تدخل قائدة لهدم بناء سكني بتاونات يؤدي إلى وفاة صاحبته والسلطة تحمل المسؤولية لها وفعاليات حقوقية تطالب بالتحقيق..

تدخل قائدة لهدم بناء سكني بتاونات يؤدي إلى وفاة صاحبته والسلطة تحمل المسؤولية لها وفعاليات حقوقية  تطالب بالتحقيق..

تدخل قائدة لهدم بناء سكني بتاونات يؤدي إلى وفاة صاحبته والسلطة تحمل المسؤولية لها وفعاليات حقوقية تطالب بالتحقيق..

محمد الزروالي:”تاونات نت”/أفاد مصدر مقرب من عائلة سيدة تقطن  بحي الملاح بجماعة تاونات توفيت اليوم الإثنين 27 أبريل بسبب رضوض نتيجة سقوطها بعدما دفعتها قائدة الدائرة الأولى، وفق هذا المصدر،خلال عملية هدم بناء سكنها؛  الإقليمي بالمدينة.

وأكد نفس المصدر، أن القائدة تدخلت رفقة أعوانها،من أجل وقف بناء غير قانوني  كانت تقوم به هذه السيدة البالغة من العمر 55 سنة في منزلها، قبل أن تتطور الأمور وتنخرط صاحبة البناية بمعية أفراد من أسرتها في نوبة عصبية في محاولة للتعرض على إجراءات الهدم التي قامت بها السلطة المحلية وتسقط على الأرض، ما سبب لها في أضرار نقلت على إثرها إلى المستشفى الإقليمي بتاونات حيث لفظت أنفاسها الأخيرة بالمستشفى  .

تدخل قائدة لهدم بناء سكني بتاونات يؤدي إلى وفاة صاحبته والسلطة تحمل المسؤولية لها وفعاليات حقوقية  تطالب بالتحقيق..

تدخل قائدة لهدم بناء سكني بتاونات يؤدي إلى وفاة صاحبته والسلطة تحمل المسؤولية لها وفعاليات حقوقية تطالب بالتحقيق..

ومن جهة أخرى أفاد مصدر  من السلطة المحلية بتاونات أنه خلال عملية هدم بناء غير قانوني بحي واد الملاح  التابع لجماعة تاونات، انتابت صاحبة السكن العشوائي البالغة من العمر حوالي 60 سنة حالة إغماء نجمت عن انخراطها في نوبة عصبية في محاولة للتعرض على إجراءات الهدم، وذلك دون تسجيل أي استعمال للقوة من طرف ممثلي السلطات المحلية أو أفراد القوات العمومية الذين جرى تدخلهم لمباشرة عملية الهدم وفق الطرق والكيفيات المنصوص عليها قانونا.

هذا وقد علمنا أنه تم نقل المعنية بالأمر على الفور من طرف مصالح الوقاية المدنية إلى المستشفى الإقليمي بتاونات قصد تلقي الإسعافات الضرورية، حيث بعد فحصها من طرف الطبيب المداوم تبين أنها توفيت في الطريق إلى المستشفى.

تدخل قائدة لهدم بناء سكني بتاونات يؤدي إلى وفاة صاحبته والسلطة تحمل المسؤولية لها وفعاليات حقوقية  تطالب بالتحقيق..

تدخل قائدة لهدم بناء سكني بتاونات يؤدي إلى وفاة صاحبته والسلطة تحمل المسؤولية لها وفعاليات حقوقية تطالب بالتحقيق..

هذا وقد تم وضع جثة الهالكة بمستودع الأموات رهن التشريح الطبي لتحديد أسباب الوفاة، فيما تم فتح بحث من طرف السلطات المعنية تحت إشراف النيابة العامة المختصة للكشف عن ظروف وملابسات الحادث.

       وقد خلف هذا الحدث موجه من الإستنكار خاصة  الشباب من جيران الفقيدة  حيث بمجرد سماعهم نبأ وفاة هذه السيدة توجهوا مباشرة إلى مقر مفوضة الشرطة بتاونات على الرغم من الأخطار الصحية الناتجة عن فيروس كورونا وتجمعوا أمام إدارة الأمن لتوقيع عريضة تطالب بمحاسبة القائدة التي حملوها مسؤولية الوفاة قبل إنتقالهم في نفس اليوم، نحو مقر عمالة إقليم تاونات، للمطالبة بفتح تحقيق حول علاقة عملية الهدم بواقعة الوفاة.

وعلم موقع “تاونات نت” أن المصالح الأمنية بتاونات، فتحت تحقيقا أوليا حول ظروف وملابسات هذا الحادث، في انتظار نتائج التشريح الطبي الذي ستخضع له جثة الهالكة، للكشف عن السبب الحقيقي الذي يقف وراء الوفاة.

محكمة تاونات

محكمة تاونات

وفي السياق، طالبت فعاليات حقوقية بإجراء بحث قضائي نزيه ومحايد من طرف العدالة في هذه القضية…وهل فعلا تمت عملية هدم بناء غير قانوني للهالكة رحمة الله عليها ، وفق المساطر القانونية؛أم هو إجتهاد شخصي من طرف السيدة القائدة…

ولنا عودة للموضوع.

 

 

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 5902

2014 Powered By Wordpress, By MinِCom -- Copyright © All Rights Reserved - Taounate.Net

الصعود لأعلى