إقليم تاونات يستفيد من برنامج “أوراش” الذي أطلقته الحكومة في المرحلة الثانية

خديجة بناجي-الرباط:”تاونات نت”/– قررت الحكومة مؤخرا، تعميم برنامج “أوراش” على سائر التراب الوطني ابتداء من فاتح مارس الجاري.

وأكدت رئاسة الحكومة في بلاغ عقب انعقاد اجتماع اللجنة الاستراتيجية للبرنامج المذكور، وجود “تقدم ملموس” في إنجاز البرنامج على مستوى كل الجهات والأقاليم المعنية.

هذا،وقد سبق لرئاسة الحكومة  أن أعلنت منذ أسبوعين عن الشروع في إطلاق المرحلة الثانية من البرنامج الاستراتيجي «أوراش»، موضحة أنه «على إثر انعقاد الاجتماع الثاني للجنة الاستراتيجية لبرنامج «أوراش»، برئاسة عزيز أخنوش، رئيس الحكومة، تم الوقوف على مدى تقدم أشغال انطلاق المرحلة الأولى للبرنامج، الخاصة بالأوراش العامة في العمالات والأقاليم العشرة المستهدفة، برسم الدفعة الأولى».

 كما أوضحت في بلاغ لها، أنه «تم إطلاق الدفعة الثانية للعمالات والأقاليم المستهدفة في إطار الدفعة الثانية، وذلك طبقا لمضامين وتوجيهات منشور رئيس الحكومة رقم 2022/03، الخاص بتنزيل برنامج إحداث 250 ألف فرصة شغل مباشر في غضون سنتين، في إطار أوراش عامة صغرى وكبرى مؤقتة».

في السياق ذاته، أشار البلاغ الحكومي إلى أنه «بعد تثمين التقدم الملموس لتنزيل البرنامج، في الأقاليم العشرة الأولى، باشرت اللجنة بإطلاق الدفعة الثانية للأقاليم والعمالات المستهدفة، حيث تخص 28 إقليما وعمالة، وهي تاونات والحسيمة وشفشاون ووزان وجرسيف وجرادة وبولمان ومولاي يعقوب والخميسات وسيدي قاسم وسيدي سليمان وخنيفرة وبرشيد وسيدي بنور وشيشاوة والصويرة والرحامنة واليوسفية وورزازات وتنغير وزاكورة واشتوكة آيت باها وطاطا وسيدي إفني والسمارة وطرفاية وتيزنيت وتاوريرت».

وكان عزيز أخنوش، رئيس الحكومة، قد وقع منشورا يتعلق بإطلاق برنامج «أوراش»، الرامي إلى إحداث 250.000 فرصة شغل مباشر في أوراش مؤقتة خلال سنتي 2022 و2023، وأفادت رئاسة الحكومة بأنه تم توجيه المنشور إلى الوزراء والوزراء المنتدبين والمندوبين السامين والمندوب العام، من أجل العمل على تفعيل مضامينه. كما أطلق اسم «أوراش» على هذا البرنامج الذي يضم شقين، وفق المصدر ذاته، يتعلق الشق الأكبر منه بالأوراش العامة المؤقتة، التي سيتم تفعيلها بشكل تدريجي خلال سنة 2022، مع تحديد نهاية السنة لتحقيق الأهداف المسطرة. ويتعلق الشق الثاني بأوراش دعم الإدماج المستدام على الصعيد الوطني، حيث يستفيد من البرنامج طيلة مدة تنفيذه خلال سنتي 2022 و2023، ما يقرب من 250.000 شخص في إطار عقود «أوراش»، تبرمها جمعيات المجتمع المدني، والتعاونيات، والمقاولات، عبر ترشيحات وعقود عمل، خاصة الأشخاص الذين فقدوا عملهم بسبب جائحة «كوفيد- 19»، والأشخاص الذين يجدون صعوبة في الولوج إلى فرص الشغل؛ وذلك دون اشتراط مؤهلات.

وفيما يتعلق بأوراش دعم الإدماج المستدام والتي تهم منحة لدعم تشغيل الفئات المستهدفة لمدة لا تقل عن سنتين (02)، والتي تشرف عليها لجن جهوية، أشار البلاغ إلى أنه قد تم عقد لقاءات بكل الجهات مع تكوين ما يفوق 200 مسؤول جهوي حول عدة البرنامج؛ وإعداد نماذج طلبات عروض المشاريع من أجل انتقاء المقاولات والتعاونيات والجمعيات التي سوف تستفيد من هذا الإجراء؛ كما تم عقد اجتماعات اللجن الجهوية لبرنامج “أوراش”، للمصادقة على طلبات عروض المشاريع والعمل على إطلاقها.

أما فيما يخص الأوراش العامة المؤقتة التي تهدف إلى إدماج الفئات المستهدفة، من خلال عقود محددة المدة، والتي تشرف عليها لجن إقليمية، فيشير البلاغ إلى أنه قد تم عقد لقاءات بالأقاليم والعمالات مع تكوين حوالي 500 مسؤول إقليمي حول عدة البرنامج؛ وإعداد نماذج طلبات عروض المشاريع من أجل انتقاء الجمعيات والتعاونيات التي ستنجز الأوراش المؤقتة؛ كما تم عقد وبرمجة اللجن الإقليمية لبرنامج “أوراش” للمصادقة على طلبات عروض المشاريع والعمل على إطلاقها.

وسجلت رئاسة الحكومة في بلاغها برمجة إطلاق طلبات عروض المشاريع في كل الجهات، ضمانا لتكافؤ الفرص والشفافية والنزاهة في تنزيل برنامج “أوراش”.

وذكرت رئاسة الحكومة بأن برنامج “أوراش” يستهدف كلا من الأشخاص الذين يجدون صعوبة في الإدماج في سوق الشغل، والمسجلين لدى الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات كباحثين عن شغل، أو الأشخاص في وضعية إعاقة…؛ والأشخاص الذين فقدوا عملهم بسبب جائحة كوفيد – 19 أو لأسباب أخرى، والأشخاص المصرح بهم لـدى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي شهر فبراير 2020 وغير المصرح بهم لدى الصندوق خلال الأشهر الستة السابقة للاستفادة من البرنامج، بمن فيهم أولئك الذين استفادوا من التعويض عن فقدان الشغل؛ وكذا القوائم التي أعدتها الأقاليم/العمالات بشأن الأشخاص الذين فقدوا مصدر دخلهم بسبب أزمة كوفيد – 19؛ والقوائم التي أعدتها الأقاليم/العمالات بشأن الأشخاص الذين فقدوا مصدر دخلهم لأسباب خاصة ببعض المجالات الترابية. فضلا عن القطاعات والمقاولات المتضررة من جائحة كوفيد-19.

وأشارت رئاسة الحكومة في بلاغ بهذا الخصوص إلى أن المرحلة الثالثة والأخيرة من هذا البرنامج ستشمل أقاليم وعمالات الفحص-أنجرة، والعرائش، وطنجة-أصيلة، وتطوان، وبركان، والدريوش، والناظور، ووجدة -أنكاد، ومكناس، وفاس، وإفران، وصفرو، وتازة، والقنيطرة، والرباط، وسلا، والصخيرات -تمارة، وبني ملال، والفقيه بن صالح، وخريبكة، وبن سليمان، والجديدة، والدارالبيضاء، ومديونة، والمحمدية، وسطات، وقلعة السراغنة، ومراكش، وأسفي، وميدلت، وأكادير-إيداوتنان، وإنزكان-أيت ملول، وأسا الزاك، وكلميم، وطان طان، وبوجدور، والعيون، وأوسرد.

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 5908

2014 Powered By Wordpress, By MinِCom -- Copyright © All Rights Reserved - Taounate.Net

الصعود لأعلى