إبنة تاونات الوزيرة الحيطي:”خبر إقالتي كان صادما وتأخر بعض المشاريع مسؤولية الوزير اعمارة”

الوزيرة السابقة حكيمة الحيطي

الوزيرة السابقة حكيمة الحيطي

إدريس الوالي-الرباط:”تاونات نت”/خرجت وزيرة البيئة السابقة إبنة تاونات حكيمة الحيطي في أول ظهور لها بعد إقالتها للحديث عن حيثيات ما عرف “بالزلزال السياسي” الذي ضرب حكومة عبد الإله بنكيران سنة 2017، والذي حملها مسؤولية “بلوكاج” عديد المشاريع التنموية بمدينة الحسيمة .

الوزيرة الحيطي كشفت في حوار أجرته معها مجلة “تيل كيل” الصادرة بالفرنسية ان تلقت خبر عزلها ب “صدمة” قوية عندما كانت في العاصمة الايطالية روما في اطار الاعداد لقمة المناخ كوب 23 .

وأضافت الحيطي أنها بعد اطلاعها على التقرير لم تجد فيه أي إشارة لوزارتها أو أي تقصير يتعلق بعمل وزارتها، وأنها لم تتمكن من الاطلاع على التقرير كاملا، مؤكدة تأخر إطلاق المشاريع، التي كانت مبرمجة في أفق 2022.

وحملت الحيطي بشكل غير مباشر مسؤولية تأخر بعض المشاريع البيئية إلى “بلوكاج” الصندوق الاخضر، للوزير عبد القادر اعمارة الذي اعتبرته المسؤول عنه بالدرجة الأولى باعتباره الوزير الوصي عليها، إذ كانت تشغل هي منصب وزيرة منتدبة لدى وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة مكلفة بالبيئة.

تجدر الإشارة أن الوزيرة السابقة  المكلفة بالبيئة حكيمة الحيطي تنحدر من جماعة باب الحيط بمرنيسة بنواحي مدينة تاونات، عاشت جزء كبير من حياتها في مدينة مكناس نظرا لهجرة والديها إلى هذه المدينة شأنهم شأن العديد من سكان إقليم تاونات بصفة عامة وسكان مرنيسة وبني وليد بصفة خاصة تشغل عضوة المكتب السياسي لحزب الحركة الشعبية ، وانتخبت بالإجماع رئيسة للأممية الليبرالية، في ختام المؤتمر ال62 لهذه المنظمة يوم الجمعة30 نونبر2018 بديامنياديو بالسنغال.

و تعد الحيطي أول امرأة عربية و إفريقية تشغل هذا المنصب الذي انتخبت له لولاية تمتد أربع (4) سنوات .وكانت الحيطي تشغل منصب الرئيسة المنتدبة للأممية الليبرالية ، و التي تضم أزيد من 100 حزب سياسي ليبرالي عبر العالم .

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 7097

جميع الحقوق محفوظة لموقع تاونات.نت - استضافة مارومانيا

الصعود لأعلى