المريزق رئيس المنتدى الوطني للمدينة في تصريح ل”تاونات نت” : آن الأوان لنتحول من التدبير التمثيلي إلى الحكامة التشاركية “ Reviewed by Momizat on . [caption id="attachment_3026" align="aligncenter" width="500"] صورة جماعية لقافلة تيسة[/caption] تيسة:خاص ب"تاونات نت"/نظم المنتدى الوطني للمدينة قافلة إلى مدين [caption id="attachment_3026" align="aligncenter" width="500"] صورة جماعية لقافلة تيسة[/caption] تيسة:خاص ب"تاونات نت"/نظم المنتدى الوطني للمدينة قافلة إلى مدين Rating: 0

المريزق رئيس المنتدى الوطني للمدينة في تصريح ل”تاونات نت” : آن الأوان لنتحول من التدبير التمثيلي إلى الحكامة التشاركية “

صورة جماعية  لقافلة تيسة

صورة جماعية لقافلة تيسة

تيسة:خاص ب”تاونات نت”/نظم المنتدى الوطني للمدينة قافلة إلى مدينة تيسة إحدى المراكز الحضرية بإقليم تاونات لأول مرة حيث تم عقد المنتدى  بمقر دار الشباب بتيسة بتاريخ 22-02-2015 تحت شعار { من أجل مدينة مواطنة } ، تطرق فيها عدد من المتدخلين و الباحثين في عدد من المجالات  الى مناقشة  كل السبل التي تجعل المدينة  تحقق غاية الوصول  الى تحقيق اليات الديمقراطية  التشاركية  على المستويات المحلية  وخصوصا فيما يتعلق بقضية التدبير التمثيلي  و علاقته بالحكامة التشاركية.

المنتدى المنظم للقافلة التي جابت عدد من المدن المغربية يهدف الى تحقيق الحوار و التواصل مع عدد من الفاعلين في كل المجالات السياسية و الاقتصادية أو الاجتماعية والثقافية عن طريق اثراء النقاش و الحوار بالاضافة  الى  تقديم رؤى متعددة تخص خبراء و باحثين أكاديميين متخصصين  لبلورة الفعل التشاركي الذي يؤسس لنظرة شاملة تهم تطوير  المدن  عن طريق  استشراف حاجيات ساكنيها و تحليل وكشف الموعيقات و المطبات التي تجعل عدد من المدن  تعيش واقعا سيئا مع العمل  على تغييره . القافلة المنظمة بتيسة تقدم فيها عدد من الباحثين  و المختصيين  بتشريح  وقائع انحدار المدن  كل من موقع تخصصه  .

منصة قافلة المنتدى  بتيسة

منصة قافلة المنتدى بتيسة

 وفي معرض حديثه  اعتبر الدكتور المصطفى المريزق (الأستاذ الجامعي والقيادي في حزب البام  إبن إقليم تاونات) رئيس المنتدى الوطني للمدينة أنه “ان الأوان لنتحول  من التدبير التمثيلي الى الحكامة التشاركية التي تعطي للمواطن  الحق في المساهمة في تنمية المدينة بالاضافة الى ادراك خصائصها ومتابعة ومحاسبة من يسيرها لتكريس مبدأ العيش المشترك المرتكز على احترام الأخر و تقدير تطلعات الجميع أملا في تحقيق مدينة مواطنة” .

وهكذا، تكاملت أوراق لقاء تيسة  و أسفرت هذه  العروض عن تدخلات أغنتها من خلال انتقاد بعض نواقصها أو الإشارة إلى جوانب أخرى تم إغفالها.  ويمكن إيجاز الأفكار الأساسية  التي أسفرت عنها  الجلسة ا العامة،  في ما يلي :

 1.ضرورة  إشراك الساكنة و المجتمع المدني في كل مناحي الحياة الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية و السياحية لمدينة تيسة.

3.إعمال الديمقراطية التشاركية على مستوى تدبير مشاريع و استراتيجيات مدينة تيسة وتاونات بصفة عامة.

 4. إشراك المجلس الحضري في كل القرارات و منحه الحق في تدبير و تسيير كل المرافق و الفضاءات التابعة لترابه.

 5.الحد من التدبير المركزي و إقرار الشفافية و ضمان الحق في المعلومة.

 7. ربط المشاريع التنموية بالتشغيل و التعليم والصحة و الثقافة و الرياضة و تثمين الموارد الطبيعية لكي لا تبقى مدينة تيسة عبارة عن مدينة من اسمنت.

 9. التفكير في مشاريع ثقافية ورياضية مندمجة مع المشاريع التنموية.

 11. إنشاء نواة جامعية و معاهد تعليمية و مدارس تربوية و إعلامية و ثقافية و رياضية من شأنها تنشيط الحياة الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية على مدار السنة .

 14.  التأكيد على دعم و تشجيع و تأهيل نخب المدينة لتكون في مستوى مقتضيات الدستور المغربي الجديد وقادرة على الاشتغال ضمنه، وإغنائه عبر تقوية المشاركة السياسية و الاقتصادية و الاجتماعية.

 15.  فتح الأبواب أمام مختلف الفئات الهشة لتأطيرها والإنصات إليها والاستجابة إلى انتظاراتها وعلى رأسها النساء والشباب والأطفال والأشخاص في وضعية إعاقة والمسنين  من أجل مدينة مواطنة تنبذ الإقصاء  و العنف بكل أشكاله و تقوي روابط العيش المشترك.

 وقد خلصت المناقشات إلى التوصيات التالية والأساسية والمتمثلة في :

‌=  توثيق أشغال المائدة المستديرة لاعتمادها كأدوات اشتغال في المؤتمر الدولي المقبل للمنتدى الوطني للمدينة مع تكوين هيئة تمثيلية واختيار ناطق رسمي باسم المشاركين والمشاركات في لقاء تيسة مع تخصيص كوطا للنساء والشباب.

 ‌= الاشتغال ضمن مقاربة تشاورية و تشاركية تعمل على ضمان الحق في التنمية المستدامة والمندمجة.

=  تثمين وتعبئة الرأسمال اللامادي والمادي للمدينة ومختلف مواردها السوسيوثقافية والبشرية والمؤسسية بما يعمل على بناء هوية منفتحة على الاختلاف والتنوع الذي شكلا أحد أهم المقومات الحضرية للمدينة كبوثقة للاندماج والتماسك  الاجتماعي.

 ‌=  الحرص على أن تلعب كل مكونات مدينة تيسة وصانعيها من سلطات محلية وجماعية ومؤسسات ونسيج جمعوي ومقاولاتي كمدينة مواطنة وحاضرة ورافعة لباقي الجماعت القروية المجاورةالتي تقع بدائرة تيسة..

‌= إدراج مسودة مشروع القانون التنظيمي للحق في الولوج للمعلومة وقانون مناهضة العنف ضد النساء ضمن جدول أعمال المؤتمر المقبل، ومناقشة تجربة العمل الشبابي إلى جانب المجلس الجماعي لمدينة تيسة و دور التمثيلية النسائية ضمن مشروع المناصفة بالمنطقة كمساهمة من طرف فعاليات هذه المائدة المستديرة.

= فتح ورش الاشتغال حول تاريخ تيسة بما تختزنه من مؤهلات ومعالم تاريخية و تراثية .

= تاهيل البنيات التحتية التي تستهدف الشباب والاطفال والنساء خاصة وغياب المراكز الاجتماعية والسوسيوثقافية.

= إحداث وبصفة استعجالية مندوبية الثقافة بتاونات.

=الرفع من المنح المخصصة للجمعيات المقدمة من طرف المجلس البلدي والاقليمي والجهوي.

=المطالبة بمزيد من حريات التعبير وحريات تكوين الجمعيات والنفتاح وعقد الشراكات بين المؤسسات العمومية والمجتمع المدني على اعتبارانه قوة اقتراحية حسب ماجاء به دستور 2011.

يونس لكحل

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 3450

اكتب تعليق

لابد من تسجيل الدخول لكتابة تعليق.

2014 Powered By Wordpress, By MinِCom -- Copyright © All Rights Reserved - Taounate.Net

الصعود لأعلى