إنتخاب إبن تاونات الدكتور المرابط رئيس فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين ضمن أعضاء المكتب السياسي الجديد للحزب بمراكش

الرباط:”تاونات نت”/- انتخب المجلس الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة، أعضاء المكتب السياسي الجديد لـ”الجرار”، خلال دورته الاستثنائية يوم السبت 27 نونبر بمراكش، برئاسة الوزيرة فاطمة الزهراء المنصوري رئيسة المجلس الوطني، وعرفت تقديم عرض للأمين العام للحزب الوزير عبد اللطيف وهبي.

بالإضافة إلى إلى عبد اللطيف وهبي وفاطمة الزهراء المنصوري، تضم لائحة المكتب السياسي الجديد، وزراء الحزب مهدي بنسعيد، ليلى بنعلي، غيثة مزور، عبد اللطيف ميراوي، يونس السكوري.

لائحة المكتب السياسي التي بلغ عدد أعضائها 27 عضوا،إلى جانب رؤساء الجهات رشيد العبدي وعادل بركات وعبد النبي بيوي وسمير گودار؛ضمت أيضا كلا من رئيس الفريق بمجلس المستشارين ابن إقليم تاونات الدكتور الخمار لمرابط وأحمد التويزي،و أحمد أخشيشن، ومحمد الحموتي، وهشام لمهاجري، ونجوى كوكوس،و ليلى بيلغة، ومحمد الصباري، والعربي المحرشي، وإبراهيم مجاهد، ومحمد أضمين، وإلهام الساقي، وفاطمة السعدي،و أديب بنبراهيم،و لالة الحاجة الجماني،و صلاح الدين أبو الغالي.

 وعرفت الدورة الاستثنائية للمجلس الوطني للحزب، تقديم تقريري المكتب السياسي واللجنة الوطنية للانتخابات، واستكمال تشكيل المكتب السياسي وهياكل المجلس الوطني، وكذا المصادقة على النظام الداخلي للحزب.

 وفي بيانه الختامي، دعا برلمان “الجرار” جميع مناضلاته ومناضليه إلى “تحمل المسؤولية الكاملة، والتعبئة الدائمة لتقوية التجربة الحكومية الحالية، وتوفير مختلف الشروط لإنجاحها، والإسهام بقوة في تحقيق آمال وطموح الشعب المغربي في الحرية، والديمقراطية، والتنمية، والكرامة، والعدالة الاجتماعية”.

وهنأ المجلس الوطني في بيانه الذي توصلت “العمق” بنسخة منه، أعضاء المكتب السياسي الجديد، على الثقة التي حضوا بها، معلنا أن له “كامل الثقة في فريق المكتب السياسي الحالي بما يتضمنه من كفاءات وخبرات وتجربة وحنكة، في أن يشكل قاطرة حقيقية لقيادة باقي نضالات حزبنا، وللعمل الجاد والمسؤول”.

ونوه البيان بـ”مختلف النضالات ونكران الذات التي أبان عنها فريقا الحزب بمجلسي البرلمان، ورؤساء مجالس الجهات والجماعات الترابية والغرف المهنية، ومنتخبات ومنتخبي الحزب، وجميع مناضلاته ومناضليه، الأمر الذي مكننا جماعيا من طي مرحلة ما قبل المؤتمر بكل جراحاتها وآلامها، والإسهام الجماعي في بناء المستقبل المشرق لحزبنا”.

كما أعلن المجلس الوطني تعبئته ويقظته واستعداده الدائم لـ”الدفاع باستماته على جميع القضايا الوطنية، والتجند المبدئي وراء الملك محمد السادس، للانخراط داخل مختلف الأوراش التنموية والاستراتيجيات والدبلوماسية الكبرى التي يقودها بعزم وإصرار، وللدفاع عن مختلف القضايا الوطنية، وعلى رأسها الوحدة الوطنية والترابية للمملكة.

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 5977

2014 Powered By Wordpress, By MinِCom -- Copyright © All Rights Reserved - Taounate.Net

الصعود لأعلى