فرع الهيئة المغربية لحقوق الانسان بتاونات يطالب بإجراء تحقيق نزيه وشفاف في عملية هدم بناء نتج عنه وفاة سيدة

عملية هدم بناء نتج عنه وفاة مسنة بتاونات

عملية هدم بناء نتج عنه وفاة مسنة بتاونات

محمد الزروالي-تاونات:”تاونات نت”/طالب مؤخرا فرع الهيئة المغربية لحقوق الانسان فرع تاونات بإجراء تحقيق نزيه وشفاف في عملية هدم بناء نتج عنه وفاة وفاة المرحومة بعفو الله السيدة ربيعة الصغير في عقدها الخامس بحي واد الملاح بمدينة تاونات.

وقال بيان الهيئة المذكورة الذي توصل موقع “تاونات نت” بنسخة منه “أنه باهتمام بالغ تابع فرع الهيئة المغربية لحقوق الانسان بتاونات مجريات ما وقع يوم الاثنين 27أبريل2020 بحي واد الملاح التابع للمقاطعة الإدارية الثانية بباشوية تاونات حيث عرفت الأحداث عملية هدم بناء نتج عنه وفاة المرحومة يعفو الله السيدة ربيعة الصغير في عقدها الخامس.”

وأوضح البيان أنه “باعتبار ان القانون رقم 66.12 المتعلق بمراقبة وجزر المخالفات في ميدان التعمير يقضي باتباع إجراءات محددة لم يثبت احترامها من طرف السلطة المحلية واعوانها الذين قاموا بعملية الهدم، كما لم يثبت قيام أي منهم بالمناداة على سيارة الاسعاف لنقل الضحية الى المستشفى رغم معاينتهم جميعا استلقائها على الأرض في حالة تنذر باصابتها بنوبة” .

وأعلن فرع الهيئة الحقوقية للراي العام ما يلي :

عملية هدم بناء نتج عنه وفاة سيدة بتاونات

عملية هدم بناء نتج عنه وفاة سيدة بتاونات

اولا : إدانته الشديدة لإطلاق يد رجال السلطة واعوانها في قمع وقهر المواطن التاوناتي واذلاله في وقت تتقاعس فيه المصالح الجماعية عن تسليم رخص البناء وتطغى فيه المحسوبية والزبونية بعيدا عن مبدإ المساواة في الحقوق والواجبات المنصوص عليها دستوريا وفي كل المواثيق الدولية.

ثانيا: مطالبته بإجراء تحقيق نزيه وشفاف من شأنه تحقيق مبدإ ربط المسؤولية بالمحاسبة وعدم الإفلات من العقاب خاصة وان شبهات الشطط وعدم احترام القانون مؤكدة كما هي مؤكدة جريمة عدم تقديم المساعدة لشخص في خطر- وما مغادرة مسرح الوقائع وترك الضحية ملقاة على الأرض دون المناداة على سيارة الاسعاف إلا قرينة على الاستهتار بأرواح الناس.

ثالثا: يعتبر فرع الهيئة المغربية لحقوق الانسان بتاونات ان ما وقع بحي واد الملاح بجماعة تاونات يوم27 أبريل 2020 أحد تجليات القهر والدونية المفقدان للمواطن انسانيته، وعلى السلطة المحلية بكل رتبها المحلية والإقليمية تحمل مسؤولية ذلك.

وفي الختام يتقدم فرع الهيئة المغربية لحقوق الانسان بتاونات لأهل الضحية وذويها بأحر التعازي واصدق عبارات المواساة مؤكدا أن الحق في الحياة حق مقدس وان احترام القانون وربط المسؤولية بالمحاسبة من مقومات بناء دولة الحق والقانون…

     من جهة أخرى فقد قالت السلطة المحلية في بيان لها أن قائدة المقاطعة الإدارية الثانية بباشوية تاونات تدخلت رفقة أعوانها،من أجل وقف بناء غير قانوني  كانت تقوم به هذه السيدة البالغة من العمر 60 سنة في منزلها، قبل أن تتطور الأمور وتنخرط صاحبة البناية بمعية أفراد من أسرتها في نوبة عصبية في محاولة للتعرض على إجراءات الهدم التي قامت بها السلطة المحلية وتسقط على الأرض، ما سبب لها في أضرار نقلت على إثرها إلى المستشفى الإقليمي بتاونات حيث لفظت أنفاسها الأخيرة بالمستشفى  .

وأضاف نفس المصدر  أنه خلال عملية هدم هذا البناء غير القانوني بحي واد الملاح  التابع لجماعة تاونات، انتابت صاحبة السكن العشوائي حالة إغماء نجمت عن انخراطها في نوبة عصبية في محاولة للتعرض على إجراءات الهدم، وذلك دون تسجيل أي استعمال للقوة من طرف ممثلي السلطات المحلية أو أفراد القوات العمومية الذين جرى تدخلهم لمباشرة عملية الهدم وفق الطرق والكيفيات المنصوص عليها قانونا.

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 5910

2014 Powered By Wordpress, By MinِCom -- Copyright © All Rights Reserved - Taounate.Net

الصعود لأعلى