الكاتب والمحامي والناشط الأمازيغي أحمد الدغرني في ذمة الله

الرباط:”تاونات نت”/رحل مؤخرا إلى دار البقاء المحامي والناشط الأمازيغي أحمد الدغرني بمدينة تيزنيت، عن عمر يناهز 73 سنة.

 وسلم الدغرني روحه لبارئها بعد معاناته لعدة أشهر من وعكة صحية حادة، نتيجة إصابته بمرض “الباركينسون” منذ سنة 2014، وهو ما جعله يكابد العديد من المشاكل الصحية، إلى أن وافته المنية.

ومعروف عن الراحل الذي ولد سنة 1948، بقرية تادارت بقبيلة أيت علي في أيت بعمران؛ دفاعه عن حقوق الإنسان المغربي الأمازيغي ،بل يعد  من رواد الحركة الأمازيغية وأحد رموزها، وهو من مؤسسي الكونغرس العالمي الأمازيغي، ومنسقا للمجلس الوطني للتنسيق بين الجمعيات الأمازيغية.

 الفقيد شارك في العديد من المؤتمرات التي لها علاقة بالأمازيغية على رأسها المؤتمر الدولي لحقوق الانسان بفيينا سنة 1993، وهو مؤسس الحزب الديمقراطي الأمازيغي المغربي سنة 2005 الذي رفضته وزارة الداخلية بدعوى تعارضه مع الدستور.

المرحوم له مؤلفات عديدة في مجالات الأدب والتاريخ والسياسة والقانون والأمازيغية.

وبهذه المناسبة الأليمة نتقدم بإسم “صدى تاونات” و”تاونات نت”، بأحر التعازي وأصدق المواساة إلى أفراد عائلة الفقيد وأصدقاءه ومعارفه، سائلين العلي القدير بأن يتغمده بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته مع النبيئين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا، وأن يلهم أهله وذويه الصبر و السلوان.

إنه سميع مجيب وبالاستجابة جدير، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 5977

2014 Powered By Wordpress, By MinِCom -- Copyright © All Rights Reserved - Taounate.Net

الصعود لأعلى