بين تازة والحسيمة “طريق سريع” وبين الحسيمة وشفشاون وتطوان “طريق مزدوج”وبين تاونات وفاس طريق “الموت” Reviewed by Momizat on . [caption id="attachment_14358" align="aligncenter" width="540"] وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء عبد القادر اعمارة[/caption] محمد العبادي:"تاونات نت"/دخل م [caption id="attachment_14358" align="aligncenter" width="540"] وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء عبد القادر اعمارة[/caption] محمد العبادي:"تاونات نت"/دخل م Rating: 0

بين تازة والحسيمة “طريق سريع” وبين الحسيمة وشفشاون وتطوان “طريق مزدوج”وبين تاونات وفاس طريق “الموت”

وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء عبد القادر اعمارة

وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء عبد القادر اعمارة

محمد العبادي:”تاونات نت”/دخل مشروع تثنية الطريق الوطنية رقم 8 الرابطة بين مدينة تاونات وفاس نفقا مظلما، بعدما تعذر على وزارة التجهيز والنقل توفير حصتها من ميزانية المشروع والمقدرة بملايير السنتيمات… ووجد اعمارة وزير التجهيز والنقل نفسه محرجا بعدما زاره وفد من برلمانيي اقليم تاونات ( قشيبل، احجيرة، الطاهري، ) ولم يجد في جعبته ما يقنع به ممثلي الإقليم في البرلمان بعدما عرض الوفد المذكور في وقت سابق مساهمات كل من مجلس الجهة والمجلس الإقليمي لتاونات ومولاي يعقوب في هذا الورش التنموي الواعد، ليعمل الوفد البرلماني نفسه في اللقاء الجهوي الكبير الذي جمع رئيس الحكومة وممثلي جهة فاس مكناس تاونات بمدينة فاس مؤخرا، على طرح المشروع مرة اخرى لتدارسه في هذا اللقاء.

 وقد تكفل النائب البرلماني قشيبل عن حزب العدالة والتنمية لإلقاء كلمة بالمناسبة حول هذا الملف الذي بات يشغل الرأي العام التاوناتي ومنتخبيه وسلطاته، لكن هذه المرة ورد في الكلمة طريق سيار عوض تثنية الطريق… فهل هذا خطأ مرده لسوء فهم من منظور تقني لبرلمانيي تاونات أم أن ممثلي الاقليم في البرلمان يريدون إعادة طرح فكرة المشروع من نقطة الصفر، على اعتبار أن الدراسات التقنية انتهت إلى أن الحل المناسب هو تثنية الطريق ( طريق مزدوج) بدل انجاز طريق سيار الدي هو مكلف جدا  ومن الصعب انجازه من حيث البنية الليتولوجية الهشة لتلال مقدمة الريف المتسمة بحركية السطح والانزلاقات ومن حيث مردوديته الاقتصادية والمستوى المعيشي للساكنة.

تثنية الطريق الوطنية بين شفشاون وتطوان جاهزا في متم 2019

تثنية الطريق الوطنية الرابطة بين مدينتي تازة والحسيمة على وشك الإنتهاء

تثنية الطريق الوطنية الرابطة بين مدينتي تازة والحسيمة على وشك الإنتهاء

 وعكس هذا المحور الذي تتلكأ وزارة التجهيز والنقل في تعبئة الموارد لتثنيته، فانه بالمقابل تسارع الخطى لاتمام الطريق السريع  بين تازة والحسيمة شرقا بداية سنة 2019 وبين شفشاون وتطوان شمالا متم 2019، وبين شفشاون والحسيمة اطلقت الدراسات التقنية لتثنية الطريق الوطنية رقم 2 بين المدينتين بكلفة تناهز 10 ملايين درهم، ليظل اقليم تاونات ومعه عاصمته الادارية ومنطقة كتامة بساكنة تناهز المليون نسمة، محاصرة ومعزولة دون تنمية ولا آفاق مستقبلية.

اذ من المنتظر أن يكون مشروع تثنية وتأهيل الطريق الوطنية رقم 2 الرابطة بين تطوان وشفشاون، جاهزا مع متم عام 2019، ذلك أن التاريخ الأولي للانتهاء من المشروع كان مبرمجا عام 2018، لكن تم تمديد الأجل إلى غاية عام 2019، علما أنه ما يزال هناك مقطع من حوالي 30 كيلومترا لم يكن متضمنا مبدئيا في مشروع التثنية.هذا الورش الذي انطلقت أشغاله عام 2015، أصبح في المقطع الأول الرابط بين تطوان وجماعة بنقريش على طول 7,2 كيلومتر جاهز تقريبا، فيما توجد أشغال المقطع الثاني الرابط بين بنقريش وجماعة الزينات (5,3 كلم) في طور الانطلاق.

ويندرج هذا المشروع المهيكل، بطول إجمالي يصل إلى 50 كلم ، واستثمارا بقيمة تصل إلى 600 مليون درهم، في إطار البرنامج المندمج للتنمية الاقتصادية والحضرية لمدينة تطوان، والذي وقع أمام صاحب الجلالة الملك محمد السادس في أبريل 2014، خاصة ضمن شقه المتعلق بتأهيل الشبكة الطرقية.

الطريق السريع تازة ـ الحسيمة سيكون جاهزا بداية 2019

تثنية الطريق الوطنية رقم 2 الرابطة بين مدينتي شفشاون والحسيمة

تثنية الطريق الوطنية رقم 2 الرابطة بين مدينتي شفشاون والحسيمة

بعد تعثره لبعض الوقت اعلن وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء عبد القادر اعمارة إن الطريق السريع تازة ـ الحسيمة سيكون جاهزا بداية سنة 2019.

وأوضح  في لقاء صحافي أن تقدم الأشغال بهذا المشروع تقدر ب 70 في المائة مؤكدا أن الطريق السريع تازة ـ الحسيمة الذي يمتد على طول 5 ر 148 كلم سيمكن من ربط إقليم الحسيمة عموديا بمحور الطريق السريع وجدة أكادير من خلال بنية تحتية حديثة .

وأكد الوزير الوصي في هذا الصدد أن هذا المشروع سيكون له وقع ايجابي على تعزيز الرواج الاقتصادي وخلق فرص شغل جديدة؛معتبرا إياه مشروعا استراتيجيا لتعزيز جاذبية الاستثمار وفك العزلة عن العديد من الجماعات القروية والحضرية باقليم الحسيمة وتازة.

وقريبا تثنية الطريق الوطنية رقم 2 بين مدينتي شفشاون والحسيمة

 

تثنية طريق الموت بين تاونات وفاس في حيص بيص

تثنية طريق الموت بين تاونات وفاس في حيص بيص

صادق مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، في السنة المنصرمة، على تخصيص ميزانية تبلغ 10 ملايين درهم، لتمويل الدراسات التقنية لمشروع تثنية الطريق الوطنية رقم 2 الرابطة بين مدينتي شفشاون والحسيمة.

وقد قرر مجلس الجهة بشراكة مع وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، تخصيص المبلغ المذكور لإنجاز الدراسات المتعلقة بمشروع تثنية هذا المقطع الطرقي الممتد على مسافة 215 كيلومترا، والذي يمر عبر باب تازة وباب برد وإساكن وتارجيست وبني حديفة وبني عبد الله وآيت قمرة وأجدير.

وكشفت البطاقة التعريفية لهذا المشروع أنه يهدف إلى الرفع من مستوى السير والجولان داخل نفوذ جهة طنجة تطوان الحسيمة، والعمل على تحسين جودة الشبكة الطرقية والرقي بالربط بين مدينة طنجة وإقليم الحسيمة، مرورا بإقليمي تطوان وشفشاون، فضلا عن تقليص مدة السفر.

فأين إقليم تاونات من كل هذه المشاريع الطرقية الحديثة يا وزير التجهيز والنقل؟

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 5458

2014 Powered By Wordpress, By MinِCom -- Copyright © All Rights Reserved - Taounate.Net

الصعود لأعلى