مشروع بناء قنطرة بني سنوس غرق في أوحال النهر وأغرق معه آمال الساكنة بنواحي قرية أبا محمد Reviewed by Momizat on . [caption id="attachment_3310" align="aligncenter" width="500"] قنطرة بني سنوس بنواحي القرية[/caption] قرية أبا محمد /خاص ب"تاونات نت"/رغم المجهودات التي تبدلها [caption id="attachment_3310" align="aligncenter" width="500"] قنطرة بني سنوس بنواحي القرية[/caption] قرية أبا محمد /خاص ب"تاونات نت"/رغم المجهودات التي تبدلها Rating: 0

مشروع بناء قنطرة بني سنوس غرق في أوحال النهر وأغرق معه آمال الساكنة بنواحي قرية أبا محمد

قنطرة بني سنوس بنواحي القرية

قنطرة بني سنوس بنواحي القرية

قرية أبا محمد /خاص ب”تاونات نت”/رغم المجهودات التي تبدلها الدولة والسلطات الإقليمية  في برمجة مشاريع تسعى للرقي بمستوى وجودة الخدمات العمومية  فان واقع كثير من المقاولات المتدخلة في هذه المشاريع يحتاج  لمراجعة مدى قدرتها الوفاء بالتزاماتها  وهو ما يجعل قرية با محمد نموذجا لتلك المقاولات  المفلسة. فمن مشروع التطهير والواد الحار إلى مشروع الماء الصالح للشرب …كلها مشاريع انتهت وتلكأت بإفلاس تلك الشركات ومعها تعطيل تلك المشاريع.

من هذه المشاريع هناك أيضا مشروع إعادة بناء قنطرة  واد بوشابل بجماعة بني سنوس على الطريق 506 .هذا المشروع الذي غرق في أوحال النهر واغرق معه آمال الساكنة ومصالح الفلاحين الذين حرموا من استغلال أراضيهم المتواجدة على الضفة الأخرى لأزيد من موسمين ومنعوا من رعي ماشيتهم بها؛ بالإضافة إلى حرمانهم من التنقل بحرية عبر هذه الطريق. كما أن  تلامذة العديد من الدواوير يحرمون من الوصول إلى مدارسهم كلما تساقطت الأمطار.  ويضطر مستعملو الطريق المتوجهين إلى فاس من شاحنات وطاكسيات وحافلات  وسواها إلى تغيير الاتجاه عبر قرية با محمد متحملين مصاريف إضافية  هم في غنى عنها . هذا وقد غادر المقاول مكان الورش ورحل آلياته بل أكثر من هذا فقد باع لأصحاب المتلاشيات الكائنين ببلدية قرية با محمد السبائك والصفائح الحديدية التي كانت تتكون منها القنطرة التي تمت إزالتها والتي من المفروض أن تباع من طرف  مصالح الأملاك المخزنية بالمزاد العلني وتتخوف الساكنة ايضا من الكارثة التي أصبحت تشكلها عليهم الأعمدة الكهربائية التي أصبحت بدورها آيلة للسقوط بعدما تم الحفر بجانبها دون دعمها . وفي حديث مع بعض المواطنين صرحوا ل”صدى تاونات” أن مثل هذا الإهمال واللا مبالاة من طرف المسئولين هي التي تدفع بهم خاصة الشباب إلى عدم التسجيل في اللوائح الانتخابية والعزوف عن المشاركة في العملية الانتخابية  جملة وتفصيلا خاصة وان المجلس القروي لجماعتهم لم يحرك ساكنا وان أعضاءه منهمكون في الصراعات الجانبية التي لا علاقة لها بمصالحهم.

المهدي عبد الله

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 5458

اكتب تعليق

لابد من تسجيل الدخول لكتابة تعليق.

2014 Powered By Wordpress, By MinِCom -- Copyright © All Rights Reserved - Taounate.Net

الصعود لأعلى