اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان تنظم ندوة حول “مكانة المناطق الجبلية في السياسات العمومية ” بتاونات

محمد الزروالي-تاونات :”تاونات نت”/- ناقش المشاركون في ندوة نظمتها اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان لجهة فاس مكناس والائتلاف المدني من أجل الجبل، “مكانة المناطق الجبلية في السياسات العمومية الراهنة” وذلك  يوم السبت 3 دجنبر بمركز التكوينات التابع للمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بمدينة تاونات بحضور مجموعة من الجمعيات المدنية المهتمة بالموضوع.

وسلط المتدخلون الضوء على المكانة التي تحتلها المناطق الجبلية في السياسات العمومية، ومدى تحقق الأثر المنشود من التدخلات والبرامج المعتمدة للنهوض بالمناطق الجبلية.

Une cérémonie d’installation de M. Abderrahmane Lamrani, nouveau président de la Commission régionale des droits de l’homme (CRDH) de Fès-Meknès, a eu lieu jeudi (25/07/19) à Fès.

وتناول اللقاء ثلاثة محاور أساسية همت”المناطق الجبلية في البرامج التنموية وقوانين المالية: الواقع، الإنجازات والتطلعات”، و”برامج الإدماج الاقتصادي للشباب: أي اعتبار لخصوصية المناطق الجبلية؟”، و”الفوارق المجالية كمؤشر لتتبع السياسات المعتمدة حول الجبل”.

في تصريح صحافي ، قال رئيس اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بجهة فاس مكناس، عبد الرحمان العمراني، إن اللقاء يندرج في إطار الاحتفال باليوم العالمي للجبل، وهي مناسبة لإثارة الاهتمام بالقضايا الأساسية المرتبطة بالجبل لاسيما التنموية، وكذا الحقوق الاقتصادية والاجتماعية الأساسية…).

وأشار العمراني إلى أن اللقاء يطمح إلى المساهمة في التشخيص الدقيق لأوضاع ساكنة الجبل في ظل تنامي الوعي بأهم القضايا والإشكالات التي يطرحها موضوع الجبل ضمن السياسات العمومية.

من جانبه، أوضح المنسق الوطني للائتلاف المدني من أجل الجبل، محمد الديش، في تصريح مماثل، أن الندوة تشكل فرصة للتداول في موضوع الجبل ومكانته في السياسات العمومية والقوانين المالية والاستراتيجيات التنموية المرتبطة بالمناطق الجبلية، مع الوقوف على الفوارق المجالية التي تسعى السياسات المعتمدة إلى معالجتها.

بدوره، أكد الأستاذ الباحث بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بفاس، عبد الرزاق الهيري، على أنه لا يوجد تعريف قانوني يتناول بالتدقيق المناطق الجبلية بالمغرب، مبرزا أن الفضاء الجبلي غني بالثروات الطبيعية، ويضم رصيدا ثقافيا متنوعا.

وتندرج الندوة في إطار تخليد اليوم الدولي للجبال الذي ي نظم هذه السنة تحت شعار: “النساء يحركن الجبال”، وكذا في إطار الأنشطة التي برمجها الائتلاف المدني لتخليد قرار الجمعية العام للأمم المتحدة بجعل 2022 سنة دولية للتنمية المستدامة بالمناطق الجبلية.

من جهة أخرى كانت للحاضرين من  نشطاء النسيج الجمعوي بتاونات تدخلات وملاحظات مهمة والتي حملت شهادات وتوصيفات دقيقة لواقع الجبل والساكنة الجبلية بالاقليم، قدمت عددا من التوصيات والمقترحات من أجل تطوير محتوى السياسات العمومية سواء على مستوى المرافق الوزارية او على مستوى السياسات والبرامج التي تنجزها الجماعات الترابية من مجالس جهات وجماعات قروية لتدارك الخصاص في التجهيزات الاساسية وفي قطاعات التربية والتكوين والصحة .


في حين كانت تدخلات اخرى تشير إلى  أهمية تغيير التمثلات من طرف الفاعلين المؤسساتيين حول مجال الجبل والذي غالبا ما يرتبط في ذهنها بالمجال الصعب واللامنتج والبعيد.
كما طالبت  هذه التدخلات باستثمار عقلاني لما يزخر به المجال الجبلي من موارد مائية وغابوية ونباتية ومنجمية  وبشرية وتوظيفها لصالح الساكنة.
وأشارت  تدخلات أخرى على أهمية سن نوع من التمييز الايجابي لتدارك النقص الكبير في التجهيزات وإجراء العدالة  في المجال الضريبي تمكن من توزيع أكثر توازنا لعائدات الضرائب المتأتية من أنشطة اقتصادية يكون المجال الجهوي هو موقعها .

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 6310

جميع الحقوق محفوظة لموقع تاونات.نت - استضافة مارومانيا

الصعود لأعلى