وأخيرا …تدشين مركب ترفيهي ومسبح بمدينة تاونات الذي وضع حجر أساسه جلالة الملك سنة 2010

عامل تاونات يدشن المركب الترفيهي بتاونات

عامل تاونات يدشن المركب الترفيهي بتاونات

محمد الزروالي:”تاونات نت”-صور:كريم الزاهر/في إطار احتفال إقليم تاونات بالذكرى الرابعة والستين لثورة الملك والشعب والذكرى الرابعة والخمسين لعيد الشباب المجيد، وضمن مواصلة برنامج الأنشطة المسطرة بهذه المناسبة ، فقد أشرف حسن بلهدفة عامل إقليم تاونات يوم الأحد 20 غشت 2017 والوفد المرافق له (يتقدمه الكاتب العام للعمالة ورئيسي المجلس الإقليمي والغرفة الفلاحية ونواب ومستشارو الإقليم في البرلمان ورئيس المجلس العلمي المحلي ورؤساء المصالح الأمنية ورؤساء المصالح الخارجية الإقليمية والمنتخبين وممثلي الهيئات السياسية والنقابية وجمعيات المجتمع المدني والأعيان ) على تدشين فضاء ترفيهي ومسبح بجماعة تاونات.

المسبح البلدي لتاونات

المسبح البلدي لتاونات

وقد تم رصد لهذا المركب الترفيهي غلاف مالي إجمالي قدره حوالي 8,7 مليون درهم ممول في إطار شراكة بين المجلس الجماعي والمجلس الجهوي والمديرية العامة للجماعات المحلية ووكالة إنعاش وتنمية أقاليم الشمال والمجلس الإقليمي والذي يندرج إنجازه ضمن برنامج التأهيل الحضري لبلديات الإقليم الخمس .

هذا المشروع الذي تم بناؤه على مساحة إجمالية تفوق 16000 متر مربع يتكون من مسبح وقاعة للحفلات ومقهى وملعب لكرة المضرب وقاعة للرياضة ومستودع الملابس ورشاشات.

عامل تاونات يتفقد المسبح بمعية الوفد الرسمي

عامل تاونات يتفقد المسبح بمعية الوفد الرسمي

فألف مبروك لشباب مدينة تاونات ولأطفالها بهذا الفضاء الذي نتمنى أن تكون أسعاره مناسبة للدخل الفردي للمواطن التاوناتي…

وتجدر الإشارة أم  الصحافة المحلية المتمثلة في جريدة ”صدى تاونات” سبق لها في عدة مناسبات  ومنذ سنوات أن طالبت المسؤولين والمنتخبين من أجل التفكير في شباب المدينة وذلك ببناء وإنجاز مسبح بلدي قريب منهم خاصة أن قرية أبا محمد تتوفر منذ عشرات السنين على مسبح بلدي ومركز بني وليد ومركز الوردزاغ يتوفران على مسبح منذ سنتين وغفساي وطهر السوق يتوفران كذلك منذ سنة على مركبات ترفيهية تضم مسابح  في حين مدينة تاونات كعاصمة الإقليم لا تتوفر على مثل هذه الفضاءات؛بل الخطير في الأمر هو أن تاونات عرفت وتعرف كل سنة حالات من الوفيات بسبب غرق شباب في مقتبل العمر في الوديان والسدود.

مدخل المركب التفيهي لتاونات

مدخل المركب التفيهي لتاونات

وقد سبق لجلالة الملك محمد السادس خلال زيارته التاريخية لإقليم تاونات في 2010 أن قام بوضع الحجر الأساس لمركب ترفيهي بمدينة تاونات، ضمن مركبات ترفيهية أخرى بطهر السوق وغفساي واورتزاغ في مشروع مندمج للتأهيل الحضري لمدن الاقليم.وبقي الحال على ما هو عليه بعد مرور حوالي 7سنوات.

ملعب كرة التينس بالمركب الترفيهي بتاونات

ملعب كرة التينس بالمركب الترفيهي بتاونات

وتابعوا معنا مقال تم نشره في جريدة”صدى تاونات” عدد 228 بتاريخ فاتح غشت2017 من توقيع الزميل محمد العبادي يسرد فيه المسار الذي قطعه هذا المركب الترفيهي منذ تدشينه من طرف جلالة الملك إلى الآن.

الولادة القيصرية للمركب الترفيهي لبلدية تاونات

مشروع دشنه جلالة الملك في 2010 وحل صيف 2017 ولازال ينتظر…

جانب من الفضاء الداخلي للمركب الترفيهي بتاونات حيث المسبح الخاص بالكبار وفضاء الاستقبال

جانب من الفضاء الداخلي للمركب الترفيهي بتاونات حيث المسبح الخاص بالكبار وفضاء الاستقبال

محمد العبادي:”صدى تاونات”/ لا أحد يصدق فداحة اختلال مشاريع لاحت في الأفق منذ 10 سنوات باقليم تاونات وعاصمته الادارية على وجه الخصوص، اذ لازال المركب الترفيهي بلدية تاونات والذي يحتوي على مسبح بلدي يراوح مكانه، مركب يمشي بمشية السلحفاة،حيث قدم في 2010 لجلالة الملك  لتدشينه، ضمن مركبات ترفيهية أخرى بطهر السوق وغفساي واورتزاغ في مشروع مندمج للتأهيل الحضري لمدن الاقليم. منذ ذلك الحين ومنذ أن وضع عامل الاقليم السابق حجر الأساس لبنائه بمزارع زوردال صيف 2013 توقفت أشغال بنائه.

 وفي صيف 2014 رحل هذا المركب الى موضع آخر جنوب تجزئة الوحدة، حيث انطلقت الأشغال به سنة 2015 ولازالت أشغال التهيئة الخارجية والداخلية قائمة الى اليوم.

منظر لأشغال التهيئة الخارجية للمشروع وربطه بشبكة الكهرباء والطريق والواد الحار شمالا عبر تجزئة الوحدة مع حلول صيف 2017

منظر لأشغال التهيئة الخارجية للمشروع وربطه بشبكة الكهرباء والطريق والواد الحار شمالا عبر تجزئة الوحدة مع حلول صيف 2017

 خلال هذا الصيف اللافح بحرارته، لازال شباب وأطفال بلدية تاونات عاصمة الاقليم يتوجهون الى مسبح بني وليد ومسبح الوردزاغ والى بحيرات السدود والأودية هربا من لهيب صيف قائظ…

 من المفارقات العجيبة أن  صفقة كرائه أسالت لعاب منتخبين في البلدية للظفر بسومة كرائه دون أن  يكترث هؤلاء أن المركب الترفيهي الذي يحتوي على مسبح للكبار وآخر للصغار وملعب وقاعة للاستقبال والحفلات غير مرتبطة بالتيار الكهربائي ولا بشبكة الواد الحار ولا بالطريق المعبد ودون تهيئة خارجية لمدخله.

اذا كانت الرغبة ملحة لدى مسؤولي بلدية تاونات هو تنزيل بعض المشاريع حتى ولو في وضع غير قانوني وغير سليم، فلماذا لا ينشغلون بتوفير الوعاء اللازم حتى لا يسقطون في هذه الورطة؟

منظر لأشغال التهيئة الخارجية للمشروع وربطه بشبكة الكهرباء والطريق والواد الحار شمالا عبر تجزئة الوحدة مع حلول صيف 2017

منظر لأشغال التهيئة الخارجية للمشروع وربطه بشبكة الكهرباء والطريق والواد الحار شمالا عبر تجزئة الوحدة مع حلول صيف 2017

لماذا يفكرون فقط في جني الثمار دون الاعداد الجيد لها في الشتاء قبل الصيف. بني المشروع دون وضع لوحة تقنية لانجازه، ليظل التساؤل مطروحا، هل يعقل ان ينجز مشروع دون ربطه بالكهرباء والواد الحار والطريق والتهيئة الداخلية والخارجية؟؟؟

 لا احد يعلم اين ذهبت وكيف صرفت اموال هذا المشروع الذي ولد ولادة قيصرية لتظل بلدية تاونات تجتر لعنته في التهيئة الداخلية ومعه المجلس الاقليمي لتاونات في التهيئة الخارجية ( الطريق والماء والكهرباء)؟؟؟

 

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 5830

2014 Powered By Wordpress, By MinِCom -- Copyright © All Rights Reserved - Taounate.Net

الصعود لأعلى