روعة المكان والجغرافية في فصل الربيع بتاونات تجعل  التاوناتيين يتمتعون بجمالية إقليمهم

كريم باجو -تاونات:”تاونات نت”/ – يتزين إقليم تاونات كلما حل فصل الربيع بطبيعة خضراء تسر الناظرين ، بمياهه العذبة وبالطابع الغابوي الذي يحيط به من كل جانب. وتكتمل الصورة كلما ارتوت الأرض بغيث المطر إرتواءا نافعا وفي وقته المناسب  بتعبير الفلاحين الصغار الذين هم كثر بتاونات.


   كاميرا مجلة “صدى تاونات”  وموقع “تاونات نت ” انتقلت إلى ضفاف سد الساهلة من جهة الشارع المؤدي إلى غابة يفرن زوال الأحد الماضي  12 مارس من الشهر الجاري ، فوقفت على توافد عدد كبير من الأسر التاوناتية من كل فج عميق ، للتنزه والإستجمام والتمتع بما خلق الله ، من مياه وزهور وزقزقة العصافير وشمس دافئة تبعث على الحياة وجو ربيعي يطهر النفس البشرية من كل ما أصابها من تعب .


     إضافة إلى كون الفضاء مغري حتى  من حيث المسلك الطرقي يساعد أصحاب السيارات من الإتيان للمكان رفقة أهليهم وذويهم ، كما هناك بعض الألعاب التي يجد فيها الصغار ضالتهم .

 كما أن هناك العديد من الحرفيين الذين يشتغلون في مجال ألعاب الأطفال يغتنمونها فرصة،فيعرضون ألعابهم على الأطفال بمقابل يدفعون آباء الأطفال ثمن اللعب بتلك الألعاب ، وهناك من يختار أن يعتلي إلى شجر الزيتون المتواجد فوق ساحل سد ساهلة ليتمتع بالنظر بعيد في جبل   أسطار  ، كما هناك من يفضل أن يأكل ما يملك من طعام بعيدا عن سخب وضحيح الكلام والأطفال وحتى وسائل النقل .


  فكل شيء يقودك إلى تاونات و في الأخير لابد لك من تاونات لكي لا تتعثر أكثر أو يجرفك التيار أكثر لا بد لك من زيتونها وقصبها بتعبير الشاعر ابن تاونات في قصيدة بديوانه الشعري” مدن تقيم في نومي”.

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 7464

جميع الحقوق محفوظة لموقع تاونات.نت - استضافة مارومانيا

الصعود لأعلى