الأستاذ الجامعي إبن إقليم تاونات ناصر متيوي المشكوري،في ندوة علمية حول”الصحراء المغربية”بفاس:”هناك قصور في الجانب التعليمي،على مستوى الجيل الصاعد بتعريفه بقضية صحرائه “

منصة الندوة العلمية حول الصحراء بفاس

منصة الندوة العلمية حول الصحراء بفاس

    فاس:جريدة”تاونات نت”/ قال إبن إقليم تاونات ذ. ناصر متيوي المشكوري، أستاذ بكلية الحقوق ظهر المهراز فاس “أن هناك قصور في الجانب التعليمي، بحيث لا يتم السهر على الجيل الصاعد بتعريفه بقضية صحرائه عن طريق مسرحيات وأفلام وثائقية في المؤسسات التعليمية فقط … وأكد ذ.المشكوري في مداخلة بعنوان ” الصحراء المغربية بين الشرعية وتذبذب في المواقف” ضمن فعاليات ندوة علمية نظمتها  جمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة فاس مكناس بشراكة مع جامعة سيدي محمد بن عبد الله والأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس – مكناس  وذلك يوم 11 ماي 2016   في موضوع: “الصحراء المغربية بين الشرعية التاريخية والقانونية” تحت شعار: معا للرد على المناوئين ” على أن “القضية الوطنية هي قضية أمة وأنها قضية المغاربة رغم كيد الكائدين”.

وحث الأستاذ متيوي على ضرورة  تغيير الكيفية والاستراتيجية التي نتعامل بها مع مشكل الصحراء؛داعيا  إلى عقد   ندوات مع    جهات وأطراف أجنبية   كي لا تقتصر بيننا فقط كمغاربة،  حتى نطلع الجهات الخارجية على وجهة نظرنا بكيفية عقلانية ،ونضعهم أمام  كافة الحقائق التي من شأنها أن تخدم القضية الوطنية،  وأوصى  بأن يكون هناك امتداد  وتواصل بشأن  لمضمون  هذه الندوة العلمية الهامة   من طرف المتدخلين والمشاركين.

جانب من الحضور في الندوة

جانب من الحضور في الندوة

      وفي كلمة إفتتاحية اعتبر الدكتور محمد دالي  المدير الجهوي للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس – مكناس  أن” حدث المسيرة الخضراء الذي أعلن عنها المغفور له جلالة الملك  الحسن الثاني أيقونة القرن العشرين، وإن أي حديث حول الصحراء المغربية  لا يستقيم إلا بالرجوع إلى هذا الحدث العظيم  الذي عايش المغاربة والعالم جميع مراحله”

 وأشار مدير الأكاديمية  في كلمته إلى السياق الذي تندرج فيه أشغال الندوة بدء من تداعيات زيارة الأمين العام الأممي إلى مخيمات تندوف ، وما أثاره جموحه من أقوال وتصريحات مستفزة لمشاعرنا الوطنية ؛مشددا على تنافي تصريحات الأمين العام الأممي مع الأدوار التي يجب أن يضطلع وعلى رأسها مبدأ الحياد .

    وأوضح أن هذه التصريحات ألهبت حافظة الشعب المغربي وكانت وراء تأثيث مليونية مسيرة الرباط . وأضاف أن تلقائية الحدث اعتبر بشهادة محللين ومهتمين من مختلف المنابر الإعلامية الوطنية والدولية ردا حضاريا على كل المتطاولين وجعلت العديد من الدول تصطف إلى جانب مقترح الحكم الذاتي الذي طرحه المغرب في إطار الديمقراطية الحداثة والجهوية المتقدمة ،كأقصى ما يمكن تقديمه للدفع بمسلسل التفاوض وطي النزاع  المفتعل من طرف خصوم وحدتنا الترابية.

حضور مميز تابع ندوة فاس

حضور مميز تابع ندوة فاس

   إلى ذلك أجمع المتدخلون  إلى إن التصريح الذي أدلى به بان كيمون عقب زيارته الأخيرة إلى المنطقة، وقبيل رفعه تقريرا لمجلس الأمن الدولي، وما  خلفه من  ردود فعل رسمية و شعبية قوية، وسجلوا  عدم ملاءمته مع الوضع السياسيى الراهن وأنه  وغير مسبوق في تاريخ النزاع، ومخالف تماما لقرارات مجلس الأمن، وانزلاق لفظي خطير ”  وقد برز هذا خاصة في النقاشات والتفاعلات التي عرفتها مواقع التواصل الاجتماعي إبان خروج التصريح.

  وخلصت الندوة إلى حقيقة أساسية مفادها  أن ” التفكير ومن أي جهة كانت، سواء كانت إقليمية أو دولية أو أممية، في أي حل خارج عن نطاق السيادة المغربية، قد يدخل المنطقة في متاهات غير محسوبة، خاصة وأن منطقة الساحل والصحراء تعرف تحديات أمنية خطيرة، تتمثل في انتشار التنظيمات الإرهابية، وبالتالي فهناك ضرورة البحث عن الحفاظ على سيادة الدول على أراضيها، وتحقيق التنسيق الأمني للحفاظ على استقرار المنطقة برمتها، عوض خلق نعرات انفصالية، ومن طرف مسؤولين أمميين من المفترض فيهم على الأقل لزوم موقف الحياد ..!!”

        وكان الدكتور عبد الإله العماري رئيس جمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي الأكاديمية ، قد قدم  للندوة العلمية ويسر فقراتها، بمشاركة المجموعة الصوتية التابعة لإعدادية عمر الخيام بقيادة ذ : عادل لشهب  في أداء ملحمي  للنشيد الوطني وقسم المسيرة الخضراء ،معربا عن  شكره  لمدير الأكاديمية و للنخبة العلمية  المساهمة في الندوة،والجمهور  النوعي    الذي  حرص  على الحضور ومتابعة  فعالياتها

 تجدر الإشارة أن أشغال هذه الندوة العلمية شارك فيها عددا من الأساتذة والخبراء والباحثين إلى جانب مديرين إقليميين بالأكاديمية  ورئيس جامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس عمر صبحي، ورئيس جمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي الأكاديمية ، وممثل عن عمدة مدينة فاس   وعدد من أساتذة  المراكز الجهوية والمعاهد والجامعة  ومديرو المؤسسات التعليمية من مختلف الأسلاك  وتمثيليات من النسيج المدني والنقابي والإعلامي.

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 6052

اكتب تعليق

لابد من تسجيل الدخول لكتابة تعليق.

2014 Powered By Wordpress, By MinِCom -- Copyright © All Rights Reserved - Taounate.Net

الصعود لأعلى