تأخر التساقطات المطرية تجعل الفلاح البسيط بإقليم تاونات في حالة من القلق والإنتظار

كريم بجو -تاونات:”تاونات نت”/- يمر الفلاح التاوناتي كما في باقي أرجاء البلاد من حالة نفسية تمزج بين القلق والتوتر بسبب تأخر التساقطات المطرية والتي هي عماد عيشه ، بوجودها يوجد وبعدمها يعاني قلة الدخل .

  وفي تصريح للفاعل الجمعوي والمزارع إدريس الحليلي القاطن بجماعة فناسة باب الحيط تحديدا دوار خميس سلو خص به منبرينا ، واصفا حالة الفلاح البسيط التي يمر بها ، التي لخصها في القلق والترقب  والحيرة ، خاصة وأن شريحة واسعة من الساكنة تعتمد على الفلاحة المعيشية لتأمين حاجياتها الحياتية .

   كما شدد الحليلي على ضرورة تدخل الدولة وذلك في دعم الفلاحة الصغار بالعلف للماشية في حالة إستمر الوضع على ماهو عليه ، مبرزا أن وزارة الفلاحة تخصص دعم الشعير المدعم سنويا تقريبا كلما قل الغيث وانحبس المطر .

   ويعرف العالم تغيرات مناخية التي جعلت المجتمع الدولي يعقد عدة مؤتمرات دولية من أجل إيجاد حلول ناجعة لهذا الإحتباس الحراري .

   ويشار إلى أن سنة 2020 كان أيضا تأخرا في التساقطات المطرية وكانت نفس الإنتضارات لدى الفلاح البسيط .

   وجدير بالذكر وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية أصدرت بداية الشهر الجاري بيانا جاء فيه : “بأمر من أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس، ونظرا لظروف الاحتراز من الوباء التي يتعذر معها إقامة صلاة الاستسقاء على الوصف المعهود، فإن طلب الغيث من الله تعالى سيتم بجميع مساجد المملكة يوم الجمعة 2 رجب 1443 هـ، الموافق في 4 فبراير 2022“.

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 6792

جميع الحقوق محفوظة لموقع تاونات.نت - استضافة مارومانيا

الصعود لأعلى