اقتربت الإنتخابات من جديد وساكنة جماعات بدائرة تيسة بإقليم تاونات مازالت تنتظر التنمية المنشودة… Reviewed by Momizat on . يونس لكحل:"تاونات نت"/-اقتربت الانتخابات الجماعية و التي بدأت رياحها تهب على جل الجماعات المحلية بدائرة تيسة بإقليم تاونات ، ليبدأ التسابق المحتدم بين عدد من بع يونس لكحل:"تاونات نت"/-اقتربت الانتخابات الجماعية و التي بدأت رياحها تهب على جل الجماعات المحلية بدائرة تيسة بإقليم تاونات ، ليبدأ التسابق المحتدم بين عدد من بع Rating: 0

اقتربت الإنتخابات من جديد وساكنة جماعات بدائرة تيسة بإقليم تاونات مازالت تنتظر التنمية المنشودة…

يونس لكحل:”تاونات نت”/-اقتربت الانتخابات الجماعية و التي بدأت رياحها تهب على جل الجماعات المحلية بدائرة تيسة بإقليم تاونات ، ليبدأ التسابق المحتدم بين عدد من بعض تجار الانتخابات الذين بدؤوا يجيشون الأتباع و المريدين و التابعين الأتباع أملا في تحقيق السيطرة من جديد عن طريق بيع الوهم لساكنة عانت من تهميش لا حدود له لسنوات كرس فيه التطبيل و التزمير و التغاضي و تجاهل عدد من القضايا و التجاوزات التي كان أبطالها رؤساء جماعات مات فيهم الضمير و وقفوا في وجه كل تغيير يلمسه المواطنون بعدد كبير من الجماعات المنتشرة كالفطر بتراب دائرة تيسة المكلومة بطرقاتها المهترئة و مستوصفاتها المهجورة على قلتها ، بالإضافة الى بعض الخروقات و التجاوزات التي تطال كل مرة طرق تسيير و تدبير الشأن المحلي بأغلب تلك الجماعات التي تعيش في زمن غير زمن ما يعيشه المغرب في كل المجالات(…).

 و المستغرب له هو الصمت المطبق لعدد هائل من المستشارين الذين فضلوا السكوت و التواري عن قضايا وهموم من انتخبوهم ووضعوا فيهم الثقة ، لتصل أخبار مؤكدة كون أن عددا من هؤلاء كان يؤتى بهم الى دورات تلك المجالس للتصويت على جداول أعمالها و هم لا يعلمون أي شيء، بل كانوا يؤمرون برفع الأيادي لكون العديد منهم  لا يفرقون بين الواو والمعلقة إلا في الولائم التي تقام ويكون فيها الدجاج { و بيبي } هو المسيطر على الرؤوس حتى تتناسى كونها تحمل بين طيات ضمائرها أمانة تحولت الى ضحك على الذقون …

هذا الضحك الباسل كما يسميه المغاربة أصبح جد مقزز بعدما بدأ بعض السياسيين المهترئين يهرولون كعادتهم نحو المواطنين ويتقربون ويتوددون لهم، مع العلم انهم كانوا غائبون لسنوات  ، لذلك وجب طرح السؤال التالي : أين كان هؤلاء المستشارون متوارون يتمتعون بالرواتب والتعويضات؟!! ، لكن ما ان إقتربت أيام التهريج والتطبيل والتزغريد للصناديق عندها انطلق{ التزواق } والمكياج لوجوه متسخة توضع عليها مساحيق رديئة معلنة بدء مسلسلات الضحك على الذقون …

 عدد كبير من “المهترئين الكاسدين” ممن يمارسون السياسة  أصبحوا متجاوزون ووجب عليهم الرحيل لأنهم بكل رجاحة هم وبال على السياسة بل هم “ميكروب” يجري في شرايين جسد هذا الوطن مما يتطلب معه تدخل الدولة عن طريق منعهم من التصويت ، لا أن تستمر المهازل و يقوم هؤلاء باستعمال نفوذهم  و تحركاتهم المشبوهة للضغط على المساكين و المحتاجين و الأرامل و المقعدين و الذين لا حول ولاقوة لهم ليتم إنتاج نفس العقليات التي بسوء تدبيرها و باستهتارها بالمال العام و بقضايا الشأن العام قفزت من حال الى حال …
ما قد تعيشه دائرة تيسة في قادم الأيام قد يحدد مصيرها للسنوات القادمة على مستويات اقتصادية و اجتماعية بإعتبار أن الوضع الحالي لا يبشر بخير ، هذا إذا علمنا أن كل التحركات و الاحتجاجات التي عرفتها تيسة على الأقل في السنوات الماضية لم تجد الآذان الصاغية لها من المسؤولين…

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 4959

2014 Powered By Wordpress, By MinِCom -- Copyright © All Rights Reserved - Taounate.Net

الصعود لأعلى