زبيدة الفتحي مقدمة الأخبار بالإسبانية بالقناة الأولى ضمن المكرمين في احتفاء جريدة “صدى تاونات” بذكرى 28‎‎

كريم باجو -تاونات:”تاونات نت”/ –احتفالا بذكراها الثامنة والعشرين (28 سنة) من الصدور،وفي إطار التقليد السنوي الذي دأبت على نهجه منذ ميلادها في 15 مارس 1994، وعلى هامش الندوة الأولى التي نظمتها جريدة “صدى تاونات” المحلية الورقية حول “الصحراء المغربية ومؤتمر برلين 1885” بمشاركة البروفيسور نجيب الزروالي وارثي (سفير ووزير أسبق) والدكتور بوزيد عزوزي (مدير سابق  للمعهد العالي للتجارة وإدارة المقاولات ISCAE  بالرباط) والصحافي محمد التوزاني (صحافي مسؤول سابقا بمكتبي وكالة المغرب العربي للأنباء السينغال وإثيوبيا ) وبتسيير الدكتور عبد الرحيم فكاهي (أستاذ جامعي وخبير في مجال الحق في الحصول على المعلومات) وذلك يوم السبت 24 دجنبر 2022 على الساعة العاشرة والنصف بعد الزوال بقاعة الندوات بالمركز الإقليمي للتكوين المستمر بمدينة تاونات؛ قامت الجريدة بحفل تكريم الصحافية الأستاذة زبيدة الفاتيحي، مقدمة النشرة الإسبانية بالقناة الأولى، ورئيسة التحرير ورئيسة مصلحة الأخبار الدولية بالشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة نظرا لما قدمته من خدمات جليلة لقطاع الإعلام وللوطن.

وقد تسلمت  الصحافية الفتحي مجموعة من الهدايا كعربون اعتراف وتقدير لها.

  ومن جهته نوه الأستاذ  إدريس الوالي مدير جريدة “صدى تاونات” بالمحتفى بها الفتحي في هذا الحفل، بالنظر لما لمسارها الغني في مجال الإعلام والصحافة.

وأضاف الوالي أن للصحافية زبيدة علاقات جد طيبة سواء مع الصحافيات والصحافيين الذين يشتغلون معها أو بمحيطها أو العالم الخارجي حيث تحظى بإحترام وتقدير من طرف الجميع.

وأكد في هذا السياق أن زبيدة الفاتحي اشتغلت مع جيل الرواد المؤسس للإعلاميين المغاربة، وهي اليوم، تؤطر جيلا جديدا من الصحافيين والمقدمين والإعلاميين، الذين يؤثثون شاشات التلفزيون في المغرب وفي بلدان العالم.

كفاءة وطنية ودولية، وخبرة طويلة في مجال الإعلام السمعي البصري، نقف اليوم وقفة إجلال وإكبار للاحتفاء بمسار متميز في درب صاحبة الجلالة، مهنة الصحافة، مهنة المتاعب، مع تألق بنون النسوة، مع الإعلامية المتميزة زبيدة الفاتحي..

  وفي كلمتها بالمناسبة قالت الإعلامية زبيدة فتحي ” كنت دائما أسمع عن أطر عليا بالبلاد اصلها من تاونات وكنت أقول أريد ان أذهب الى هاته المدينة وأتعرف عليها وعلى أناسها، واليوم أنا بها وخلال هذا اليوم عشنا أجواء من الود واللطف ولحظات الإعتراف بما قدمه المكرمين لصالح البلاد والعباد وأنا جد مسرورة لكوني هنا ” .

وأضافت في كلمتها أثناء تسليمها ذرع التكريم  “أنني سأكون سفيرة لمدينة تاونات وللإإقليم في القناة الأولى وعندما سأذهب لإسبانيا سأتحدث عنها ” .

 زبيدة الفتحي ابنة مدينة تطوان  المليئة بالحيوية والمرح، التي بدأت مسارها الإعلامي  منذ سنة 1991 ؛خطت  للعمل في مجال الصحافة، بعدما درست الصحافة تخصص راديو، وقدمت بعدها طلبا للعمل في الإذاعة الوطنية، وكان القدر أن جعلهم   يختارونها للعمل في التلفزيون.

 وقالت في تصريح صحافي خصت به جريدة “صدى تاونات” وموقع “تاونات نت”(لم أختر التقديم باللغة الإسبانية عوض اللغة العربية، بل هو أمر فرضته طبيعة تكويني ودراستي، فأنا درست في مدرسة إسبانية في مدينة تطوان وتابعت دراستي  بإحدى جامعات إسبانيا، وبما أنني تخصصت في مجال الصحافة بهذه اللغة، أتيحت لي فرصة العمل في القناة الأولى سنة 1991 وبالخصوص من خلال تقديم نشرات الأخبار، عندما أعلنت الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة عن حاجتها لمقدمي أخبار).

للإشارة فالصحافية الفتحي هي ابنة مدينة تطوان، الحمامة البيضاء، لسنوات كانت حاضرة في تقديم النشرات الإخبارية والبرامج التلفزيونية وتغطية الأحداث الدولية والوطنية، تجر وراءها مسيرة مهنية حافلة بالإنجازات والمحطات الكبرى، ساهمت في إعداد وتنشيط وتقديم مهرجانات مهمة في الساحة الفنية والثقافية ببلادنا والعالم.

زبيدة الفاتحي، الصحفية والمقدمة المتميزة، هي في الحقيقة سفيرة فوق العادة للمغرب والثقافة المغربية في أوروبا، وخاصة في إسبانيا والدول الناطقة بالإسبانية، تحرص دوما على تمثيل بلدها المملكة المغربية أحسن تمثيل في عدد من المحافل الدولية. وهي أيضا مدافعة شرسة عن مغربية الصحراء في أهم اللقاءات والمحافل الدولية.

وكالعادة شهد الإحتفال كذلك تكريم بعض الفعاليات والشخصيات وهم ناصر بوريطة وزير الشؤون الخارجية والتعاون الأفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج وذ.نجيب الزروالي وارثي (سفير ووزير أسبق ينحدر من تاونات) والبطل المتألق ياسين بونو (حارس المنتخب الوطني؛ينحدر من تاونات) و ذة. فاطمة الزهراء الورياغلي (مديرة نشر أسبوعية “فينانس نيوز”) وذة. نجاة الوافي (ممثلة ومخرجة؛ تنحدر من تاونات)وذة. نعيمة الصنهاجي (رئيسة “جمعية تمدرس الفتاة القروية”؛ تنحدر من تاونات)والأستاذ محمد أبو الخبرة (عضو المجلس العلمي المحلي بتاونات) والمقاول الشاب أمين زروق (صاحب أول ضيعة نموذجية رقمية بالمغرب) واللاعب الرياضي عبد الرحمان الحواصلي (حارس مرمى إتحاد اتواركة بالرباط؛ينحدر من تاونات) و الفنان الشعبي علي التاوناتي بالإضافة إلى السيد محمد الدياني (عامل نظافة بجماعة تاونات) نظرا لما قدموه هؤلاء من خدمات جليلة  كل واحد في مجاله،بحضور وجوه ثقافية وفكرية وإعلامية وفنية ورياضية وطنية ومحلية.

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 6303

جميع الحقوق محفوظة لموقع تاونات.نت - استضافة مارومانيا

الصعود لأعلى