وزير التجارة الخارجية محمد عبو في زيارة عمل اقتصادية إلى3 بلدان إفريقية

الوزير محمد عبو رفقة الوزير الأول الغابوني ووزير التجارة الغابوني

الوزير محمد عبو رفقة الوزير الأول الغابوني ووزير التجارة الغابوني

أكد محمد عبو الوزير، المنتدب المكلف بالتجارة الخارجية، أيام 22و26 شتنبر2014 بواغادوغو عاصمة بوركينافاسو، المحطة الأولى وليبروفيل بالغابون كمحطة ثانية وبرازافيل عاصمة الكونغو كمحطة ثالثة ؛ مع بعثة رجال الأعمال التي أطلق عليها إسم “مبادرة أنوار-أكسون ليميير” التي نظمها المركز المغربي لإنعاش الصادرات المعروف إختصارا ب”المغرب تصدير” والتي تديره السيدة زهراء المعفيري ؛باتجاه ثلاثة بلدان افريقية (بوركينافاسو والغابون والكونغو)، عزم المغرب على الانخراط بشكل لا رجعة فيه من أجل المساهمة بشكل ملموس في الاقلاع الاقتصادي والاجتماعي للقارة الافريقية.

وقال محمد عبو في هذه اللقاءات الرسمية، أن المغرب الوفي لمبادئ التضامن التي وسمت دوما علاقاته بهاته البلدان الافريقية الشقيقة، والمتطلع إلى إرساء علاقات تعاون مفيدة مع هاته الأخيرة، عازم على الانخراط بشكل لا رجعة فيه من أجل المساهمة بشكل ملموس في الاقلاع الاقتصادي والاجتماعي للقارة. وذكر أن الزيارات المتعددة التي قام بها صاحب الجلالة الملك محمد السادس إلى العديد من البلدان الافريقية من ضمنها بوركينا فاسو والغابون والكونغو ، أضفت دينامية جديدة على العلاقات التضامنية مع هاته البلدان الشقيقة، وأعطت دفعة قوية للتعاون جنوب – جنوب الذي ينشده المغرب مع باقي بلدان افريقيا.

ليبروفيل عاصمة الكونغو

ليبروفيل عاصمة الكونغو

وبعد أن سجل أن تنظيم زيارة بعثة رجال الاعمال المغاربة سواء الى واغادوغو أو إلى ليبروفيل أو برازافيل يعكس المستوى المتميز لعلاقات الصداقة والأخوة التي تجمع المغرب مع هذ البلدان الصديقة والشقيقة ،ذكر الوزير محمد عبو أن قطاعات الكهرباء والطاقات المتجددة، التي تشكل موضوعا لهاته الايام، تمنح للمغرب الفرصة لزيادة توثيق شراكته مع البلدان الافريقية في مجالات جديدة ذات قيمة مضافة قوية والتي لها وقع مباشر على الحياة اليومية للمواطنين.

كما شدد على ضرورة تعزيز الإطار القانوني للتعاون الثنائي ، ولاسيما عبر التوقيع على العديد من اتفاقيات التعاون في مختلف المجالات، مثل المعادن والطاقة والتجارة والاستثمار والصناعة والسياحة والصناعة التقليدية والنقل والبنيات التحتية … وقال بهذا الخصوص ،” حري بنا اليوم ،أن نعمل على تطوير كل هذه الانشطة المتصلة بتعاوننا المشترك ،بشكل يساهم في تعزيز مبادلاتنا التجارية وإنجاح شراكتنا “.

mohamed-abou2-gov

ولدى تطرقه إلى الظرفية الدولية الصعبة، والطموحات المتبادلة في تحسين مستوى عيش الشعوب ،أكد محمد عبو على ضرورة وضع جيل جديد من اتفاقيات التعاون التجاري والاقتصادي ،على أساس تصور مشترك بعيد الامد والتبادل التدريجي للامتيازات الجمركية بين المغرب وأشقائه في غرب افريقيا. وخلص الوزير، إلى أن إبرام اتفاق من هذا النوع ،يعد الانسب ،على اعتبار أنه من شأنه أن يندرج في إطار مربح للجانبين ،وينص على تخصيص معاملة مماثلة لفائدة البلدان الافريقية الشقيقة المنتمية للمجموعة السالفة الذكر .

وفي سياق متصل أشار السيد عبو إلى أن مسار التنمية في إفريقيا بفضل الإمكانات الطبيعية والبشرية التي تزخر بها، “لا يمكن أن يمضي قدما ويتعزز أكثر إلا من خلال تنويع الاقتصادات الإفريقية وانتقالها نحو أنشطة ذات قيمة عالية ومضمون تكنولوجي قوي”. وأضاف أنه لا يمكن تحقيق ذلك، إلا عبر “تعزيز التعاون جنوب جنوب للتمكن من تأهيل الاقتصادات الإفريقية، وخلق اقتصادات حديثة تسهم في تحسين تموقع إفريقيا على المستوى العالمي”.

وقد ثمن يوسف التكموتي رئيس الفيدرالية الوطنية للكهرباء والإلكترونيات والطاقات المتجددة بالمغرب ومعهما النائب البرلماني محمد السيمو (نائب رئيس لجنة القطاعات الإنتاجية بمجلس النواب عن حزب الحركة الشعبية) والمستشار البرلماني عبد الرحيم الزمزامي (من مجلس المستشارين عم حزب التقدم والإشتراكية) اللذين رافقا هذه القافلة ؛في تصريح صحافي ؛بهذه المبادرة غير المسبوقة والتي ستكون لها انعكاسات جد إيجابية على الإقتصاد المغربي وتنمية الصادرات المغربية نحو القارة الإفريقية التي تعتبر المستقبل الواعد بالنسبة للمغرب.

وتروم هذه التظاهرة، التي نظمت من طرف مغرب تصدير على شكل قافلة أطلق عليها اسم”مبادرة أنوار/أكسيون ليميير” والتي تم إطلاقها على مدى أسبوع أي من 21 إلى 27 شتنبر 2014 ،بشراكة مع الفدرالية الوطنية للكهرباء والإلكترونيات والطاقات المتجددة؛وبحضور وفد من رجال الصحافة والإعلام من المغرب والدول المعنية ؛ تمكين المقاولات المتخصصة من الاستفادة من فرص الأعمال بهذه البلدان الإفريقية ، وتبادل الخبرات بشأن الحلول المبتكرة المتعلقة بالتدبير الجيد والناجع والمستدام للموارد الطاقية. وشمل برنامج هذه القافلة، التي حطت الرحال في 3عواصم دول إفريقية واعدة،بمشاركة ممثلين عن أكثر من 85 شركة مغربية متخصصة، عقد جلسات لإطلاع شركات الإنتاج في هذه البلدان في مجال إنتاج ونقل وتوزيع الكهرباء ، على مختلف أوجه الخبرة المغربية، وعقد لقاءات ثنائية ذات طابع قطاعي، علاوة على تنظيم ورشات عمل قطاعية و القيام بزيارات ميدانية.

ادريس الوالي/ واغادوغو و برازافيل وليبروفيل

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 6052

اكتب تعليق

لابد من تسجيل الدخول لكتابة تعليق.

2014 Powered By Wordpress, By MinِCom -- Copyright © All Rights Reserved - Taounate.Net

الصعود لأعلى