تفعيل اليوم العالمي لذوي الإحتياجات الخاصة بإقليم تاونات

عبد الحميد العزوزي:”نتاونات نت”/–  يهدف تفعيل اليوم العالمي لذوي الإحتياجات الخاصة والذي يصادف يوم 3 دجنبر من كل سنة  وهو يوم عالمي خصص من قبل الأمم المتحدة منذ سنة 1992 لدعم ذوي الاحتياجات الخاصة.

 ويهدف هذا اليوم إلى زيادة الفهم بقضايا هذه الشريحة من المجتمع وتمتعهم بحقوق الانسان والمشاركة في المجتمع بصورة كاملة على قدم المساواة مع الآخرين والمكاسب التي يمكن جنيها من خلال إدماجهم في كل جانب من جوانب الحياة السياسية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية التي تعود بالنفع عليهم وعلى مجتمعاتهم ..

وللإشارة يحتفل مركز أفق للتنمية لذوي الاحتياجات الخاصة بتاونات كعادته بهذه المناسبة ، وهي مناسبة للوقوف على وضعية هذه الفئة وبحث الطرق المثلى للتعامل مع الإعاقة .

 ويعد اليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة مناسبة لبذل المزيد من الجهود من أجل تحقيق الهدف المتمثل في تمتع الأشخاص ذوي الإعاقة الكامل والمتكافئ بحقوق الإنسان، والمشاركة المجتمعية، والذي أقره برنامج العمل العالمي المتعلق بهم .

وكما تعلمون على المستوى الوطني ، نال موضوع الإعاقة حصته باهتمام خاص في دستور سنة 2011، من خلال التأكيد على منع التمييز على أساس ذوي الاحتياجات الخاصة، والدفاع على الحقوق السياسية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية للأشخاص في وضعية إعاقة.

وكان صاحب الجلالة الملك محمد السادس في كل توجيهاته، منذ اعتلاءه عرش أسلافه المنعمين ، بوضع صورة واضحة و إستراتيجية وطنية للأشخاص في وضعية إعاقة  دور كبير في تحسين حياة هذه الفئة مع تفعيل وتسهيل دمجهم في المجتمع وحصولهم على حقوقهم التي نصت عليها المواثيق والتشريعات الدولية والوطنية.

وقد أعلن صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله  في دجنبر 2008، بمناسبة الذكرى الستين للإعلان العالمي لحقوق الإنسان، عن مصادقة المغرب على الاتفاقية الدولية لحماية الأشخاص في حالة إعاقة.

وللتذكير فإن أهداف اليوم العالمي للمعاقين الذي وضعت الأمم المتّحدة بهذا اليوم وهي:

  • ضرورة مشاركة الأشخاص في وضعية إعاقة في مجتمعهم مشاركةً فعّالةً وكاملة غير منقوصة، وأيضاً في الخطط والبرامج التنمويّة.
  • التوعية الشاملة بحقوق الأشخاص في وضعية إعاقة الصحيّة.
  • توعية الأشخاص في وضعية إعاقة وأسرهم بكافّة الأمور والخدمات التي تُمنح لهم بالمجّان، من أجل تيسير حياتهم المعيشيّة.
  • توعية وترسيخ مفهوم تكافؤ الفرص بين الأصحّاء و الأشخاص في وضعية إعاقة ، مهما اختلفت احتياجاتهم، أو أماكن سكنهم.
  • الحثّ على أن يتم إشراك الأشخاص في وضعية إعاقة في جميع برامج التنمية في مجتمعه.

كما حدّدت الجمعيّة العامّة للأمم المتّحدة المعنيّين بيوم المعاق العالمي، وهم على النحو التالي:

  • جميع المعاقين، مهما اختلفت أعمارهم أو نوع إعاقتهم، وحتّى درجتها.
  • ذوو الأشخاص في وضعية إعاقة وعائلاتهم، إضافة إلى المجتمع الذي يحيط بهم.
  • جميع العاملين في المجال الصحيّ.
  • جميع العاملين في المجال الصحيّ التثقيفي.
  • جميع المؤسّسات فقط غير الحكوميّة، إضافةً إلى المؤسّسات الاجتماعيّة.
  • الوسائل الإعلاميّة.
  • فئات المجتمع ككلّ.

يوم المعاق العالمي هو يوم ليس فقط للاحتفال وسط أجواء الخطابات والبرامج التلفزيونيّة وما إلى هنالك، إنمّا هو يوم يخصّ الأصحّاء أيضاً، للتفكير ولو قليلاً بالمعاق ومحاولة المساعدة كلّ حسب إمكانيّاته وطاقته.

 وأخيراً، فإننا نأمل أن يستشعر كل فرد منا دوره في تطبيق وتنفيذ التسهيلات اللازمة لدمج ذوي الإحتياجات الخاصة في المجتمع.

°فاعل جمعوي ومهتم بالأشخاص في وضعية إعاقة  بتاونات

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 5915

2014 Powered By Wordpress, By MinِCom -- Copyright © All Rights Reserved - Taounate.Net

الصعود لأعلى