برامج مبادرة التنمية اليشرية بإقليم تاونات ما بين 2005 و 2015 بلغت ما مجموعه 930 مشروعا،رصد لها غلاف مالي إجمالي يفوق 528 مليون درهم Reviewed by Momizat on . [caption id="attachment_5449" align="aligncenter" width="530"] جانب من إجتماع المبادرة البشرية[/caption] تاونات:جريدة"تاونات نت"/صادقت اللجنة الإقليمية للتنمية [caption id="attachment_5449" align="aligncenter" width="530"] جانب من إجتماع المبادرة البشرية[/caption] تاونات:جريدة"تاونات نت"/صادقت اللجنة الإقليمية للتنمية Rating: 0

برامج مبادرة التنمية اليشرية بإقليم تاونات ما بين 2005 و 2015 بلغت ما مجموعه 930 مشروعا،رصد لها غلاف مالي إجمالي يفوق 528 مليون درهم

جانب من إجتماع المبادرة البشرية

جانب من إجتماع المبادرة البشرية

تاونات:جريدة”تاونات نت”/صادقت اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية لتاونات خلال اجتماعها المنعقد يوم الخميس 19 نونبر 2015  بمقر الكتابة العامة للعمالة تحت رئاسة حسن بلهدفة عامل إقليم تاونات، رئيس اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية وبحضور  الكاتب العام للعمالة وأعضاء اللجنة المكونة من المنتخبين ورؤساء المصالح الخارجية وممثلي النسيج الجمعوي بحضور ممثلي وسائل الإعلام؛ على 4 مشاريع اجتماعية جديدة في إطار كل من البرنامج الأفقي وبرنامج محاربة الفقر بالوسط القروي لسنة 2015 بغلاف مالي إجمالي يقدر بحوالي  5 ملايين درهم ، تمثل فيه مساهمة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ما يفوق 4,5 مليون درهم.

وتهم هذه المشاريع دعم بعض القطاعات الاجتماعية وهي التعاون الوطني والتعليم والأنشطة المدرة للدخل من خلال تجهيز 6 دور للطالبة التي عرفت عملية توسيع بناياتها بكل من جماعات الولجة والمكانسة والغوازي وسيدي المخفي والرتبة وأولاد داود  لتأهيلها لاستيعاب عدد أكبر من المستفيدات، وذلك من بين 42 مؤسسة يتوفر عليها الإقليم والتي تعرف إقبالا ، وإحداث أسواق لفائدة الباعة الجائلين بجماعة تاونات والتي سيستفيد منها حوالي 236 شخصا في انتظار استفادة باقي الجماعات المعنية من هذه العملية التي تندرج ضمن البرنامج الوطني لتأهيل هذه الشريحة الاجتماعية ، كما صادقت اللجنة على مشروعين يهمان تأهيل المؤسسات التعليمية واقتناء حافلة للنقل المدرسي لفائدة جماعة تمضيت.

وتهدف هذه المشاريع إلى محاربة الهدر المدرسي وتشجيع وتحسين ظروف التمدرس ولاسيما في صفوف الفتاة القروية وتنظيم الباعة المتجولين وتحسين ظروف عملهم وضمان دخل قار لهم، وذلك طبقا لمرامي وأهداف المبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي تروم تقليص نسبة الفقر ومحاربة الهشاشة والإقصاء الاجتماعي.

جانب من الإجتماع الرسمي

جانب من الإجتماع الرسمي

كما تضمن جدول أعمال هذا اللقاء دراسة النقط التالية:

–          الدراسة والمصادقة على النظام الداخلي للجنة الإقليمية للتنمية البشرية التي عرفت تغييرا في تشكيلتها نتيجة لتعديل القرار المتعلق بإحداثها على إثر الاستحقاقات الانتخابية التي عرفتها بلادنا مؤخرا.

–          المشاريع المقترحة للإلغاء في إطار البرنامج الأفقي برسم سنة 2013 بسبب التأخر في تنفيذها من طرف المستفيدين منها بسبب تسجيل صعوبات في الإنجاز والبالغ عددها 5 مشاريع لإعادة برمجتها.

– تقديم التوصيات الصادرة عن لجنة الافتحاص بمناسبة زيارتها للإقليم برسم سنة 2014 لمراقبة التدبير الإداري والمالي للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية ، قصد العمل على تفعيلها وتجاوز بعض الملاحظات المسطرية و الشكلية المسجلة، علما أن اللجنة المذكورة صادقت على  حسابات المبادرة الوطنية للتنمية البشرية برسم السنة المذكورة .

وفي الكلمة الافتتاحية لأشغال هذا اللقاء، ذكر  عامل الإقليم بفلسفة وأهداف وقيم المبادرة الوطنية للتنمية البشرية باعتبارها من الأوراش الملكية  الكبرى التي تجعل الإنسان في صلب الأولويات والسياسات  العمومية، وترتكز على منظومة قوية من القيم المتمثلة أساسا في احترام وصيانة كرامة الإنسان وتقوية الشعور بالمواطنة، وتعزيز الثقة والانخراط المسؤول للمواطن، حيث تهدف إلى تقليص الفوارق الجغرافية والاجتماعية، والقضاء على الفقر والهشاشة ومجابهة كافة أشكال الإقصاء الاقتصادي والاجتماعي، مذكرا بدور أجهزة الحكامة على المستوى الإقليمي من أجل تفعيل المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ترسيخا لفلسفتها عبر إعطاء نفس جديد لهذا الورش الملكي الكبير.

وفي إطار تمكين أعضاء اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية من مواكبة حصيلة إنجازات المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، أشار  عامل الإقليم إلى أن عدد المشاريع المنجزة أو التي هي في طور الإنجاز أو المصادق عليها في إطار مختلف البرامج خلال الفترة الممتدة ما بين 2005 و 2015 يبلغ ما مجموعه 930 مشروعا ، منها 169 مشروعا مدرا للدخل ، رصد لها غلاف مالي إجمالي يفوق 528 مليون درهم ، ساهمت فيه  المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بمبلغ يقدر بحوالي 337 مليون درهم ، بينما تمثلت مساهمة باقي الشركاء في مبلغ يتعدى 209 مليون درهم. ويقدر عدد  المستفيدين من هذه المشاريع ما يزيد عن 400.000 مستفيد ومستفيدة.

وفي نهاية مداخلته ، أهاب عامل الإقليم بضرورة تظافر جهود جميع المتدخلين كل من موقعه قصد الانخراط الإيجابي في تفعيل برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 5478

اكتب تعليق

لابد من تسجيل الدخول لكتابة تعليق.

2014 Powered By Wordpress, By MinِCom -- Copyright © All Rights Reserved - Taounate.Net

الصعود لأعلى