تعنيف أنصار الأحزاب لرجال السلطة بإقليم تاونات سلوك مبرر ؟؟ أم تضييق ممنهج على العملية الانتخابية ؟؟

محمد حصاد وزير الداخلية

محمد حصاد وزير الداخلية

نبيل التويول موقع”:تاونات نت /على اثر الاتهامات الخطيرة  التي وجهت لرجال وأعوان السلطة  بارتكابهم خروقات انتخابية، بخصوص الحملات الانتخابية، أكد  محمد حصاد وزير الداخلية خلال  لقاء جمع اللجنة الحكومية لتتبع الانتخابات بقادة الأحزاب السياسية مساء يوم الثلاثاء 04 اكتوبر 2016  ” أن الحملة الانتخابية  تمر في أجواء تتميز بالتعبئة والمساهمة الفعلية للمواطنات والمواطنين موضحا أنه ”  لم يثبت لحد الآن ارتكاب  أي خرق للقانون من طرف المعنيين بالأمر، مذكرا بالتدابير الاحترازية التي بادرت الوزارة إلى اتخاذها في هذا الشأن.
في غضون ذلك، أوضح مصطفى الرميد  وزير العدل والحريات أن العدد  الإجمالي للشكايات التي توصلت بها النيابات  العامة بلغ 77 شكاية، تم على ضوء البحث المجرى في شأنـها  حفظ 51 شكاية ومواصلة البحث في 20 شكاية وتحريك المتابعة في  6 شكايات أخرى .
و كشف مصدر مسؤول حضر هذا اللقاء لوسائل الإعلام، أن قيادات حزب رئيس الحكومة وجدت نفسها أمام ” فضيحة ” من العيار الثقيل، خصوصا بعدما عجزت عن تقديم أدلة ملموسة عن الاتهامات الموجهة لرجال وأعوان السلطة بخصوص دعم مرشحي حزب الأصالة والمعاصرة ”.
وأوضح المصدر ذاته أن “البام”، قدم 52 شكاية رسمية للجنة الانتخابات موثقة بالأدلة والحجج، بينما لم يقدم “البيجيدي” أي شكاية رسمية توثق لمزاعم الخروقات الانتخابية التي يُروج لها أعضاء حزب البيجيدي على “الفايسبوك”.
وأضاف ذات المصدر، أن “البيجيدي” وجد نفسه في وضعية جد حرجة أمام حصاد والرميد، عندما طلب منه تقديم أدلة بالوثائق حول البلاغات والتصريحات التي يتم من خلالها اتهام أعوان السلطة بعدم الحياد الإنتخابي؛ موضحا أن “كل ما ينشره الجيش الإلكتروني لبنكيران والمواقع الإعلامية الموالية له، تبين بعد هذا الاجتماع أنها مجرد فرقعات إعلامية، وأن الشكايات التي تنشر على بوابته الرسمية مجرد أكاذيب”، بحسب تعبير ذات المصدر.

وكان مدير الحملة الانتخابية لحزب العدالة والتنمية بدائرة غفساي القرية قد وجه سيلا من الاتهامات ضد رجال وأعوان السلطة  “مؤكدا   لوسائل الإعلام المحلية ” أن رجال وأعوان السلطة في كل من  المكانسة وبوشابل ومولاي بوشتى الخمار مازالوا يوجهون الناخبين إلى عدم التصويت لصالح نور الدين اقشيبل مرشح حزب العدالة والتنمية ”  متهما  قائد قيادة بوشابل بتهييء  ما أسماها ب ” المجزرة الانتخابية ” ،  ويعد بتزوير نتائج الإنتخابات  لصالح مرشح معين في إشارة لوكيل لائحة حزب الأصالة والمعاصرة، وأنه سيعمل على التأثير على رؤساء المكاتب من أجل تحقيق هدفه.

عبد الحق أبو سالم قيادي في حزب الكتاب

عبد الحق أبو سالم قيادي في حزب الكتاب

 من جهته اتهم عبد الحق أبو سالم القيادي في حزب التقدم والاشتراكية  قائد قيادة الودكة بتوجيه أوامر لخطيب الجمعة لحث المصلين على عدم التصويت لفائدة مرشح حزب العدالة والتنمية، وهو ما يعد حسب أبو سالم رئيس جماعة الرتبة مسا خطيرا  بالحقل الديني بعد أن كان في  منأى عن هذا الأمر.

أحجيرة مرشح حزب البام

أحجيرة مرشح حزب البام

وعند سؤاله عن دلالات ما بات معروف لدى الرأي العام الوطني بظاهرة تعنيف رجال السلطة من طرف أنصار بعض الأحزاب السياسية وذلك على بعد أيام قليلة من موعد الاقتراع شبه محمد احجيرة وكيل لائحة حزب الأصالة والمعاصرة بدائرة غفساي القرية الظاهرة ب ” الديك المذبوح ” الذي يحاول ممارسة العنف وهو يحتضر، مبرزا أن الحملات الإعلامية المذكورة ما هي إلا محاولة لتبرير الفشل الحكومي في التعاطي مع السياسات العمومية، وبداية الإحساس برفض الشارع المغربي لحصيلة عمل الحكومة طيلة الولاية التشريعية، وبأن الشعب المغربي سيعاقبهم يوم 7 أكتوبر، وهو ما يدفعهم لممارسة هذا النوع من العنف اللفظي من خلال تسخير مواقعهم الإخبارية.
كما أدان احجيرة ظاهرة العنف بأي شكل من الأشكال، ومهما كان مصدره، أو الجهات التي تقف ورائه مشددا على أنه ” إذا كان العنف يأتي من المواقع الإخبارية التابعة لهذه الأحزاب، فيجب إعادة النظر في التربية السياسية لمثل هؤلاء الذين لا يؤمنون بالديمقراطية، والتعددية، وحرية الشعب المغربي في اختيار من يمثله.

رجال و أعوان السلطة في التصنيف الحقوقي مواطنين مغاربة

يونس لكحل فاعل حقوقي بتاونات

يونس لكحل فاعل حقوقي بتاونات

و من زاوية  حقوقية اعتبر يونس لكحل المناضل الحقوقي وابن إقليم تاونات في تصريح صحافي خص به موقع “تاونات نت”أن رجل أو عون السلطة يعتبر هو الأخر مواطنا مغربيا، وأنا كحقوقي أشجب أي عنف لفظي أو جسدي يمارس ضد أي إنسان مهما بلغت درجته، أو منصبه، أو مهما كان انتماؤه السياسي أو الحقوقي أو الجمعوي أو الديني.
وأوضح أن ظاهرة تعنيف رجال السلطة، أم غير رجال السلطة أصبحت متداولة بشكل مكثف داخل وسائل الإعلام الإلكترونية بفعل التدافع السياسي، وهو ما يدفع بعض الأحزاب السياسية إلى القيام بخرجات إعلامية للهجوم على حيادية رجال السلطة، كتكتيك انتخابي من طرف بعض الأطراف التي ترى أنها غير قادرة على خلق مناخ إيجابي لإقناع المواطنين بحصيلة عملها، أو ببرامجها الانتخابية، وهو ما يدفعها للبحث عن شماعة تلقي عليها باللوم لتبرير فشلها.
وشدد يونس لكحل على أن ” النموذج الديمقراطي المغربي الذي كرسه دستور 2011 أصبح يحتذى به على الصعيدين الإقليمي والدولي منذ استحقاقات 25 نونبر 2011، و التي أجمع المراقبون الدوليون على نزاهتها باعتراف الأعداء قبل الأصدقاء، لافتا إلى ان التدافع السياسي الموجود في المغرب ينحو منحى تصاعديا، وأن يوم 07 أكتوبر 2016 سيكون يوما ديمقراطيا في تاريخ المملكة المغربية.

حزب العدالة والتنمية لم يعد قادرا على مسايرة هتافات الشعب المغربي:

نجيب الاضادي  فاعل حقوقي

نجيب الاضادي فاعل حقوقي

نجيب الاضادي  ابن إقليم تاونات و في تعليقه على ظاهرة تعنيف رجال وأعوان السلطة عبر المواقع الإخبارية من طرف أنصار بعض الأحزاب السياسية وصف هذه الحملات الإعلامية بالمسعورة، و تؤكد أن حزب العدالة والتنمية أصبح يلعب آخر أوراقه مع الشعب المغربي.
وأوضح عضو المنتدى المغربي لحقوق الإنسان أن ” حزب العدالة والتنمية لم يعد قادرا بالدرجة الأولى على مسايرة إيقاع هتافات الشعب المغربي العادلة والمشروعة عبر ربوع الوطن المطالبة بالتغيير.
وأضاف  الأضادي أن ” هذه الحملات التي تشنها المواقع الإخبارية التابعة لحزب العدالة والتنمية سواء على رجال وأعوان السلطة، أو على الأحزاب المعارضة لحزب رئيس الحكومة على مستوى المرجعية الفكرية او السياسات العمومية  ما هي إلا ارتجاجات تثبت أن الحزب الحاكم يلعب أخر أوراقه مع الشعب المغربي، و تقتضي من المنتدى المغربي لحقوق الإنسان التريث في اتخاذ أي موقف بخصوص هذه المسألة تجنبا للتشويش على العملية الانتخابية.
وزاد الأضادي أن ” وزارة الداخلية يجب أن تلعب دورها في الحياد الإيجابي باعتبارها وزارة مسئولة عن سير العملية الانتخابية برمتها مند انطلاقها إلى غاية إعلان النتائج النهائية، كما أن المسؤولية ملقاة أيضا على وزارة العدل والحريات في ضمان نزاهة وشفافية العملية الانتخابية، وردع كل ما من شأنه التضييق على السير العادي للعملية الانتخابية.
من جهته عبر  مولاي عبد الله السباعي الركراكي الخليفة الأول لرئيس  المجلس الإقليمي عن أسفه إزاء تفشي الظاهرة بشكل واسع داخل المواقع الإخبارية.

مولاي عبد الله السباعي الركراكي الخليفة الاول لرئيس المجلس الاقليمي بتاونات

مولاي عبد الله السباعي الركراكي الخليفة الاول لرئيس المجلس الاقليمي بتاونات

وفند السباعي الادعاءات التي تروج داخل المواقع الإخبارية بشأن تورط رجال السلطة في توجيه العملية الانتخابية، نافيا تعرض حزبه ” الحركة الشعبية ” لأية  ضغوطات من هذا القبيل طيلة فترة الحملة الانتخابية على مستوى دائرته الانتخابية تاونات تيسة،  مؤكدا في ذات السياق  على أن ”  الأجواء العامة التي تمر فيها الانتخابات جد ايجابية، وتحظى بتفاعل كبير من طرف المواطنات والمواطنين.

ظاهرة تعنيف رجال السلطة من منظور علم النفس السياسي.

إدريس رفيع باحث في علم النفس السياسي

إدريس رفيع باحث في علم النفس السياسي

إدريس رفيع الباحث في علم النفس السياسي لخص  ” ظاهرة تعنيف رجال السلطة من طرف المواقع الإخبارية التابعة لحزب العدالة والتنمية من منظور علم النفس السياسي في كونها  ظاهرة جديدة وليدة الانتخابات التشريعية  الحالية، وتوحي إلى أن هذا الحزب يعيش من الناحية النفسية  الداخلية حالة من القلق الانتخابي يتم تفريغه من خلال القيام بأفعال عنف ضد رجال السلطة، على اعتبار أن رجل السلطة في مخيلة اتباع هذا الحزب يشكل أداة من أدوات التحكم، أو قوة تحد من حيوية ونشاط حزب العدالة والتنمية.

فهل تنجح الحكومة المغربية التي يقودها حزب العدالة والتنمية في معالجة الاختلالات والتجاوزات المرتبطة بالمسار الانتخابي من خلال تفعيل دور الأجهزة القضائية المختصة ؟؟ أم أن حزب العدالة والتنمية سيتجه نحو  الطعن  في نتائج الانتخابات  إذا ما لم يتبوأ الرتبة الأولى ؟؟ هذا ما ستجيب عنه الأيام القادمة…

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 5587

اكتب تعليق

لابد من تسجيل الدخول لكتابة تعليق.

2014 Powered By Wordpress, By MinِCom -- Copyright © All Rights Reserved - Taounate.Net

الصعود لأعلى