارة حول مواضيع متفرقة.

    الراحل دفن، في جنازة حضرها العشرات من الفعاليات والشخصيات، تتقدمهم عائلة الراحل مصطفى العلوي، وأسرة تحرير جريدة “الأسبوع الصحفي”ومصطفى التيمي الكاتب العام لقطاع الإتصال نيابة عن الوزير حسن عبيابة وزير الثقافة والشباب والرياضة الناطق الرسمي بإسم الحكومة وعبد الله البقالي، رئيس النقابة الوطنية للصحافة المغربية، ومحتات الرقاص، مدير نشر جريدة “بيان اليوم”بإسم المجلس الوطني للصحافة، ووزير الجالية السابق عبد الكريم بنعتيق، وإدريس الوالي رئيس الجمعية المغربية للصحافة الجهوية فضلا عن وجوه كثيرة عايشت الرجل داخل جريدة “الأسبوع الصحفي”، ومختلف التجارب الصحافية التي خاضها طوال حياته.

عائلة الراحل مصطفى العلوي تتقدم الجنازة

عائلة الراحل مصطفى العلوي تتقدم الجنازة

وقد بعث صاحب الجلالة الملك محمد السادس برقية تعزية ومواساة إلى أفراد أسرة المرحوم الصحفي مصطفى العلوي.

وقال جلالة الملك، في هذه البرقية، “علمنا ببالغ التأثر بالنبأ المحزن لوفاة المشمول بعفو الله ورضوانه، المرحوم الصحفي المقتدر مصطفى العلوي، أسكنه الله فسيح جنانه” .

وأعرب جلالة الملك، بهذه المناسبة الأليمة، لأفراد أسرة المرحوم مصطفى العلوي ولكافة أهلهم وذويهم، ومن خلالهم لأسرته الصحافية والإعلامية الكبيرة، ولكافة أصدقائه ومحبيه، عن أحر تعازي جلالته وأصدق مشاعر مواساته في “رحيل قيدوم الصحافة الوطنية المكتوبة ورائد من روادها الكبار، المشهود له بدماثة الخلق وبالكفاءة المهنية العالية، المفعمة بالغيرة الوطنية الصادقة، وبالالتزام بمقدسات الأمة وثوابتها”.

جنازة الراحل مصطفى العلوي

جنازة الراحل مصطفى العلوي

ومما جاء في برقية جلالة الملك “وإذ نشاطركم مشاعركم في هذا الرزء، الذي لا راد لقضاء الله فيه، لنضرع إليه عز وجل بأن يلهمكم جميعا جميل الصبر وحسن العزاء، وأن يجزي الفقيد خير الجزاء على ما أسداه لوطنه ومجتمعه من جليل الأعمال، ويجعله من الذين يجدون ما عملوا من خير محضرا، ويتقبله في عداد الصالحين من عباده”.

    وتجدر الإشارة أنه احتفاء بالذكرى الثالثة عشر (13سنة) من صدورها،سبق لجريدة “صدى تاونات” أن استضافت الاعلامي الراحل مصطفى العلوي مدير جريدة “الاسبوع الصحفي” في لقاء مفتوح ،يوم 18ماي2007 ببلدية تاونات،وكذا تكريمه  ودلك بحضور ثلة من الاعلاميين على رأسهم احمد افزارن وعبد الحميد العوني واحمد السدجاري والزيدي والفاسي والفنان صلاح الدين بنموسى واساتدة باحثين وفنانين وجمهور عريض من مدينة تاونات.

    وقد تسلم الراحل مصطفى العلوي أنذاك مجموعة من الهدايا كعربون اعتراف وتقدير لهذا الإعلامي الجريئ والصحافي الكبير.
ومن جهته نوه  إدريس الوالي مدير جريدة “صدى تاونات” بالمحتفى به العلوي في هذا الحفل، بالنظر لما لمساره الغني في مجال الإعلام والصحافة ونظرا لما قدمه للمكتبة الوطنية من كتب قيمة حول عدة أحداث وطنية .

   كما وقف الوالي بخصوص السند والدعم المعنوي الذي قدمه ويقدمه مصطفى العلوي للصحافة الجهوية بصفة عامة ولجريدة”صدى تاونات” بصفة خاصة حيث أشار إلى المضايقات التي كانت تتعرض لها أنذاك الجريدة من طرف المسؤولين بتاونات… 

   وفي كلمته بالمناسبة اعرب مصطفى العلوي  عن سعادته وامتنانه بهذه اللحظة وبهذه الالتفاتة الإنسانية الطيبة من طرف جريدة “صدى تاونات”.

مصطفى العلوي..صاحب الحقيقة الضائعة

مصطفى العلوي..صاحب الحقيقة الضائعة وقيدومي الصحافيين المغاربة

   ولم يفت العلوي أن يشكر وينوه بجريدة “صدى تاونات” وبمضامينها وصمودها رغم كل التحديات التي تواجه غالبا الصحافة المحلية في منطقة نائية مثل تاونات.

    للإشارة فالراحل مصطفى العلوي إزدان  في  28 دجنبر 1936 بالعاصمة العلمية للمملكة  فاس وانتقل بعدها للرباط التي حصل بها  على شهادة الباكلوريا، وتابع دراسته العليا في المدرسة المغربية للإدارة سابقا، بدأ موظفا في مكتب الضبط التابع لوزارة التربية الوطنية.

   ولم يكن مصطفى العلوي يخطط لولوج ميدان الصحافة، بل جاء هذا التحويل استجابة لنصيحة الأستاذ أحمد لخضر، الذي شجعه على ذلك،  نظرا لميولاته الإعلامية.

صدى تاونات تكرم قيدوم الصحافيين مصطفى العلوي بتاونات

صدى تاونات تكرم قيدوم الصحافيين مصطفى العلوي بتاونات

    لم يتأخر القدر حتى حصل الشاب مصطفى العلوي على منحة لمدة سنتين بالعاصمة الفرنسية باريس ستلعب دورا هاما  في مساره المهني حيث تلقى تدريبا احترافيا في أكبر اليوميات الفرنسية مثل «لوفيكارو» و«لوموند» و«فرانس سوار».

   وبعد عودته للمغرب أصدر مصطفى العلوي أول جريدة تحت عنوان “مشاهد أسبوعية”، قبل أن تتم حجزها، ليصدر بعد ذلك عددا من  الصحف الأخرى والتي بلغ عددها 15 عنوانا، كان آخرها جريدة” الأسبوع الصحافي”.

   ومن بين العناوين التي كان قد أطلقها مصطفى العلوي هناك  أخبار الدنيا، دنيا الأخبار، الدنيا بخير، ستة أيام، أطياف، الكروان، يومية المساء، بريد المغرب، فلاش ماكزين، الكواليس، تورف، الأسبوع الصحفي والسياسي، الأسبوع  والأسبوع الصحافي.

شخصيات تقدم العزاء لعائلة الراحل مصطفى العلوي

شخصيات تقدم العزاء لعائلة الراحل مصطفى العلوي

  وإلى جانب عمله الصحافي كان للعلوي حضور نقابي وثقافي حيث في سنة  1963 شارك بمعية مجموعة من الصحافيين في تأسيس النقابة الوطنية للصحافة المغربية وانتخب أمين مالها في أول مكتب لها، كما أصدر  أول كتاب له  يحمل عنوان « الأغلبية الصامتة في المغرب « سنة 1970 .

  وفي سنة 2011 أصدر مصطفى العلوي كتابه «مذكرات صحافي وثلاثة ملوك»  تناول به علاقاته بشخصيات كبرى أثرت بشكل واضح في تاريخ المغرب المعاصر، إضافة إلى أحداث وذكريات وشخصيات ووقائع دقيقة عاشها تأرجحت بين النجاحات والمحن التي جرتها عليه مهنة المتاعب .

اللقاء المفتوح مع مصطفى العلوي المنظم من طرف صدى تاونات

اللقاء المفتوح مع مصطفى العلوي المنظم من طرف صدى تاونات الذي قام بتسييره بمهنية عالية الصحافي أحمد إفزارن (صحافي سابق بإذاعة ميدي 1 ومدير جريدة”الخضراء الجديدة” بطنجة)

وبهذه المناسبة الحزينة تتقدم جريدة “صدى تاونات” وموقع “تاونات نت” ومعه الجمعية المغربية للصحافة الجهوية بأحر التعازي والمواساة لأسرة الفقيد الصغيرة والكبيرة وإلى الجسم الصحفي،راجين من العلي القدير أن يتغمد الفقيد برحمته ويسكنه فسيح جنانه مع الصديقين والشهداء والصالحين في جنات النعيم، وأن يلهم ذويه الصبر والسلوان.

وإنا لله وإنا إليه راجعون.

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 4218

2014 Powered By Wordpress, By MinِCom -- Copyright © All Rights Reserved - Taounate.Net

الصعود لأعلى