جماعة الودكة بنواحي تاونات تحتضن اللقاء الخامس للسكان المعنيين بنزع الملكية لصالح بناء سد الرتبة وهذه مخرجات الإجتماع

كريم بجو:”تاونات نت”/-  احتضن مؤخرا مقر جماعة الودكة بدائرة غفساي بإقليم تاونات ، اجتماعا تواصليا بمبادرة جمعيات أولاي سد الرتبة – ملاكي اراضي اولاي وسد الرتبة للتنمية المستدامة ، حضره منخرطو الجمعيات الثلاثة وخصص لدراسة المستجدات المرتبطة بمشروع الإحتلال المؤقت للأراضي الواقعة بالمنطقة ، وكذا الإجراءات الواجب إطلاع الساكنة المستهدفة من هذه العملية خصوصا وأن المرحلة الإدارية قد انتهت بتاريخ  13نونبر2021 .

     بعد افتتاح أشغال هذا اللقاء من طرف  الجمعيات المذكورة ، تم التذكير بأهمية هذه المعلمة المائية التي تعتبر من المشاريع الهامة بالمنطقة والتي ستحدث تغييرا عميقا وقد  أثنى  المتدخلون على دور  عامل الإقليم الذي تبنى مقترحات الإجتماعات الأربعة السابقة والتي تمحورت مخرجاتها حول هزالة التعويضات التي أقرتها لجنة التقييم الإقليمية التي اعتمدت قيم منطقة بناء سد سيدي عبو بدائرة تيسة مع الفرق الشاسع من حيث جودة نوعية ومردودية العقارات بمنطقة اولاي .

    بعد مداخلة رؤساء الجمعيات الثلاثة اعطيت الكلمة للمنخرطين الحاضرين الذين ثمنوا جميعهم دور العامل و البرلمانية إكرام الحناوي التي تقدمت بسؤال كتابي أمام البرلمان بخصوص مبلغ التعويضات والإنعكاسات السلبية على الساكنة في حالة اعتماد هاته القيم وكذلك تدخل الأستاذ محمد حجيرة البرلماني عن دائرة القرية غفساي الذي نحا منحى زميلته الحناوي .

من جهة أخرى أجمع الحاضرون على ضرورة إعادة النظر في القيم المقررة مُخولين الجمعيات الثلاثة كامل الصلاحيات للترافع لدى الجهات المعنية بخصوص إعادة النظر في مبلغ التعويض عن الإحتلال المؤقت ونزع الملكية .

وقد انبثقت عن هذا الإجتماع التوصيات التالية :

تثمين تدخل عامل إقليم تاونات لدى وزارة التجهيز والنقل وتبنيه الملاحظات المثارة من طرف الجمعيات الثلاثة. 

إنتظار ما ستؤول إليه تدخلات العامل قبل التوقيع على عقود الكراء .

دعوة البرلمانيين عن الدائرة الإنتخابية غفساي القرية بإقليم تاونات من أجل عرض مشكل التعويض و طرح أسئلة شفوية أو مباشرة  على غرار تدخل البرلمانية إكرام الحناوي والبرلماني محمد حجيرة .

–  دعوة الملاكين إلى تعيين من يمثلهم لتلقي إستدعاءات الساكنة .

التشبث بالحصول على تعويض عادل ومناسب عن الإحتلال المؤقت ونزع الملكية .

اختيار الساكنة ومعها الجمعيات الحل الإداري مع الجهة النازعة مستبعدة في الوقت الراهن الحل القضائي واجراءات أخرى. 

دعوة السلطات الإقليمية والوطنية الى اشراك الجمعيات الثلاثة في الإجتماعات التي تعقدها سواء على المستوى الإقليمي أو المحلي أو الوطني. 

دعوة السلطات الإقليمية إلى حث الجماعات الأربع المعنية بنزع الملكية والإحتلال المؤقت ببرمجة مشاريع تنموية على مستوى جماعاتهم حتى لا يضطر السكان صرف تعويضاتهم خارج الإقليم وخير مثال على ذلك ما حصل بالنسبة لسد الوحدة .

تعيين الجمعيات لمنخرطين عنها لتلقي الإستدعاءات من الملاكين للإطلاع على فحواها ودراستها والدعوة لإجتماع  طارئ بشأنها .

وتبقى الجمعيات الثلاثة  منفتحة على السلطة الإقليمية والسلطة النازعة لدراسة ومناقشة القيم المقررة بما يصون كرامة وحقوق الساكنة .

دعوة منخرطي الجمعيات الثلاثة للبحث وإبرام عقود تكون مناسبة من حيث القيمة الحقيقية لإستغلالها مستقبلا كمراكز مقارنة .

  ومن بين الشهادات التي إستقيناها من الساكنة التي حضرت أشغال هذا  الإجتماع الخامس ، شهادة عبد الرحمان العبودي المدعو ” طفوس” وهو مقاوم وأبوه مقاوم ، حيث قال نحن نشكر الجمعيات هاته على مجهوداتها ونرحب بالمشروع وفرحتنا لا توصف ، فقط يجب أن تكون تعويضات عادلة ومناسبة للضرر ، هذا ما نطالب من عامل الإقليم ومن السلطات ، ونصر الله جلالة محمد السادس ، ونفس الشيء بالنسبة للغماري عبد الحكيم  من دوار شهريرة جماعة سيدي الحاج امحمد ، الذي بدوره إستحسن ما تقوم به الجمعيات ، معبرا عن فرحه بالمشروع المائي الجديد شاكرا السلطات الإقليمية على مجهوداتها .

 كما قال الشهيد محمد هو الآخر  أنه يزكي ويرحب  بتدخلات الجمعيات الثلاث مطالبا بتعويض مادي مناسب للملاكين .

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 5915

2014 Powered By Wordpress, By MinِCom -- Copyright © All Rights Reserved - Taounate.Net

الصعود لأعلى