وزارة الصحة بشراكة مع مؤسسة للا سلمى للوقاية تنظم حملة للتحسيس والكشف المبكر عن سرطان الثدي بإقليم تاونات

مستشفى تاونات

مستشفى تاونات

جواد بوكطيبة:”تاونات نت”/نظمت وزارة الصحة بشراكة مع مؤسسة للا سلمى للوقاية وعلاج السرطان بمختلف المؤسسات الصحية بإقليم تاونات من 20 أكتوبر إلى 12 نونبر 2017 الحملة الوطنية للتحسيس والكشف المبكر عن سرطان الثدي .

 واستهدفت هذه الحملة التي كان الإقبال عليها مكثفا النساء اللواتي تتراوح أعمارهن بين 40 و69 سنة.

وفي هذا الإطار- وحسب مصدر طبي- فقد قامت المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة بتاونات  بفحص ما مجموعه 21616 امرأة بمختلف المراكز الصحية بالإقليم، إضافة إلى الخدمات الصحية المرتبطة بالكشف بواسطة جهاز الفحص بالأشعة Mamogram الذي أنجز بالمركز الاستشفائي الإقليمي بتاونات والوحدة الطبية المتنقلة.

وبالموازاة مع دور وحدة التواصل والإعلام والتربية الصحية بالمندوبية، و للرفع من مستوى التوعية والتحسيس، بادرت المندوبية إلى مراسلة مجموعة من المصالح الخارجية، ونسقت مع بعض الجمعيات المحلية في اجتماع عقد قبيل انطلاق الحملة نظرا للدور الهام الذي يلعبه العمل الجمعوي مساهمة في  تحقيق أهدافها وإبراز أهمية زيارة المراكز الصحية للفحص والكشف عن سرطان الثدي.

وزارة الصحة بتنظم حملة للتحسيس والكشف المبكرعن سرطان الثدي بإقليم تاونات

وزارة الصحة بتنظم حملة للتحسيس والكشف المبكرعن سرطان الثدي بإقليم تاونات

وتوخت المندوبية الإقليمية للصحة بتاونات من خلال هذه الحملة أيضا تحسيس النساء وتشجيعهن على الفحص والكشف المبكر عن سرطان الثدي قبل بلوغه مرحلة الخطر، حيث الكشف المبكر يساعد على علاج 90 في المئة من حالات الداء الفتاك، كما راهنت المندوبية على جعل زيارة النساء إلى المراكز الصحية للعلاجات الأولية والصحة الإنجابية ثقافة مجتمعية وروتينية لتتبع صحتهن وتفادي خطر الإصابة بالداء.
وحسب وزارة الصحة، يعرف سرطان الثدي انتشارا عند النساء ويحتل المرتبة الأولى بنسبة 36.1 في المئة، يليه سرطان عنق الرحم بنسبة 12.8 في المئة، ويتسببان في عدد كبير من الوفيات بسبب التأخر في الفحص والكشف ليظلا مشكلة حقيقية بالنسبة للصحة العمومية.
ويعتقد أخصائيون مغاربة في علاج أمراض السرطان أن احتمالية خطر الإصابة لامرأة من بين 9 نساء بداء السرطان يروم أسباب مختلفة من بينها التراجع الملحوظ في اعتماد الرضاعة بالثدي، حيث يفضل عدد مهم منهن الرضاعة بالحليب الاصطناعي، إضافة إلى عوامل أخرى مرتبطة بالاستعداد الوراثي، واستهلاك المواد الغذائية المصنعة،والقلق، والتدخين، وقلة ممارسة النشاط الرياضي، رغم أن الأبحاث أثبتت أن النشاط البدني يقلل من احتمالات الإصابة بالداء بنسبة 70 في المئة .

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 5977

2014 Powered By Wordpress, By MinِCom -- Copyright © All Rights Reserved - Taounate.Net

الصعود لأعلى