نهاية حزينة لاتحاد تاونات وسخط جماهيري رهيب على المكتب المسير‎…فهل سنسمع قريبا المحاسبة الحقيقية ؟؟؟

الجمهور التاوناتي ملأ مدرجات ملعب 16 نونبر طيلة الموسم

الجمهور التاوناتي ملأ مدرجات ملعب 16 نونبر طيلة الموسم

منير فلاح:جريدة”تاونات نت”/انتهى كل شيء… انتهى الحلم… انتهت الوعود…ظهرت الحقيقة… حقيقة النفاق الرياضي بامتياز …سيناريو السنة الماضية يعيد نفسه…الأبطال نفس الشخصيات …والضحية نفسها… ضحية الموسم الماضي …انتهى كل شيء…وظهرت الحقيقة… حقيقة صعود لا يوجد الا في الاحلام …و شتان بين الحلم و الواقع …كل شيء انتهى… لكن المحاكمة وحدها التي لم تنتهي بل يجب ان تبدأ …امام صمت المسؤولين لأسباب لا يعلمها سواهم… انتفظ الجمهور في مباراة الدورة الاخيرة التي تلقى فيها التاوناتيون هزيمة مذلة امام اتحاد اتواركة بعقر الدار بهدف لصفر …في مباراة لقن فيها ابناء اتواركة للاتحاد الحالم بالصعود او بالاحرى الذي ربما لايريد الصعود (…)درس في الواقعية و الانضباط والاحترام…

سخط جماهيري على اعضاء المكتب المسير تحت وابل من السب والقذف مطالبينه بالرحيل

سخط جماهيري على اعضاء المكتب المسير تحت وابل من السب والقذف مطالبينه بالرحيل

 الجمهور الرياضي التاوناتي الذي حاكم المكتب المسير محاكمة قاسية و بلغة جارحة تحمل الكثير من عبارات الاحتقار منذ انطلاق اللقاء حتى نهايته مطالبا برحيله…الشعارات التي رفعها الجمهور بقدر قساوتها بقدر ما تعبر عن خيبة آماله و عشقه الكبير للفريق لنصل الى بيت القصيد: الثقة انعدمت بين الساهرين على الفريق والجمهور …فأي تعثر للفريق تقابله موجة من الاشاعات بل يذهب البعض الى الجزم في ان الفريق تلاعب في المقابلة (…)حتى سار هذا النمط يجري في عقلية الجميع في المدينة… من الصغير حتى الكهل …و في الشارع كما في المنزل والمقهى …

 وان كان لابد من كلمة حق فالمسؤولية يتحملها المكتب المسير منذ السنة الماضية وما عرفته من مشاكل و اتهامات متبادلة وصلت مكتب القجع ورفوف المحاكم بل الاكثر من ذلك أدين فيها من أدين ابتدائيا واستئنافا، وبالتالي فمصدر ما يتداوله الشارع التاوناتي لم يأتي من فراغ بل من تراكمات سابقة اثبت القضاء صحتها فاصبح الجمهور يستمد الاشاعة من الحقيقة وان كان الزمان اختلف لكن الجمهور يرى بان الزمان لم يغير في الواقع شيء و الدليل واضح للعيان…

صورة للجمهور التاوناتي الغاضب بعد فشل الفريق في الصعود و لولا تواجد الامن بكثافة لوقع ما لا يحمد عقباها

صورة للجمهور التاوناتي الغاضب بعد فشل الفريق في الصعود و لولا تواجد الامن بكثافة لوقع ما لا يحمد عقباها

 فهل يفعلها المكتب ويضع استقالته ويرحل  و يرحم معه هذا الجمهور؟ ام ان  دار لقمان ستبقى على حالها؟ الا يستحق هذا الجمهور اكثر بكثير من هذا الفريق؟ جمهور ليس ككل الجماهير يرحل اينما حل الفريق وارتحل، ومن حقه اليوم ان يحاسب، ان يسب، ان يشتم، ان يقول ما يشاء.

فهل سنسمع قريبا المحاسبة الحقيقية ؟؟؟الكل ينتظر…

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 6036

اكتب تعليق

لابد من تسجيل الدخول لكتابة تعليق.

2014 Powered By Wordpress, By MinِCom -- Copyright © All Rights Reserved - Taounate.Net

الصعود لأعلى