العلماء يتوصلون إلى تقنية تسمح بإنتاج أمعاء بشرية كاملة

images-59534
قريباً جداً ستكون قادراً على إنتاج أمعاءك الخاصة خارج جسدك و ذلك من خلال أخذ عينة صغيرة من الأمعاء و من ثم طحنها و نقعها بمحلول أنزيم مساعد الهضم و وضعها في نسيج مُصَنَّع يسمى polymer scaffold ليتم بعد ذلك زرعها في التجويف البطني للفئران و بعد أسابيع قليلة سيكون لديك أمعاء بشرية بوظائف كاملة.

أمضت Grikscheit في مستشفى الأطفال في بضع السنوات الأخيرة في البحث عن طريقة لإنماء أجزاء من الأمعاء الدقيقة فالنجاح في ذلك سيقدم طرقاً جديدة في علاج فشل الأمعاء و الذي يؤثر على ما يقارب ال 2٪ من الأطفال حديثي الولادة المُدخَلين إلى قسم العناية المكثفة و كما أنّه يقتل ثلث الأطفال المصابين به خلال 5 سنوات، كان آخر عمل لفريق  Grikscheit مبشراً بالخير، حيث أن الهدف الرئيسي تم إنجازه و بنجاح، فبعد أربعة أسابيع من زراعة ال scaffold إكتمل نسيج معوي في داخل فئران التجارب.

و وجدت كل من Grikscheit و زملائها أن النسيج المزروع لديه صفات مطابقة لصفات نسيج الأمعاء الدقيقة البشرية فهي تحتوي على الخلايا الكأسية المليئة بالمخاط و الخلايا المتخصصة التي تفرز الهرمونات الهضمية، و ليس هذا فحسب، بل إنّ سلوك النسيج المزروع كان كالنسيج الحقيقي، فكان له القدرة على تكسير السكريات المعقدة إلى سكريات بسيطة.

العمل على أجساد الفئران في هذا المجال له أهمية كبيرة لاكتشاف علاجات لأمراض يصاب بها الأطفال الصغار، و تقول Grikscheit “سيتحتم علينا أن نجمع كل المعلومات الداعمة و سنتمكن عندها مواجهة عائلات المرضى و نقول لهم أننا قمنا بكل ما إستطعنا فعله في مجال البحث”.و تضيف “أن يكون لدينا نظام بديل نكون من خلاله قادرين على إثبات أن زراعة الأنسجة هو شيء مهم جداً”.

و الخطوة التالية ستكون إنتاج كميات أكبر من هذه الأنسجة المُحَضرة خارج الجسم. “في كل مرة يُرفَع حجم الأشياء من حجم الفئران إلى حجم صغار البشر ظروف معينة يجب أن تكون متوفرة و نحن نعمل في الوقت الحالي على توفير هذه الظروف” عَقَبت Grikscheit.

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 5814

اكتب تعليق

لابد من تسجيل الدخول لكتابة تعليق.

2014 Powered By Wordpress, By MinِCom -- Copyright © All Rights Reserved - Taounate.Net

الصعود لأعلى