هذا موقف “حركة قادمون وقادرون” التي يرأسها ابن تاونات مصطفى المريزق من إنتخابات2021

محمد الزروالي:”تاونات نت”/-قال بلاغ موقع من طرف الأستاذ الجامعي إبن إقليم تاونات مصطفى المريزق رئيس “منتدى مغرب المستقبل ( حركة قادمون وقادرون) أن ” الشعب المغربي عبر بمشاركته القوية في عملية التصويت ب 50،35 في المائة على تشبثه بالمسار الديمقراطي وبمؤسسات الدولة”.

 واسترسل المريزق “إننا في ( حركة قادمون وقادرون) ” إذ نعبر عن ارتياحنا لهذه العملية الديمقراطية الناجحة -الثالثة من نوعها في عهد دستور 2011،  رغم ما شابها من تنافسات حادة وعنيفة أحيانا، وادعاءات استعمال المال وإغراءات أخرى، لم تكن مؤثرة في النتائج العامة، نظرا للإقبال الواسع على صناديق الاقتراع”.

وبرر الناشط الحقوقي المريزق هذا “انطلاقا من ما سبق، نسوق الدلالات الأساسية التي تعبر عنها هذه المحطة الديمقراطية:

أولا: إن التشبث بإجراء الانتخابات في وقتها رغم استمرار الحالة الوبائية وحالة الطوارئ وما تفرضه من سلوك احترازي، لهو تعبير عن التشبث القوي بالمسار الديمقراطي، والذي زكاه الإقبال الواسع على صناديق الاقتراع.

ثانيا: إن الجمع في عملية واحدة للاقتراع بين البرلمان والجهة والجماعة، إضافة إلى اللائحة الجهوية للنساء لهو اختيار حكيم وناجع أثبت فعاليته.

ثالثا: إن التصويت المكثف بنسب تتراوح بين 66 و82 في المائة في أقاليمنا الصحراوية، تأكيد مرة أخرى على انخراط أقاليمنا الجنوبية في تشييد الصرح الديمقراطي والتنموي في الصحراء المغربية، مما يشكل رسالة واضحة لخصوم وحدتنا الترابية والوطنية، ورسالة واضحة للمنتظم الدولي، وأوروبا وغيرها.

رابعا: أحدثت المشاركة الواسعة للمواطنين تغييرا كبيرا في الخريطة السياسية للبرلمان والحكومة المقبلتين، مما سيفتح الباب لخطاب سياسي جديد واستحقاقات اقتصادية واجتماعية وثقافية جديدة.

خامسا: لقد تمت هذه الانتخابات في ظروف استثنائية متعددة: استمرار جائحة فيروس كرونا المستجد “كوفيد 19″،  تغيير يوم الاقتراع، جمع ثلاث انتخابات في تصويت واحد، ارتفاع نسبة المسجلين باللوائح الانتخابية، تعديلات قوانين الانتخاب وتعزيز تمثيل النساء والشباب عبر آليات جديدة، وتغيير القاسم الانتخابي، وحضور الملاحظين الوطنيين والأجانب، للملاحظة المستقلة والمحايدة للانتخاباتّ، وفقا لما نصّ عليه الإطار القانوني للعملية الانتخابية والمعايير والالتزامات الوطنية والدولية، وحرصا لتطوير الممارسة الديمقراطية ببلادنا.

سادسا: الشكر والتقدير لكل من ساهم في إنجاح العملية الانتخابية، وتوفير الظروف المواتية للحفاظ على مصداقيتها ونزاهتها، من أجل بناء صرح مغرب المستقبل، مغرب الديمقراطية والحداثة.

وختم مصطفى المريزق الرئيس الناطق الرسمي لمنتدى مغرب المستقبل (حركة قادمون وقادرون)بلاغه قائلا “لعل هذه الدلالات وغيرها، تستدعي المزيد من الدراسة والبحث بعد اكتمال المعطيات، وسيكون لمنتدى مغرب المستقبل عودة للموضوع في محطات قادمة”.

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 6032

2014 Powered By Wordpress, By MinِCom -- Copyright © All Rights Reserved - Taounate.Net

الصعود لأعلى