“بلوكاج” بجماعة تيسة بإقليم تاونات يثير تساؤلات…فهل من متدخل؟؟؟ Reviewed by Momizat on . [caption id="attachment_20432" align="aligncenter" width="550"] مقر جماعة تيسة[/caption] يونس لكحل-تيسة:"تاونات نت"/- يستغرب عدد من المتتبعين للشأن المحلي بتيسة [caption id="attachment_20432" align="aligncenter" width="550"] مقر جماعة تيسة[/caption] يونس لكحل-تيسة:"تاونات نت"/- يستغرب عدد من المتتبعين للشأن المحلي بتيسة Rating: 0

“بلوكاج” بجماعة تيسة بإقليم تاونات يثير تساؤلات…فهل من متدخل؟؟؟

مقر جماعة تيسة

مقر جماعة تيسة

يونس لكحل-تيسة:”تاونات نت”/- يستغرب عدد من المتتبعين للشأن المحلي بتيسة بإقليم تاونات لاستمرار معاناة عدد من الدواوير والأحياء التابعة للجماعة الحضرية هذه التي لازالت تعيش خارج الزمن والتاريخ من قبيل افتقارها للتنمية بكل معانيها، حتى ان البعض يتسائل عن سبب هذا التهميش والاقصاء والذي تعاني منه تلك الاحياء والتي تعيش بها ساكنة مهمة المتواجدة بالمجال الترابي للبلدية. فهل يعقل ان يتم الحديث عن التنمية و الشعارات التي ترفع في كل حين بالاقتراب من هموم المواطنين وفي المقابل وجود احياء ودواوير مازالت تفتقد لأبسط مقومات الحياة من قبيل الماء وفك العزلة.

 فمن سيصدق أن التنمية قادمة بعقد لقاءات هنا وهناك مع الساكنة والاستماع والتدوين في الأوراق البيضاء، لكن السؤال يطرح في هذه الحالة عن دور ممثلي الساكنة او لربما أن هؤلاء يعيشون في مناطق وأماكن أخرى، وما هو الدور المحدد لهؤلاء الممثلين إن كان المواطن أصبح من الضروري له أن يتقدم بطرح معاناته عبر وسائل التواصل الإجتماعي ولا حياة لمن ينادي مما يعيد السؤال من جديد فيما يخص دور المنتخبين والذي قدموا لأجله لتسيير وتدبير الشأن المحلي.

  إن كان من الضروري على المواطنين ان يتقدموا بفضح وتعرية المشاريع المغشوشة والواقفة والموقوفة والترقيعات المقيتة التي تتحول في بعض الأحيان إلى فصل من فصول مسرحية مضحكة خشبة عرضها شوارع تيسة وأزقتها.
الوضع الذي تعيشه تيسة مستمر بمسلسله المرفوض بعدما تبين بالدليل والبرهان بأن الجماعة الترابية تسير بالنياية منذ قرابة السنة ونصف  حتى اختلط الحابل بالنابل فيما  يتعلق بتحميل المسؤوليات وتحديد الأدوار في وجه من يقفون متفرجين عاجزين عن تسيير الشأن المحلي بالطرق التي من الممكن أن تحقق جزءا من تطلعات الساكنة، ليطرح السؤال لمن سيتم تحميل المسؤولية باستمرار الوضع على ما هو عليه  ؟!!! .

 وفي المقابل نجد أن من تحملوا المسؤولية فيما وصلت إليه الأوضاع نجد هؤلاء مستمرون في تراشقات هنا وهناك  حتى تعقد الفهم عن أسباب هذا البلوكاج  أهو قانوني ام  سياسي او أمور اخرى غير معروفة…

  هذا وفي ظل ما يقع يرى البعض انه لربما هناك أيادي خفية تقف وراء ما تعيشه الجماعة الحضرية مما يفضي إلى إحساس يكاد يتحول إلى اقتناع بكون ان التصويت والمشاركة في العملية الانتخابية يظل في خانة ( زايد ناقص)  إن كان من يتم انتخابهم يعجزون عن الكشف عن أسباب هذا البلوكاج حتى يتحمل كل مسؤوليته أو رأب الصدع الحاصل وخلق التوافق من خلال تطبيق القانون وتنزيله واخراج رئيس فعلي ومكتب حقيقي وليس بالنيابة… حتى تنطلق  القاطرة في أفق تحقيق تطلعات الساكنة ، وتجنبا لاستمرار المسؤولية  تلك المرهونة بميزاجية من يعتبرون التمثيلية مجرد تشريف وليست تكليف ، من  الضروري إذن  أن يتضح الموقف من طرف الإدارة الترابية التي أوكل لها المشرع العمل على تطبيق القوانين وتنزيلها وحمايتها.

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 4259

2014 Powered By Wordpress, By MinِCom -- Copyright © All Rights Reserved - Taounate.Net

الصعود لأعلى