من المسؤول عن تعثر برنامج التأهيل الحضري لمركز أورتزاغ بتاونات في إطار “سياسة المدينة”

الوزير السابق بنعبد-الله-يتوسط-عامل-الإقليم-والتاج-المفتش-العام-للوزارة

الوزير السابق بنعبد-الله-يتوسط-عامل-الإقليم-والتاج-المفتش-العام-للوزارة

نبيل التويول:”تاونات نت “/ منذ سنة 2005، عملت الجماعات الترابية وبتعاون مع مختلف المتدخلين في التنمية المحلية على بلورة برامج للتأهيل الحضري، تمتد على مدى عدة سنوات، حيث عرفت كل المدن وجل المراكز الحضرية عملية إنجاز هذه البرامج التي تتم صياغتها وتنفيذ أشغالها بتنسيق وشراكة مع الجماعات الترابية المعنية ومصالح الدولة والمؤسسات العمومية، وذلك بهدف تقوية جاذبية المدن وتحسين محيط العيش للساكنة وتجاوز المقاربات التجزيئية للمشاريع، عبر إدراج مجهودات الجماعات الترابية في إطار مقاربات شمولية تدمج الأبعاد المجالية والاقتصادية والاجتماعية ضمن مخططات متعددة السنوات للتنمية.

هذا وقد أكد محمد نبيل بنعبد الله، وزير السكنى وسياسة المدينة السابق، على التزام وزارته بتفعيل البرامج الخاصة بتنمية المدن والمراكز الصاعدة بإقليم تاونات في إطار سياسة المدينة، من أجل تقوية تنافسيتها وتأهيلها بما يمكنها من لعب أدوارها الاجتماعية والاقتصادية والتنموية، خلال حفل التوقيع على اتفاقيتي شراكة من أجل التجديد الحضري لوسط مدينة تاونات وتأهيل عشر مراكز صاعدة بالإقليم يوم الأربعاء 25 ماي 2016، بحضور الحسن بلهدفة عامل إقليم تاونات، ومحمد السلاسي رئيس المجلس الإقليمي لتاونات، ومحمد قلوبي رئيس الجماعة الحضرية لتاونات، و محمد مخوخ المدير الإقليمي لوزارة السكنى وسياسة المدينة بتاونات إضافة إلى المنتخبين ورؤساء الجماعات الترابية ورؤساء المصالح الخارجية.

وتهم الاتفاقية الأولى برنامج التجديد الحضري لوسط مدينة تاونات والتي رصدت لها وزارة السكنى و سياسة المدينة 50 مليون درهم و يمتد إنجاز هذا المشروع على الفترة الممتدة ما بين 2017ــ2019.

أما الاتفاقية الثانية فتهم تأهيل عشر (10) مراكز صاعدة بإقليم تاونات، يتقدمهم مركز جماعة أورتزاغ، حيث تهدف هذه الاتفاقية إلى تأهيل هذه المراكز عبر إحداث مناطق ذات التجهيز التدريجي، وإعادة هيكلة الأحياء الناقصة التجهيز، وتأهيل مراكز هذه الجماعات، إضافة إلى إنجاز أشغال تهيئة الطرق وبعض مرافق القرب و التي من شأنها تحسين البنية التحتية وظروف عيش الساكنة بهذه المراكز الصاعدة.

وكان محمد مخوخ المدير الإقليمي لوزارة السكنى وسياسة المدينة بتاونات، قد أكد لموقع” تاونات نت” عقب توقيع الاتفاقيتين، أن مشروع التأهيل الحضري لمركز أورتزاغ وباقي المراكز الصاعدة بتاونات لا يزال قيد الدراسة، موضحا أن ّ برنامج تأهيل هذه المراكز التي لا زالت قيد الدراسة، يهدف إلى انجاز مشاريع تنموية متكاملة بهذه المراكز الجماعية الصاعدة ، من خلال خلق مناطق ذات التجهيز التدريجي وإعادة هيكلة الأحياء أو الدواوير الناقصة التجهيز وتأهيل مراكز هذه الجماعات إضافة إلى انجاز أشغال تهيئة الطرقات وبعض المرافق العمومية.

وعلى الرغم من مرور نحو سنتين على توقيع الاتفاقيتين، لا تزال غالبية المراكز الصاعدة بإقليم تاونات وفي مقدمتها مركز جماعة أورتزاغ، تراوح مكانها، فمن المسؤول عن تعثر تنزيل هذه المشاريع الحيوية التي تندرج في إطار سياسة المدينة التي التزمت الوزارة الوصية بتنزيلها في غضون 48 شهر ؟

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 7411

جميع الحقوق محفوظة لموقع تاونات.نت - استضافة مارومانيا

الصعود لأعلى