الأسلاك الكهربائية ملقاة على الأرض في دواوير بني وليد بنواحي تاونات :هل تتدخل إدارة الكهرباء لإنقاد الوضع؟ Reviewed by Momizat on . بني وليد /"تاونات نت" :إن المتجول بدواوير جماعة بني وليد سيلاحظ من دون شك الأسلاك الكهربائية ملقاة على الأرض في العديد من الأماكن، نظرا لاقتلاع الأعمدة الكهربائ بني وليد /"تاونات نت" :إن المتجول بدواوير جماعة بني وليد سيلاحظ من دون شك الأسلاك الكهربائية ملقاة على الأرض في العديد من الأماكن، نظرا لاقتلاع الأعمدة الكهربائ Rating: 0

الأسلاك الكهربائية ملقاة على الأرض في دواوير بني وليد بنواحي تاونات :هل تتدخل إدارة الكهرباء لإنقاد الوضع؟

أسلاك كهربائية بجماعة بني وليد بنواحي تاونات

بني وليد /”تاونات نت” :إن المتجول بدواوير جماعة بني وليد سيلاحظ من دون شك الأسلاك الكهربائية ملقاة على الأرض في العديد من الأماكن، نظرا لاقتلاع الأعمدة الكهربائية من أماكنها، بشكل ملفت للنظر على إثر تعرضها للهشاشة بفعل الأمطار وبالتالي تآكلها، وكذلك اقتلاعها من جذورها بسبب انجراف التربة، الشيء الذي تسبب في سقوط العديد منها دون أن يتم تعويضها بأعمدة أخرى. وأمام هذا الإهمال وتزايد تساقط أعمدة واحدة تلوى أخرى، ستعرف دواوير جماعة بني وليد انقطاع للتيار الكهربائي بشكل نهائي مما سيتطلب وقت كبير وميزانية ضخمة من أجل إعادة ترميميه وإصلاحه من جديد، ولذلك أصبح من الواجب على المسؤولين الاهتمام بهذه القضية في أقرب الأجل قبل أن تصل الحالة إلى ما لا تحمد عقباه.

إن هذه الوضعية المزرية التي توجد عليها الشبكة الكهربائية بالمنطقة، ينتج عنها انقطاع التيار الكهربائي بشكل متكرر داخل الأسبوع الواحد، وهذه الحالة تزداد حدة بالخصوص خلال فصل الشتاء، حيث ينقطع التيار الكهربائي على الساكنة في بعض الأحيان لمدة يوم أو يومين، الأمر الذي ينتج عنه أضرار مختلفة، من بينها إتلاف وضياع الأجهزة الإلكترونية المنزلية (التلفاز ؛ الثلاجة ؛ آلات التصبين ….)، وهذا انتهاك لأبسط حقوق الساكنة، التي تعاني من ويلات العزلة والتهميش، داخل المنطقة.

وعلى مستوى أخر وهو الأخطر يتضرر السكان من ظاهرة اقتلاع الأعمدة الكهربائية وتساقطها على الأرض، حيث أصبحت الأسلاك الكهربائية ملقاة بشكل عشوائي أما المنازل وفي الحقول الزراعية، والبساتين، مما يشكل خطورة على الساكنة وخاصة الأطفال الصغار الذين لا يعرفون مدى خطورة الكهرباء على الحياة الإنسان. كما يخلق صعوبة كبيرة أثناء ممارسة الأنشطة الفلاحية بشكل طبيعي وخاصة أثناء عمليتي الحرث والحصاد، الأمر الذي يجعل الساكنة عرضة للصعقات الكهربائية أثناء مزاولتها للأنشطة الفلاحية.

كما أن تساقط هذه الأسلاك الكهربائية، في الأراضي الفلاحية والطرقات، قد تؤدي إلى كارثة خطيرة بالمنطقة، حيث قد تتعرض هذه الأسلاك المغطاة إلى التآكل بفعل الاحتكاك مع الأغصان والصخور وكذلك عملية الرياح، وبالتالي حدوث دورة كهربائية قصيرة، قد ينتج عنها نشوب النيران بالغابات التي تنتشر بكثافة داخل المنطقة، أو تنشب بأشجار الزيتون الذي يعتبر المورد الأساسي لاقتصاد الساكنة.

لقد أصبح سكان دواوير جماعة بني وليد يعتمدون على الكهرباء بشكل أساسي في الحياة اليومية، ومن الصعب الاستغناء عنه، وفي حالة ما لم تتدخل الجهات المسؤولية وعلى رأسها إدارة المكتب الوطني للكهرباء في أقرب وقت، من أجل الحد من ظاهرة اقتلاع الأعمدة الكهربائية سوف تعرف المنطقة من دون شك انقطاع الكهرباء بشكل نهائي، وبالتالي العودة إلى عهد ما قبل الكهرباء.

المراسل :عاهد ازحيمي

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 5458

اكتب تعليق

لابد من تسجيل الدخول لكتابة تعليق.

2014 Powered By Wordpress, By MinِCom -- Copyright © All Rights Reserved - Taounate.Net

الصعود لأعلى