فضيحة جديدة بقسم الولادة بالمستشفى الاقليمي لتاونات بعد وفاة امرأة اثناء الوضع بسبب الاهمال وضعف التجهيزات الاساسية‎ Reviewed by Momizat on . [caption id="attachment_10035" align="aligncenter" width="530"] مدخل المستشفى الاقليمي بتاونات[/caption] منير فلاح:تاونات.نت/ شهد قسم الولادة بالمستشفى الاقليمي [caption id="attachment_10035" align="aligncenter" width="530"] مدخل المستشفى الاقليمي بتاونات[/caption] منير فلاح:تاونات.نت/ شهد قسم الولادة بالمستشفى الاقليمي Rating: 0

فضيحة جديدة بقسم الولادة بالمستشفى الاقليمي لتاونات بعد وفاة امرأة اثناء الوضع بسبب الاهمال وضعف التجهيزات الاساسية‎

مدخل المستشفى الاقليمي بتاونات

مدخل المستشفى الاقليمي بتاونات

منير فلاح:تاونات.نت/ شهد قسم الولادة بالمستشفى الاقليمي لمدينة تاونات حالة وفاة جديدة اذ فارقت الحياة عصر الخميس 17 نونبر 2016 سيدة في ربيعها الثالث تسمى قيد حياتها ” بهيجة” مباشرة بعد وضعها لمولودتها التي انتظرتها بفارغ الصبر و بفرحة كبيرة و الابتسامة تغمرها لكن المسكينة التي دخلت المستشفى على قدميها قادمة من دوار الظهير التابع لجماعة بوعادل على بعد 20 كيلومتر عن مدينة تاونات لم تكن تعلم انها ستغادره جثة هامدة تنقل في نعش الى مقبرة الدوار عوض منزلها بسبب الاهمال و ضعف التجهيزات الاساسية وغياب المحاسبة، خاصة وان الفقيدة خضعت لعملية قيسرية بسيطة.

 و خلف هذا الحادث سخط شعبي كبير من طرف ساكنة الاقليم التي استنكرت  هذه الفاجعة التي ألمت بأسرة الفقيدة  و بساكنة جماعتها.

 و دعا عدد من رواد شبكة الفايسبوك سكان مدينة تاونات الخروج الى الشارع للاحتجاج تضامنا مع اسرة الفقيدة و تردي الخدمات الصحية الاساسية بالإقليم و الذي كان من ضحاياها الفقيدة ” بهيجة” التي اغتصبت في ريعان شبابها.

و رفع عدد من رواد الفايسبوك شعار “دفن مها” في اشارة الى السرعة الكبيرة التي ميزت عملية تسليم جثة الهالكة و دفنها دون اخضاعها للتشريح الطبي او معرفة سبب الوفاة وتحديد المسؤوليات في الحادث.

المدهش في الحادث المؤسف ان جثمان الفقيدة وري الثرى بمسقط رأسها بعد صلاة الجمعة دون معرفة اسباب الوفاة؛ بعدما التزمت ادارة المستشفى  الصمت حول الاسباب الحقيقية لوفاة ” بهيجة” وهو نفس الاسلوب الذي نهجته كل الاطراف الاخرى  من وزارة الصحة و سلطات اقليمية و برلمانيين و منتخبين…

صورة لجنازة المرحومة بهيجةبمسقط رأسها بجماعة بوعادل

صورة لجنازة المرحومة بهيجةبمسقط رأسها بجماعة بوعادل

ترى من له المصلحة في الاسراع بعملية الدفن؟ من يتحمل مسؤولية هذه الفاجعة؟ لماذا لم تخضع جثة الهالكة للتشريح الطبي لمعرفة سبب الوفاة ؟ و الاكثر من ذلك من يدافع عن فكرة عدم جدوى التشريح الطبي، أليس في القضية “إن” ؟

دفنت “بهيجة” ودفن معها سر وفاتها الا ان المؤكد هو ان بهيجة لم تكن الضحية الاولى لقسم الولادة بالمستشفى الاقليمي لمدينة تاونات ولن تكون الاخيرة بكل تأكيد، وفي انتظار ان ينجلي الظلام عن الحادث و تنكشف الحقيقة.

 لا يسعنا الا ان نتقدم بأحر التعازي الصادقة لعائلة المرحومة. 

رحم الله الفقيدة والهم ذويها الصبر و السلوان.

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 5468

اكتب تعليق

لابد من تسجيل الدخول لكتابة تعليق.

2014 Powered By Wordpress, By MinِCom -- Copyright © All Rights Reserved - Taounate.Net

الصعود لأعلى