سكان بجماعة أولاد داود بتاونات يمارسون “القفز” على الأسلاك بسبب قطع فلاح طريقهم

حميد الأبيض-فاس:”تاونات نت”/- وجد تلاميذ وبعض سكان بمركز جماعة أولاد داود بتاونات ،أنفسهم مضطرين منذ أيام، لممارسة رياضة القفز على الحواجز رغم عدم إتقانها والمخاطر المحدقة بهم جراء ذلك، بعدما نصب مالك أرض سياج طويل حول أرضه وقطع طريقا يستغلونها منذ سنين وتؤدي إلى منازل ومقر جمعية و3 مؤسسات تعليمية.  

ويضطر التلاميذ للقفز على الأسلاك ذهابا وإيابا في طريقهم من منازلهم للإعدادية والثانوية والمدرسة الابتدائية الموجودة في أمكنة متقاربة، ما قد يعرض سلامتهم البدنية وحياتهم إلى الخطر خاصة بالنسبة للصغار منهم.

   نفس الوضع يعيشه المسنون وباقي السكان الذين فوجئوا بقطع مالك الأرض، تلك الطريق.

واستنجد سكان منطقة “العرمة” المعنيين بهذا الضرر، بعامل إقليم تاونات، طلبا لإصدار أوامر للسلطات والمصالح المعنية للتدخل العاجل لرفع الضرر الذي لحقهم جراء تسييج الطريق.

وقد وقعوا عريضة استنكارية حكوا فيها تفاصيل معاناتهم اليومية للوصول إلى وجهاتهم في أمان. 

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 7235

جميع الحقوق محفوظة لموقع تاونات.نت - استضافة مارومانيا

الصعود لأعلى