نعيمة الفحفوفي..أحدثت منتزها وسط غابة بتاونات بعد تجربة في تنظيم الرحلات السياحية

حميد الأبيض-فاس:”تاونات نت”/- خبرت التاوناتية نعيمة الفحفوحي سنوات في تنظيم الرحلات السياحية لمختلف ربوع الوطن… تجربة استثمرتها والمؤهلات السياحية لتاونات لإقامة مخيم سياحي متنقل وسط غابة يفرن المطلة على سد الساهلة والقريبة من مدينة تاونات، حظي أخيرا بزيارة عامل الإقليم باعتباره من مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية الناجحة. 

منتزه جبل يفرن للسياحة الجبلية بتاونات، مشروع تاوناتي خالص أحدثته تعاونية الكرم والعطاء التي ترأسها نعيمة، لتشجيع السياحة الجبلية والإيكولوجية واستثمار المؤهلات السياحية الزاخرة للإقليم المحتاج لمثل هذه المشاريع وطموح هذه المرأة الثلاثينية المحاربة والمغامرة التي لا تؤمن بالمستحيل ولا معنى للإحباط في حياتها.

“قبل سنوات أطلقت مبادرة “أجي نسافرو من تاونات” لتنظيم عشرات الرحلات لغالبية المدن والأقاليم من طنجة للداخلة. زرت زاكورة ومحاميد الغزلان وورزازات وأزيلال وشلالات أوزود ومناطق أقل مؤهلات مما تزخر به تاونات. وفكرت أن أغامر وأحاول استثمارها” تقول نعيمة مستحضرة كيفية تفكيرها في المشروع.

وتؤكد “لست ممن لا يبرح منزله ويضع يديه على خديه في انتظار فرصة للعمل… أنا مع الإنسان الإيجابي الذي يصنع من اللاشيء شيئا”، مشيرة إلى أن عدة أشخاص شجعوها على بلورة الفكرة واقعا، فاختارت هذا الموقع الاستراتيجي وسط الغابة الذي يتيح رؤية بانورامية رائعة على السد ودواوير مجاورة بعين باردة وبوردود.

الجلوس وسط المخيم المحتوي على 10 خيام بأحجام مختلفة نصب وسط موقع في الغابة، يتيح لزائره فرصة الاستمتاع بجمالية الطبيعة وسط فضاء مترام يزداد رونقا في الصيف ومع غروب الشمس، ويحلق به في سماء نظرة بانورامية على جبل أسطار ومواقع مجاورة في ريحانة وأحفير وامتدادا إلى أبعد مسافة من طبيعة خلابة.

ما وفرته التعاونية يتيح إمكانية المبيت بالخيام العشر ومزاولة أنشطة رياضية للمشي والرماية والقنص وصيد السمك، وتنشيطا وترفيها سياحيا لفرق فولكلورية محلية، موازاة مع تنظيم تظاهرات ثقافية وفنية ورحلات إلى مواقع سياحية أخرى بالإقليم على غرار بوعادل وسد أسفالو وودكة وبني بربر وبوكنالة وقلعة أمركو.

زائر هذا المخيم المتنقل لن يندم باستمتاعه بطبيعة تاونات ومواقعها السياحية وتناول وجبات غذائية بطابع ونكهة تاوناتية والرقص على إيقاع الغيطة والعيطة الجبلية والمشي وسط الغابة، بعض من مكونات هذا المشروع المحدث في إطار برنامج “تحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب” في مرحلته الثالثة.

وتؤكد نعيمة الفحفوحي أنها تؤمن باستمرار نجاح هذا المشروع كثمرة دراسة قامت بها اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية حول سلاسل الإنتاج والقطاعات الواعدة بتاونات. وكلفته نحو 33 مليون سنتيم، 197 ألف درهم منها مساهمة من مبادرة التنمية البشرية شريكة تعاونية الكرم والعطاء فيه كما الوكالة الوطنية للمياه والغابات.

“توكلت على الله ووضعت ملفي لدى اللجنة وتم قبوله وباشرت إنجازه والآن المشروع يشغل 3 شباب ونطمح لتطويره…نجحت بنسبة معينة وأنا متفائلة وأتشبث دائما بالتفاؤل. وما زال الخير آت في الطريق لأني أنوي دائما الخير للجميع وهذه البقعة العزيزة من وطني” تؤكد في تصريحها  الصحافي تعريفا بمشروعها.

وإن كانت زيارة العامل والتغطية الإعلامية، عرفا بمشروعها محليا، فإن طموحها متواصل لجلب سياح آخرين من مختلف ربوع الوطن بعدما اختارت طرقا مختلفة للدعاية للمشروع بما في ذلك إحداث صفحة خاصة به في موقع فيسبوك والترويج لها وتشجيع وكالات الأسفار والسياح المغاربة والأجانب على الإقبال عليه.

ولن يكون مزيد الإشعاع، مستحيلا بالنسبة لشابة متفائلة لا تعرف لليأس معنى في حياتها الشخصية لأن “الطموح حق مشروع للجميع، لكن التفوق والنجاح لمن يعمل ويثابر ويسهر الليالي” بتعبير نعيمة الفحفوحي ابنة حي القلايع بتاونات واحدة من أنشط نساء تاونات اللائي ثبتن أسمائهن بحروف من ذهب في سجل النجاح.

“إن كنتم من عشاق الهدوء والسكينة، أقترح عليكم منتزه يفرن الجبلي بتاونات” بهذه العبارات تحفز نعيمة كل الراغبين في اكتشاف مشروعها الذي توجت به مسارا حافلا في تنظيم الرحلات السياحية قبل أن تهتدي إلى طريقة أنجع لاستقطاب الحالمين باكتشاف بلدتها تاونات الغنية بمؤهلاتها السياحية الطبيعية بالخصوص.

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 6052

2014 Powered By Wordpress, By MinِCom -- Copyright © All Rights Reserved - Taounate.Net

الصعود لأعلى