جريدة “تاونات نت” تنفرد بنشر سيرة الشيخ العلامة أحمد بن علي بن عمران السلاسي الفاسي Reviewed by Momizat on . [caption id="attachment_5012" align="aligncenter" width="500"] واجهة كتاب الأستاذ احميدوش[/caption] تاونات:خاص بجريدة"تاونات نت"/ نسب الشيخ العلامة احمد بن علي [caption id="attachment_5012" align="aligncenter" width="500"] واجهة كتاب الأستاذ احميدوش[/caption] تاونات:خاص بجريدة"تاونات نت"/ نسب الشيخ العلامة احمد بن علي Rating: 0

جريدة “تاونات نت” تنفرد بنشر سيرة الشيخ العلامة أحمد بن علي بن عمران السلاسي الفاسي

واجهة كتاب الأستاذ احميدوش

واجهة كتاب الأستاذ احميدوش

تاونات:خاص بجريدة”تاونات نت”/

نسب الشيخ العلامة احمد بن علي بن عمران السلاسي الفاسي وولادته :

هو أبو العباس احمد بن علي بن عبد الرحمان بن احمد بن عمران السلاسي الفاسي وقد اختلف المترجمون له في عمود نسبه بين حذف بعض أسماء الآباء أو إثباتها غير أنهم اتفقوا على الجد الذي ينتسب إليه علماء هذه الأسرة وهو ابن عمران السلاسي وهذا لم يشر احد من هؤلاء المترجمين المؤرخين إليه بالتعريف .

فعند الإمام أبي علي الحسن اليوسي تلميذ المترجم له في فهرسته : ( احمد بن علي بن عمران الفاسي).

وعند محمد بن احمد الحضيكي في طبقاته : مثل ما جاء في فهرسة الإمام الحسن اليوسي وعند عبد الله بن محمد بن عبد الرحمن الفاسي الفهري في الإعلام بمن غبر من أهل القرن الحادي عشر ) احمد بن علي السلاسي).

وعند محمد بن الحاج الافراني في صفوة من انتشر من إخبار صلحاء القرن الحادي عشر ( أبو العباس احمد بن علي بن عمران السلاسي الفاسي).

وعند محمد بن الطيب القادري في الإكليل والتاج في تذييل كفاية المحتاج ( احمد بن علي بن عبد الرحمن بن احمد بن عمران) وهو اقرب إلى الصواب ولا ادري كيف وقع في الخلط صاحب نشر المثاني أن جعل عليا – والد المترجم له قاضي الجماعة – ابن الشيخ الفقيه النحوي أبي زيد عبد الرحمن بن احمد بن عمران الفاسي في عمود نسب المترجم له وفي ترجمة الفقيه النحوي أبي عبد الرحمن بن محمد يقول ( وليس هو من أولاد قاضي فاس المتقدم) من غير توضيح أو تعليل ولعل الصواب لإزالة الإشكال ان عبد الرحمن والد قاضي الجماعة خلف عليا ومحمدا ومحمد هذا خلف عبد الرحمن النحوي فيكون على هذا القبيل ابن أخيه – والله اعلم.

وأما ولادة العلامة سيدي احمد بن عبد الرحمن فكانت بمدينة فاس على زعم من نسبه إليها كتلميذه الإمام أبي علي الحسن اليوسي ومحمد بن الحاج الافراني ولم تذكر عندهما أو عند غيرها سنة ولادته.

نشأته وتعليمه :

إن أسرة سيدي احمد بن علي بن عبد الرحمن السلاسي أسرة عريقة في العلم فهم يتوارثونه خلفا عن سلف كان أبوه قاضيا للجماعة بفاس ومراكش وجده من كبار الفقهاء وابن عه أبو زيد عبد الرحمن من أكابر علماء اللغة والنحو ومدينة فاس مهد العلم وموطن أشهر العلماء ومقصد الراغبين في تحصيل العلم حيث تزخر بكثرة المساجد والجوامع التي تلقى فيها دروس العلم بشتى فنونه يتولى القيام بهذه الدروس علماء مشهورون وفقهاء مرموقون وبكثرة الكتاتيب القرآنية التي يتولى مدرروها والمدرسون فيها تحفيظ القران الكريم لأبناء سكان فاس وسيدي احمد بن علي السلاسي من هؤلاء الأبناء.

في هذا الفضاء الفسيح الساطع بأنوار القران الكريم والعلم نشا سيدي احمد بن علي السلاسي وشب وترعرع وتدرج في التربية والتعليم والأخذ والتلقي انطلاقا من سن التمييز.

قال بعض الأدباء :

ينشا الصغير على ما كان والـــده            إن الأصول عليها تنبث الشجر

وقال غيره :

قد ينفع الأدب الأحداث فـــي صغر          وليس ينفـــع عنــد الشيبة الأدب

إن الغصـــون إذا قومتها اعتدلــت           ولا يليــــن إذا قومتــــــه الخشب

وقال آخر :

فان مــــن أدبته فـــي الصبــــــا            كالعـــود يسقى الماء فـي غرسه

وقال غيره :

تعلــم يــا فتى والعــــود رطـــــب            وطينك ليـــن والطبـــع قابــــــل

وقال احد الشعراء :

خيـر مــا ورت الرجـــال بنيهـــــم            أدب صالــــــح وحســن الثنــــاء

هــــو خيــــر مـــــن الدنانير والاو           راق فــــــي يــوم شدة أو رخــاء

تلك تفنـــى والــدين والأدب الصـا            لـــــح لا يفنيـــــان حتــى اللقـــاء

إن تأدبــت يــــــا بنــــي صغيــــرا           كنت يومـــــا تعـــد فــــي الكبراء

وقال غيره :

تــرق إلى صغير الأمـــــر حتـــــى          برقيـــك الصغير إلــــى الكبيــــر

فتعــرف بالتفكـر فـــــي صغيــــــر          كبيـــرا بعـد معرفـــــة الصغيـــــر

وقال يحيى بن خالد :

تفنن وخذ مـــن كــــل علم فإنمــــا          يفوق امـرؤ فـــي كــل فن له علــم

فـــأنت عـــدو للذي أنـت جـــاهـــا          بــــه ولعلــــم أنـــت تتقنــــه سلـــم

وقال غيره :

احرص علـى كـل علم تبلــغ الكملا        لا تقف عنــد علــــم واحــد كســـلا

فــالنحل ناحق مـــن كـــل فاكهــة      إياك بالحق هــذا الشمــــع والعســـلا

الشمــع فيــه ضياء فـــي ضياء ته     والشهـــــد فيــــــه يشفـــــي العـــــللا

فترقى في طلب العلم وتحصيل فنونه من صغيره الى كبيره حق حذق فيها فصار حافظا أديبا فقيها علامة.

شيوخه :

إن الرتبة وصل إليها الشيخ سيدي احمد بن علي السلاسي – حافظا أدبيا محدثا فقيها علامة – ليست سهلة المنال بل طرق الوصول إليها طويلة وشاقة احتاج فيها إلى عدد كبير من الشيوخ عبدوا له الطرق ونصبوا له الجسور وذللوا له الصعوبات والمشاق بالأخذ والتلقي عنهم قال الشيخ أبو القاسم علي بن الحسن بن هبة الله المعروف بابن عساكر.

واظب على جمع الحديث وكتبه           وأجهد علـى تصحيحه فـــي كتبــه

واسمعه مــــن أربابه نقل كمــــا          سمعــوه مـــن أشيـاخهم تسعد بــه

واعرف ثقات رواته من غيرهم          كيمـــــا تميز صدقــه مــن كذبــــه

وتفهم الأخبــــار تعلــــم حلـــــه          مـــن حرمه مـع فرضه مـــن ندبه

وتتبع العـــالي الصحيـــح فانـــه          قرب إلـــى الــــرحمن تحظ بقربه

وتجنب التصحيف فيــــــه فربما          أدى إلـــــى تحريفه بـــــل قلبـــــه

وقال أيضا :

إلا أن  الحديث اجـــــل علـــــم            واشرف الأحـــاديث  العوالــــي

وانفع كـــل يوم منـــــــــه عندي           وأحسنه الفـــــوائــد والامـالــــي

وانك لــــن ترى للعلـــــم شيئــــا           يحققــــــه كــــــأفواه الرجـــــال

فكـــن يــــا صاح ذا حرص عليه          وخذه مـــــن الرجال بــــلا ملال

ولا تأخذه مـــن صحــف لترمــى          مـــــن التصحيف بالنداء العضال

ومن الشيوخ الذين اخذ عنهم ودرس عليهم :

* والده الإمام العلامة الحبر الفهامة القاضي أبو الحسن علي بم عبد الرحمان ابن احمد بن عبد الرحمان بن عمران السلاسي ولد سنة 960 هــ /1552م وتوفى سنة 1018 هـ /1609م.

*  الفقيه العلامة الشيخ الإمام أبو عبد الله محمد العربي بن يوسف الفاسي ولد ضحوة الاثنين 6 شوال سنة 988هـ / 1580 م بفاس وتوفى بتطوان ضحوة السبت 14 ربيع الثاني عام 1052هـ/ 1642م.

*  الشيخ الفقيه العلامة حافظ البيان وحافظ العصر والأوان أبو العباس احمد ابن محمد بن احمد بن يحيى بن عبد الرحمن المقري القرشي ولد بتلمسان سنة 986هـ / 1578م. وتوفي في 15 شعبان عام 1041 هـ /1631م.

* العالم الفقيه الخطي محمد بن محمد الهواري المتوفى سنة 1022هـ /1613م.

* العالم الفقيه السيخ أبو القاسم بن محمد بن أبي نعيم الغساني الفاسي توفي قتيلا بباب مدرسة أبي عنان يوم الجمعة زوالا عام 1032هـ /1622م.

* الفقيه العالم أبو الحسن بن أبي العرب.

* الفقيه ابن عبد الحليم.

تلامذته :

جاء في كتاب الابتهاج بنور السراج ; إن من آداب المتعلم المبالغة في حب شيخه وإجلاله وتبجيله وعدم إيثار الغير عليه ولو الوالدين لان حق المعلم أقوى من حق الأب فان المعلم سبب الحياة الباقية والأب سبب الحياة الفانية قيل لبرز جمهر : ما بال تعظيمك لمعلمك اشد من تعظيمات لأبيك قال : لان أبي كان سبب حياتي الفانية ومعلمي كان سبب حياتي الباقية وحجب العتابي يوما على باب المأمون وكان مؤدبه فكتب إليه :

إن حـــــق التأديب حـــق الأبوة            عند أهــل الحجا أهـــــل المـــروة

وأحــــق الأنــام أن يحفظــــوها            ويعوها لأهــــل بيــــت النبــــــوة

وقال غير :

أفضل أستاذي على والدي الأدنى          وان نالني مــن والدي البر واللطف

فــــــذاك يربـــــي القلب جوهــــر         وهذا يربي الجسم والجسم كالصدف

وهذا ما يلحظ في كتابات بعض تلامذة الشيخ سيدي احمد بن علي بن عبد الرحمن السلاسي ومنهم :

–         العالم العلامة الفقيه الجليل الإمام أبو علي الحسن بن مسعود اليوسي المتوفى 1102هـ / 1690 يقول في تلمذته ودراسته على شيخه ; ومنهم العالم العلامة الدين الخير أبو العباس سيدي احمد بن علي بن عمران الفاسي رحمة الله سمعت عنه كبرى الشيخ السنوسي مع شرحها جزاه الله خيرا).

–         العالم العلامة الفقيه الخطيب من أهل البراعة في الفنون والمهارة في العلوم أبو العباس احمد المدعو حمدون بن محمد بن الحاج الفاسي المز وار المتوفى سنة 1084هـ /1666م.

وتلحظ تلمذته – والله اعلم – من قول صاحب النشر ;( هذا نص ما حلاه به شيخ شيوخنا الإمام أبو عبد الله المسناوي فيما وجدته بخطه).

أقوال العلماء فيه :

قال الإمام الحسن البصري رضي الله عنه : (العلم يزيد الشريف شرفا ويبلغ العبد به منازل الأخيار) وقال احد الأدباء.

العلم أحسن حلـــي        بـــه اللبيب تحلــى

فقل لمن فــي سواه        ربـا وعنه  تخلــى

شتان مــــا بيـن ليل       دجى وصبح تجلى

نعم أن العلم والعمل به هما اللذان يجعلان صاحبهما في مرتبة الشرف والتقدير والتبجيل والاحترام عند حضوره وذكره بالخير والثناء عليه ووصفه بالمحامد في غيابه والشيخ سيدي احمد بن علي بن عبد الرحمن السلاسي كان من العلماء الأفاضل الذين اثروا في تلامذتهم بالعلم والأخلاق مما يدعوهم إلى القول فيهم بما هم أهله ومن بين الأقوال في الشيخ سيدي احمد بن علي السلاسي :

  • قول تلميذه أبي علي الحسن اليوسي : (العالم العلامة . الدين الخير.أبو العباس سيدي تحمد بن علي بن عمران الفاسي).

  • قول محمد بن احمد الحضكي : ( كان – رضي الله عنه – متبحرا في العلوم خيرا دينا).

  • قول محمد بن الطيب القادري : (الشيخ الفقيه العلامة المحدث الحافظ الأديب البليغ ) وعقب عليه بقوله : (هذا نص ما حلاه به شيخ شيوخنا الإمام أبو عبد الله المسناوي فيما وجدته بخطه).

المهام التي زاولها :

إن من المهام التي كان يقوم بها الشيخ الفقيه العلامة المحدث الحافظ الأديب : التعليم والتدريس قال محمد بن احمد الحضيكي : ( اخذ عنه جماعة منهم أبو علي اليوسي سمع عليه ” الكبرى” بشرحها).

وقال الشيخ المحقق سيدي محمد الفاسي قي فهرسته : ( ومن تلامذته أيضا أبو العباس احمد المدعو حمدون المز وار).

كما كان يقوم بالفتيا بالقرويين قال العلامة المؤرخ بن احمد الحضيكي : ( وتولى الفتوى بجامع القرويين).

وفاته :

قال تعالى كل نفس ” ذائقة الموت وإنما توفون أجوركم يوم القيامة فمن زحزح عن النار وادخل الجنة فقد فاز “. لقد لقي الشيخ الفقيه المحدث الحافظ ربه في 25 رجب سنة 1065هـ/1654م. وذهب معه علمه قال رسول الله (ص) : ” إن الله لا ينتزع العلم من الناس انتزاعا ولكن يقبض العلماء فيرفع العلم معهم ويبقى في الناس رؤساء جهالا يفتونهم بغير علم فيضلون ويضلون “.

فرحم الله الشيخ العلامة سيدي احمد بن علي السلاسي رحمة واسعة واسكنه فسيح جناته أمين والحمد لله رب العالمين.

ذ. عبد الكريم احميدوش عضو المجلس العلمي لتاونات

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 5478

اكتب تعليق

لابد من تسجيل الدخول لكتابة تعليق.

2014 Powered By Wordpress, By MinِCom -- Copyright © All Rights Reserved - Taounate.Net

الصعود لأعلى