المريزق :من أجل انصاف و جبر ضرر ضحايا التعليم الطبقي بالمغرب Reviewed by Momizat on . [caption id="attachment_2708" align="aligncenter" width="500"] المصطفى المريزق رئيس منتدى أساتذة التعليم العالي[/caption] مكناس:"تاونات نت"/ ألقى إبن إقليم تاون [caption id="attachment_2708" align="aligncenter" width="500"] المصطفى المريزق رئيس منتدى أساتذة التعليم العالي[/caption] مكناس:"تاونات نت"/ ألقى إبن إقليم تاون Rating: 0

المريزق :من أجل انصاف و جبر ضرر ضحايا التعليم الطبقي بالمغرب

المصطفى المريزق رئيس منتدى أساتذة التعليم العالي

المصطفى المريزق رئيس منتدى أساتذة التعليم العالي

مكناس:”تاونات نت”/ ألقى إبن إقليم تاونات الدكتورالمريزق المصطفى، الأمين العام الجهوي و رئيس منتدى الأصالة و المعاصرة لأساتذة التعليم العالي و البحث العلمي كلمة خلال الجلسة الإفتتاحية لجامعة محمد صلاح الدين بمكناس هذا نصها :

صورة جماعية لأصدقاء وعائلة الأستاذ صلاح الدين

صورة جماعية لأصدقاء وعائلة الأستاذ صلاح الدين

يسعدني جدا باسم الأمانة العامة الجهوية لحزب الأصالة و المعاصرة و منتدى أساتذة التعليم العالي و البحث العلمي، أن أفتخر اليوم بحضوركم و دعمكم لهذا المشروع المواطن و العلمي و الثقافي و الإجتماعي و الانساني و خاصة في هذا الزمن الموسوم بالنكوصية و بالتقهقر التنويري و بالتراجع المعرفي.

لقد جاء هذا المشروع بعد مخاض عسير، و بعد تفكير عميق و بعد استشارة و اسعة مع من يحمل هموم هذا الوطن على صعيد التكوين و التأطير و العلم و المعرفة.

 الحضور الكريم،

ها نحن اليوم ندشن بحضوركم جميعا جامعة محمد صلاح الدين، الجامعة الشعبية الأولى في المغرب من أجل الحق في التعليم و التكوين و التأطير … من أجل معرفة للجميع…من أجل محاربة الأمية و تأهيل النخب السياسية و تحسين مستوى الفاعلين السياسيين و ضمان جودة أدائهم… و من أجل دعم الفاعلين الجمعويين و عموم الشباب و النساء و كل ضحايا التعليم الطبقي في المغرب و من أجل توزيع عادل للعلم و المعرفة..

أما إختيار إسم محمد صلاح الدين الذي رحل عنا سنة 1992، فهو تكريما له و لعائلته الصغيرة و الكبيرة و لمكناسة الزيتونة، و لكل المفكرين المغاربة الذين رحلوا عنا.

لقد كان الراحل مفكرا كبيرا، باحثا و أستاذا لامعا بكلية الحقوق و العلوم الاقتصادية بجامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس طوال الثمانينات.. و هو أحد مؤسسي الحركة التقدمية اليسارية المغربية، نال حقه من سنوات الجمر و الرصاص..عاد إلى المغرب  قادما من باريس أواخر السبعينات بعد أن كان ناشطا فكريا و سياسيا و حقوقيا في صفوف الحركة التقدمية بالمهجر و خاصة بفرنسا. من بين كتبه “مغرب: القبائل، المعمرون و المخزن”، و كتاب “المهن الصغيرة” و كتاب “الثورة الصامتة” و العديد من الأبحاث و المقالات حول “الاقتصاد الغير المهيكل” و “القروض الصغرى” و التنمية و الثقافة.

يحضر معنا هذا الحفل الافتتاحي البهيج الأستاذة عتيقة صلاح الدين زوجة الراحل و عائلته و رفاق دربه و أصدقاء و زملاء و قدماء طلبته.
كما يحضر معنا هذا الحفل ممثل المكتب السياسي لحزب الأصالة و المعاصرة الأخ العربي المحارشي و قيادات و طنية و جهوية و محلية و كل منتديات حزب الأصالة و المعاصرة و ممثلين عن مختلف الأحزاب السياسية الحداثية و التقدمية و ممثلين عن العديد من جمعيات المجتمع المدني ووفد من جامعة مولاي إسماعيل، من كلية الآداب و العلوم الإنسانية بمكناس بحضور عميد الكلية و مدير المدرسة العليا للأساتذة، و العديد من الأساتذة الباحثين من مختلف الكليات و المعاهد و أساتذة باحثين من جامعات أخرى و من مختلف مجموعات البحث و عشرات الطلبة و أبناء ساكنة مكناس.

جانب من الحضور المكثف في اللقاء وتبدو عائلة صلاح الدين في الواجهة

جانب من الحضور المكثف في اللقاء وتبدو عائلة صلاح الدين في الواجهة

الحضور الكريم،

إن دستور المملكة المغربية ينص في الفصل 26 على الحق في الدعم من أجل تنمية الإبداع الثقافي و الفني، و البحث العلمي و التقني. كما يؤكد في الفصل 31 على مسؤولية الدولة و المؤسسات العمومية و الجماعات الترابية في تعبئة كل الوسائل المتاحة، لتيسير أسباب استفادة المواطنات و المواطنين، على قدم المساواة، من الحق في الحصول على تعليم عصري ميسر الولوج و ذي جودة. و لهذا إن ما ينص عليه الدستور اليوم، يعتبر حصيلة لقرون طويلة من التطور رغم أن التعليم الرسمي لا زال و قفا على بعض الشرائح الاجتماعية دون غيرها، حيث لا زال من الناس ممن لم تتوفر لهم بعد فرصة و لوج المؤسسات التعليمية، و هو ما تؤكده التفاوتات بين العالم الحضري و العالم القروي من جهة و بين الجنسين من جهة أخرى.

فأمام العديد من المعيقات التي يسجلها واقع التكوين و التأطير ببلادنا، نتيجة غياب سياسة شمولية للتعليم  و التكوين و البحث العلمي، و أمام ضعف البنيات التحتية اللازمة و عدم ملائمتها مع الإطار الوطني  و التوزيع الغير العادل للمعرفة و العجز الكبير في الأطر و المناهج و التخصصات، و من أجل تكريس مبادئ الحكامة الجيدة و تفعيل المشاركة و المراقبة و المحاسبة و التقويم في القضايا المدنية و السياسية و الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية و البيئية، نحقق اليوم هذا الحلم، حلم جامعة شعبية بمكناسة الزيتونة  و ذلك من أجل المساهمة في تكوين و تأطير الشباب  و الفاعلين المحليين و الجهويين و عموم المواطنين.

جامعة مكناسة الزيتونة/ جامعة محمد صلاح الدين-، ستقدم دروس في العديد من المواد و التخصصات كالقانون و العلوم السياسية و الأنثربولوجيا و التنمية و الحكامة الجهوية و التدبير الترابي و الايكولوجيا،الخ. و سيقوم بتدريس هذه المواد جامعيون وأكاديميون ومختصون. كما سنقوم بتلقين تجارب مهنية وجمعوية وسياسية للإطلاع على الأنشطة الاقتصادية و السياسية و الجمعوية للعديد من الفاعلين الجهويين و الوطنيين و الدوليين، خاصة تلك المتعلقة بتدبير الشأن العام.

الحضور الكريم،

كل الأحزاب اليوم مطالبة بتجديد نخبها، و فتح المجال لطاقاتها الشبابية و النسائية و الانفتاح على الجيل الجديد من المغاربة الذي لم يترب في شبيبات وتنظيمات الأحزاب التقليدية. و تعتبر هذه المبادرة مناسبة للمطالبة بالمزيد من دعم التكوين و التأطير من أجل تعزيز التنمية الديمقراطية و الاجتماعية داخل الأحزاب. و حزب الأصالة و المعاصرة بجهة مكناس تافلالت يعتبر نفسه معنيا بهذا التوجه الديمقراطي الذي يناضل من أجل تقوية قيم المواطنة و المشاركة و الانخراط في الشأن العام.

جامعة مكناسة الزيتونة/ جامعة محمد صلاح الدين- تريد تسليط الضوء على التراث الشعبي المخزون في الذاكرة الجمعية للشعب المكناسي خاصة و للشعب المغربي عامة، بما فيها القيم و العادات و التقاليد و الفنون و التآزر و نبذ العنف و الكراهية و محاربة الجهل و الأمية و مقاومة الفساد بكل أنواعه.

و المرحوم صلاح الدين كرس جزء من حياته للنضال من أجل قيم الديمقراطية و حقوق الإنسان  من داخل المغرب و من خارجه، و مد جيل الثمانينات بكتاباته و فكره و دراساته، و بأدوات و آليات فهم خصوصية مجتمعنا المغربي، و ساهم في بلورة السياسات العمومية و تفعيلها، و مواجهة مظاهر الإختلالات و العلاقة بين الدولة و المجتمع.

جامعة محمد صلاح الدين ستكون فضاء للتكوين و التأطير متعدد الاختصاصات و قادر على توليد فاعلين متعلمين و منتجين لمهارات و ممارسات سياسية و ثقافية تحترم التعدد اللغوي و التنوع الثقافي و حقوق المرأة و الطفل و الأشخاص ذوي الإعاقة و الحق في البيئة السليمة و التنمية المستدامة.

université salahdine photo ouverture 1

و من خلال هذا المشروع الثقافي، نريد أن نكرم محمد صلاح الدين و عائلته و كل من ضحى من أجل الوطن و خاصة من أجل تعميم التعليم و القضاء على الأمية. كما تطمح جامعة محمد صلاح الدين من خلال التكوين و التأطير و التأهيل إلى تكريس فكرة التقدم و القيم العالمية (حقوق الانسان، دولة الحق و القانون و الحرية و المساواة بين الجنسين)، و إلى إقرار جهوية الشفافية و التخطيط و الحكامة الجيدة و المعرفة و الإبداع و الابتكار، جهوية تربط التراب بالعنصر اليشري و تقوي الرابط الاجتماعي بين سكانها، جهوية توفر التعليم و الصحة و الشغل و السكن للجميع من دون تمييز.

و أخيرا، و بحضور عائلة الراحل محمد صلاح الدين و زملائه و أصدقائه و قدماء طلبته، نوجه نداء علنيا لكل الفاعلين في مدينة مكناس للإسهام الممكن و الجماعي في بناء مستقبل مدينة مكناس، مستقبل المواطنة و التضامن و التماسك في اطار مغرب الغد، مغرب المسؤولية.

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 5472

اكتب تعليق

لابد من تسجيل الدخول لكتابة تعليق.

2014 Powered By Wordpress, By MinِCom -- Copyright © All Rights Reserved - Taounate.Net

الصعود لأعلى