هذا ما قاله الصحافي د.جمال محافظ بإيموزار في حق ادريس الوالي:الإعلامي المفرد بصيغة الجمع

الشاعر الدكتور إدريس علوش يسلم هدية بإسم جمعية الفينق للإعلامي إدريس الوالي

الشاعر الدكتور إدريس علوش يسلم هدية بإسم جمعية الفينق للإعلامي إدريس الوالي

إيموزار كندر:”تاونات نت”/في إطار الطبعة الثامنة عشر(18) لمهرجان الشعر الذي نظمت فعالياته جمعية “الفينق للإبداع والتواصل” نهاية شهر دجنبر 2018 بالمركب الثقافي لمدينة إيموزار كندر، كرمت إدارة المهرجان الإعلامي إدريس الوالي الذي  حفر اسمه كصحافي ومدير نشر جريدة “صدى تاونات” الجهوية.

وفيما يلي الشهادة التي قدمها الدكتور جمال محافظ (مدير الإعلام سابقا بوكالة المغرب العربي للأنباء وعضو المكتب التنفيذي للنقابة الوطنية للصحافة المغربية ومدير حاليا للمركز المغاربي للدراسات والابحاث في الاعلام والاتصال) وقد تلاها نيابة عنه الإعلامي الأستاذ رشيد بوشارب (من مواليد مدينة صفرو –سبق له أن كان مراسلا لجريدة “صدى تاونات” لعدة سنوات بنواحي مدينة تاونات بل كان له عمود إسمه “زمن العجائب” قبل أن ينتقل للإشتغال في مجاله قطاع التدريس العمومي بمدينة إيموزار كندر) :

الدكتور جمال محافظ بمعية إدريس الوالي

إدريس الوالي بمعية الدكتور جمال محافظ  للتهنئة بعد مناقشة هذا الأخير أطروحة الدكتوراه حول النقابة الوطنية للصحافة المغربية بكلية الحفوف بالرباط بميزة مشرف جدا مع توصية لطبعها

الشكر العميم لجمعية “الفينق للإبداع والتواصل” بمدينة إيموزار كندر على اختيارها للزميل والصديق لاحتفاء به وتكريمه، راجيا لكم التوفيق والنجاح لهذه التظاهرة الهامة.

 واستسمحكم الحضور الكريم، لكي اخط هذه الكلمات، بعد ان تعذر علي الحضور في آخر لحظة.

لقد تعرفت على الصديق ادريس الوالي المعروف في أوساط الصحافيين والاعلاميين بدماثة خلقه ونضاله المدني، في منتصف التسعينات من القرن الماضي، بالنقابة الوطنية للصحافة المغربية، حينما كنا أعضاء بالمجلس الاداري لهذه المنظمة المهنية.

إدريس الوالي مدير جريدة صدى تاونات أثناء إقاء كلمة بالمناسبة

إدريس الوالي مدير جريدة صدى تاونات أثناء إقاء كلمة بمناسبة تكلريمه

واشتغلنا جميعا في هذه النقابة بالخصوص في أول لجنة مختصة بإشكالية أخلاقيات مهنة الصحافة شكلتها النقابة ضمن لجانها الدائمة من قبيل لجن الحريات العامة والتكوين والقوانين والقضايا المهنية.

لقد كان الوالي منشغلا بموضوع الاخلاقيات الذى كان مطروحا في تلك المرحلة خاصة بعد اغراق المشهد الاعلامي، بما تواضعت الصحافة آنذاك على وصفها ب” الصحافة الصفراء”.

الإعلامي الأستاذ رشيد بوشارب

الإعلامي الأستاذ رشيد بوشارب الذي قام بتلاوة شهادة الدكتور جمال محافظ في حق المحتفى به الإعلامي إدريس الوالي مدير جريدة”صدى تاونات”نيابة عنه

واسجل في هذا الصدد باعتباري كنت عضوا في المكتب التنفيذي للنقابة، دفاعه المستميث الى جانب ثلة قليلة جدا من أعضاء الأجهزة القيادية لهذه المنظمة التي تأسست سنة 1963 من طرف قادة وطنيين من قبيل الاستاذ عبد الرحمان اليوسفي والمرحوم عبد الكريم غلاب، الأستاذ محمد العربي المساري وعميد الصحافيين المغاربة مصطفى العلوى(مدير جريدة “الأسبوع الصحفي)، أقول نضاله من أجل ضمان استقلالية النقابة، ودفاعه من أجل حرية الصحافة والاعلام، في ظروف جد دقيقة وصعبة كانت تتميز بالمضايقات وخنق الحرية التعبير(…).

ولم يقف عمله، في هذا المجال بل كان خير مدافع على دمقرطة تدبير النقابة الوطنية للصحافة المغربية وضمان شفافيتها وحكامتها، وهو ما تسبب له عدة مضايقات واستفزازات.

كما كنت تجده باستمرار في الصفوف الأمامية من وقفات الصحافيين النضالية دعما لحرية الصحافة ومساندة زملائه في محنهم والتضامن معهم.

أعضاء جمعية الفينق يسلمون لإدريس الوالي هدايا بالمركز الثقافي بمدينة إيموزار كندر

أعضاء جمعية الفينق يسلمون لإدريس الوالي هدايا بالمركز الثقافي بمدينة إيموزار كندر بحضور العديد من الفعاليات السياسية والنقابية والجمعوية والإعلامية

ومن بين أعماله المتميزة مساهمته الى جانب زملائه الصحافيين الأعضاء بالنقابة، بالقيام بما كنا نسميه آنذاك خلال مؤتمر سنة 2000 ب”انقلاب أبيض”، حينما استطعنا بعد مسار طويل ونضال مستمر، ان ننتقل بهذه المنظمة بشكل نهائي من نقابة للمديرين الذين ساعدناهم على تشكيل اطار خاص بهم “فيدرالية الناشرين” حاليا، الى نقابة للصحافيين.

كما أن الزميل ادريس الوالي، ارتبط اسمه بالصحافة الجهوية، منذ التسعينات من القرن الماضين إذ يعد بحق أحد واضعي الأنوية الأولى لصحافة القرب هاته، حيث كانت “صدى تاونات” التي أسسها وهو مازال طالبا بجامعة فاس في بداية سنة 1994 ،ولا تزال أيقونة الصحافة الجهوية وكيف لا وهي التي استطاعت بالمجهودات الفردية المتواصلة لمؤسسها ومديرها الزميل والصديق الذى لا يمكن لأي صحافي أو اعلامي تعرف عليه عن قرب الا الاعتزاز بصداقته.

الدكتور جمال محافظ

الدكتور جمال محافظ خلال حضورة فعاليات الذكرى 24 لتأسيس جريدة “صدى تاونات” التي كرمت 9 شخصيات في عدة مجالات وفي مقدمتهم الأستاذ محمد عبد الرحمان برادة المدير العام السابق لسبريس

وكانت أخر الانشطة التي حضرت وساهمت فيها الي جانب الأستاذ ادريس الوالي، الذكرى (24) السنوية لتأسيس جريدة “صدى تاونات” بمسقط رأسه بتاونات، وكذا الجمع العام الخامس للجمعية المغربية للصحافة الجهوية (AMPR)بالمعهد العالي للإعلام والاتصال بالرباط، الذى جدد ثقته فيه بالإجماع رئيسا لهذه المنظمة الاعلامية، ومساهمته بنفس المعهد خلال فعاليات الندوة العلمية حول” أية خدمة عمومية للإعلام السمعي البصري بالمغرب” التي نظمها المركز المغاربي للدراسات والابحاث في الاعلام والاتصال في 10 دجنبر 2018، بمناسبة الذكرى 70  للإعلان العالمي لحقوق الانسان، حيث كان من بين المطالبين في ختام الندوة باحداث “شبكة وطنية لإقرار الخدمة العمومية في الا علام السمعي البصري”.

هذه هي الأجواء التي طبعت تكريم الإعلامي والشاعر اللبناني أوسي الحاج والإعلامي المغربي إدريس الوالي

هذه هي الأجواء التي طبعت تكريم الإعلامي والشاعر اللبناني أوسي الحاج والإعلامي المغربي إدريس الوالي بحضور فرق محلية مختصة في التراث الأمازيغي الأصيل

من الصعوبة بمكان، الحديث في بضع كلمات، عن الزميل الاعلامي ادريس الوالي المرتبط أشد الارتباط ببلدته الجميلة تاونات والتي يعود له الفضل الكبير بالتعريف بها وبتاريخها وبرجالاتها وبمعاناتها رغم سحرها وامكانياتها.

وفي الختام لا يسعني إلا أقول عنه “إن ادريس هو المفرد بصيغة الجمع”.

ملصق جمعية الفينق للإبداع والتواصل في الدورة 18 في وسط مدينة إيموزار كندر

ملصق جمعية الفينق للإبداع والتواصل في الدورة 18 في وسط مدينة إيموزار كندر

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 7122

جميع الحقوق محفوظة لموقع تاونات.نت - استضافة مارومانيا

الصعود لأعلى